• دليل متكامل لوجهتك السياحية في العيد ... أين ستكون؟
    سياحة وسفر

    دليل متكامل لوجهتك السياحية في العيد ... أين ستكون؟

    كثيرون ممن يعشقون السفر والسياحة، يقتنصون فرصة عيد الفطر المبارك للبحث عن الوجهة الأروع والأنقى والأجمل ليقضوا فيها أجمل الأوقات في جو مفعم بالسحر والطبيعة أو المدنية أو الحضارة أو التراث، وكل بحسب استطاعته وتوجهه، وما يفضله من وجهة سياحية، فمنهم يقضي أيام العيد في دول عربية ذات جمال منفرد، ومنهم من يفضلون الدول الأوروبية، وآخرون يختارون بلدان أمريكا أو آسيا أو أفريقيا، وهنا نضع لكم بعضاً من تلك الوجهات المفضلة لدى السوّاح في العيد:

    بانكوك:




    تأتي العاصمة التايلندية بانكوك ربما على لائحة أبرز الوجهات السياحية في العالم، حيث ساهم نمو السياحة في جنوب شرق آسيا في بروز بانكوك كأفضل وجهة سياحية، كما انها من أهم المدن الآسيوية السياحية، حيث إنها تنافس على المركز الاول فى السياحة العالمية ففى 2006 استطاعت بانكوك ن تحصل على لقب ثاني أكبر مدينة من حيث عدد السياح بعد لندن. وتشتهر بانكوك بكثرة معابدها و قصورها التاريخية التي تم استخدام بعض منها كجامعات، و تصنف معالم بانكوك السياحية من معابد و قصور على أنها من أهم المعالم السياحية . ومن أهم معالم بانكوك السياحية: القصر الكبير، وهو عبارة عن مجمع مبانٍ يوجد تعتبر المقر الرسمي لملوك تايلاند، حيث يعود تاريخ بنائها الى 1782. وكذلك متحف بانكوك الوطني وهو متحف مكون من عدة اجنحة كجناح تاريخ تايلاند و جناح الفنون و الجناح البوذى، وأيضاً المدينة القديمة والتي تحتوى على مجسمات لمدينة تايلاند القديمة. ومن ضمن أهم المعالم السياحية أيضاً، السوق العائم في بانكوك والذي يعتبر افضل الأماكن التي يقصدها سكان بانكوك للتسوق و التبضع، حيث يمكن استئجار قارب حتى يتمكن الزائر من التجول في هذا السوق.

    سيدني:


    لا تزال سيدني التي يعتبرها البعض عاصمة القارة الأسترالية تحتل مكانة كبيرة في أعين كثير من زائريها لتفوز بلقب أفضل مدينة سياحية في العالم في 2008 للعام الثاني على التوالي. وقد استمدت تلك المدينة شهرتها العالمية في عالم السياحة والسفر من مناخها الرائع الذي يصعب توافره في العديد من مدن العالم الأخرى طوال شهور السنة بجانب الخدمة المميزة التي تتوافر للسائح. وتشتهر مدينة سيدني بمرفئها وجزرها الساحرة المشمسة، كما توفر لزوارها من عشاق التجوال ما يشبع فضولهم، علاوة على ما تقدمه لهم من أنشطة ترفيهية، وتزخر سيدني بالمتنزهات الوطنية والشواطئ الفريدة والأبنية العتيقة. وتعد سيدني من المناطق التي لها اتجاه سياحي محلي وعالمي، وذلك بفضل شواطئها ومعلميها الأساسيين، وهما جسر هاربر ودار الأوبرا. كما أن المدينة محاطة بالحدائق الوطنية وتحوي العديد من الخلجان والأنهار.

    نيويورك:


    وهي أكبر مدن الأرض وأكثرها شعبية، وأفضل الخيارات المتاحة للسوّاح. ومن أبرز معالم نيويورك ميدان التايمز ومبنى إمباير ستيت، وهي لا تختلف كثيراً عن لندن، من حيث احتشادها بالمتاحف والأبنية التاريخية والمتنزهات والمهرجانات. ويؤم نيويورك سنوياً نحو 47 مليون زائر يفدون من جميع أنحاء العالم للتنزه والتسوق وزيارة المسارح وغيرها من مواقع الجذب السياحي المنتشرة في هذه المدينة الساحرة. وتعد المدينة أكبر المدن في ولاية نيويورك وفي الولايات المتحدة الأمريكية والأكثر تأثيراً في مختلف المجالات كالتجارة والمال والإعلام والفن والأزياء والعلوم والتكنولوجيا والتعليم والترفيه, كما تعتبر مدينة نيويورك أحد أهم مراكز التجارة والمال في العالم فهي عاصمة اقتصادية للولايات المتحدة.

    ماليزيا:




    لدى ماليزيا الكثير من معالم الجذب السياحي التي يمكن استكشافها. ويمكن اعتبار بعض المناطق مثل العين القديمة المتهدمة، قد أصبحت الآن هي الأكثر جذباً للسياح. وهناك العديد من المناطق السياحية والأعلى من حيث الجذب السياحي مثل:  أبراج بتروناس حيث يصل ارتفاع المبنى إلى 88 طابق وهو يعتبر ثاني أعلى المباني في العالم، يقع في سنتر مدينة كوالالامبور. وكذلك صنواي لاجون وهو أنسب مزار مع الأسرة، بداخله ست مناطق للعب، والتي تتضمنها الحديقة المائية، حيث الألعاب المائية المختلفة.  بالإضافة إلى كهوف بات وهي عامل من عوامل الجذب السياحي المشهورة جداً في ولاية سيلانجور التي تتكون من ثلاثة كهوف كبيرة، بما في ذلك الكهف المتضمن لمعبد هندوسي كبير مزين بنقوش دقيقة.   


    هولندا:

    تتجسد المتعة في هولندا  بأروع لحظات الجمال، نظراً لما يتمتع به هذا البلد من طبيعة ساحرة تكللها خضرة الحدائق والأشجار وساحات التوليب، إلى جانب معرض الزهور والبساتين الذي يخضع للتجديدات مرة كل عشر سنوات. فمن يقوم بزيارة أمستردام وهارلم وديلفت ومدينة غرونينجن ودين هاغ، يستمتع بأجمل المتنزهات الساحرة والشواطئ والبحيرات والجزر الساطعة الجمال والروعة.

    ميانمار
    يعد الغموض سمة مميزة لميانمار بشكل عام، كما يعد في الوقت نفسه أهم عناصر الجذب السياحي لها، حيث يتوق السائح إلى زيارة هذا البلد ليسبر أغواره ويكشف أسراره ويفسر الغموض الذي يكتنفه. وتعتبر السياحة أهم مصادر الدخل لسكان ميانمار، والسياحة بمثابة نافذة يطل من خلالها أهل ميانمار على العالم. وتشتهر هذه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا بهياكلها ومعابدها، إلى جانب مواقع أخرى تجتذب السياح من جميع أنحاء العالم.  كما إن الشعب الميانماري ودود ومضياف، ولعل هذا هو أحد الأسباب التي أهلت ميانمار، أو بورما، لاحتلال موقع في قائمتنا هذه. تشتهر ميانمار أيضاً بطبيعتها الخلابة، كما تزخر بمواقع فريدة مثل بحيرة إنل وباغان وثانلين وكياوكتان وتوانتي والصخرة الذهبية وغيرها من المواقع الرائعة.

    باريس:




    إذا كان اسم برج إيفل هو اول ما يعبر المخيلة عند نطق إسم باريس ، فإن جادة الشانزاليزيه هى أكثر ما يرسخ فى الذاكرة ساعة مغادرة المدينة ، فهى دون مبالغة من أجمل الجادات فى العالم ، إن لم تكن أجملها على الإطلاق,وحين تسير فى تلك الجادة الواسعة الرحبة والجميلة ، فستسمع كل لغات الأرض ، وترى جميع أجناس البشر .... فالمكان مميز بوجه خاص، ولا مثيل له. وفي باريس عموماً لا شيء يفوق الرومانسية ، فهي مقصد العشاق والتواقين إلى بث أشواقهم. إذا كنت في باريس، فلا تكتفي بزيارة برج إيفل، فثمة معالم أخرى تستحق إطلالة منك، مثل حدائق لوكسمبورغ ومتحف اللوفر ومتحف فرساي وقصر غارنييه وأوبرا باريس الوطنية وسانت شابيل وكاتدرائية نوتردام.

    اندونيسيا... جمال الطبيعة وسحر المناخ

    سويسرا... موطن السياحة والطبيعة الخلابة

    اشترك في نشرة ليالينا الإلكترونية لتصلك آخر الصور والأخبار السياحية على البريد الإلكتروني.

    تعليقات