أبعد عنك كآبة الشتاء وتنعّم بتجربة فاخرة بين رحاب

أنانتارا ديجو وأنانتارا فيلي جزر المالديف

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020
أبعد عنك كآبة الشتاء وتنعّم بتجربة فاخرة بين رحاب
مقالات ذات صلة
هل تختارين كندا وجهة لشهر عسلك؟
لا تفوتي عرض برج خليفة الهائل للسنة الجديدة
عطلة طويلة تقترب من سكان الإمارات بمناسبة هذا اليوم

يرحّب منتجعا أنانتارا ديجو جزر المالديف وأنانتارا فيلي جزر المالديف مجدّداً بضيوفهما لتمضية عطلة من العمر بين الطبيعة الخلّابة التي تمتدّ بين الرمال البيضاء النقية والبحيرات الفيروزية الأخّاذة، حيث تنتظرهم باقة من التجارب الفريدة. يتباهى هذان المنتجعان بموقع يحسدان عليه في جنوب مالي أتول، على بعد 30 دقيقة بالقارب السريع من مطار مالي، ممّا يجعل منهما ملاذاً لا يعلى عليه للاستمتاع بعطلة الخريف والشتاء وسط أجواء من الخصوصية والفخامة.

أبعد عنك كآبة الشتاء وتنعّم بتجربة فاخرة بين رحابيدعو منتجع أنانتارا ديجو المسافرين إلى الانغماس في تجربة تحاكي أعلى معايير الترف بين رحاب واحة استوائية منقطعة النظير تعدهم بذكريات تبقى محفورةً في الذاكرة لمدى العمر. يوفّر هذا الصرح الاستثنائي وجهةً مثاليةً لكافة أفراد العائلة، حيث يضع في متناولهم مجموعةً واسعةً من خيارات الإقامة الفاخرة مع إطلالات آسرة وأحواض سباحة خاصة، ودخول مباشر إلى الشاطئ أو تجارب ملؤها السكينة فوق سطح المياه. يُعتبَر منتجع أنانتارا فيلي جزر المالديف المجاور والمخصّص للكبار فقط عنواناً مثالياً للزوّار الذين ينشدون ملاذاً رومانسياً خارجاً عن المألوف أو يرغبون في الاحتفال بمناسبات مميّزة مع الأصدقاء. وجنباً إلى جنب مع منتجع نالادهو برايفت آيلاند الشقيق، تشكّل المنتجات الثلاثة مجموعةً متميّزة من الملاذات التي تحيط بها بحيرة مبهرة تحتفي بما تتمتّع به جزر المالديف من جمال طبيعي وخلفية ثقافية.

يقدّم هذا الثلاثي خياراتٍ متعددة من المطاعم والمرافق الترفيهية، حيث ينغمس الضيوف في تجارب تفاعلية لم يسبق لها مثيل يكتشفون من خلالها روعة الوجهة. تشمل النشاطات المائية الغطس لمشاهدة أسماك القرش الحاضنة، والغوص، وركوب الأمواج والتعرّف على المحيطات ومشاريع ترميم الشعاب المرجانية مع عالِم الأحياء البحرية المقيم في المنتجع. أمّا إذا كنتَ تفضّل الانغماس في تجربة باعثة على الاسترخاء، فتوفّر لك الجزر المحاطة بأشجار النخيل وجهةً مثاليةً للتنعّم بقسط من الراحة على أصوات الأمواج المتلاطمة بالشواطئ الرملية البيضاء أو لتجديد نشاط الجسم والعقل مع جلسات علاجية أو مساج في أنانتارا سبا.

 

جزيرة خاصة ليوم واحد

تزوّد المنتجعات الضيوف بتجربة منقطعة النظير على جزيرة خاصة، مع إمكانية دخول حصرية إلى جزيرة غولهيفوشي لتمضية يوم من العمر على طريقة روبنسون كروزو. وهنا يستطيع الضيوف التنعّم بأجواء من الخصوصية التي تخيّم على جزيرة غير مأهولة، ناهيك عن باقة استثنائية من الخدمات من فئة الخمسة نجوم والتجارب المجددة للطاقة، بما فيها تجربة الطعام الفاخرة. بعد فطور فاخر بين أحضان الطبيعة، يقود عالِم الأحياء البحرية في المنتجع جولة غطس برفقة مرشد لاستكشاف حدائق الشعاب المرجانية المحيطة ومشاهدة عجائب الحياة البحرية النابضة بالألوان تحت سطح المياه. ثمّ يدغدغ الضيوف براعم ذوقهم مع المشاوي الشهية التي يتولى إعدادها شيف خاص، والتي تضمّ مختلف الخيارات. وخلال فترة بعد الظهر، استمتع بجلسة مساج تشفي جسمك وتجدد طاقة ذهنك. أكمل تجربة السبا مع وجبة شاي بعد الظهر التي تُحضّر على طاولة شاطئية منحوتة من الرمال. وفي ختام يومك في الجزيرة، ارتشف كوكتيلات لذيذة عند غروب الشمس قبل العودة إلى المنتجع فيما يتوارى قرص الشمس خلف الأفق.

أبعد عنك كآبة الشتاء وتنعّم بتجربة فاخرة بين رحابباقة جديدة من العلاجات في سبا أنانتارا

لا يخفى على أحد أنّ أهمية الاسترخاء و"تخصيص وقت للذات" ازدادت خلال الأشهر الأخيرة. لذلك، أعاد سبا أنانتارا فتح أبوابه مع قائمة جديدة وأربعة رحلات غير مسبوقة تحمل توقيعه وتضمن تجربةً فريدةً للضيوف. وتتوفّر الآن علاجات إضافية للأزواج حيث يتسنى للضيوف إعادة التواصل مع الذات بين رحاب ملاذ منقطع النظير. علاوةً على ذلك، أطلق سبا أنانتارا علاجاتٍ في الهواء الطلق ليستمتع الضيوف بالأجواء الساحرة التي تخيّم على الجزيرة، بما فيها جلسات مساج جديدة وحصرية بالعَوم وعلاج جديد تحت ضياء القمر على الشاطئ.

استمتع بعلاج السبا سونداري صن ست الذي يوقظ الحواس على منصة عائمة فيما تتنعّم بمساج مريح على صوت الأمواج، ثمّ ارتشف المشروب الفوّار المنعش فيما تتأمل منظر غروب الشمس. حين يحلّ الظلام، انغمس في العلاج الشفائي بعنوان انعكاسات ضياء القمر والذي يشمل التأمّل وجلسة مساج شافية على شاطئ خاص تحت ضياء القمر والنجوم.

 

استشارة غذائية للضيوف

بما أنّ عدداً متزايداً من الأشخاص ينشدون مساحةً رحبة وأجواءً من الخصوصية والاسترخاء، أصبح التركيز على العناية بالجسم وكيفية تغذيته وتحسين أسلوب حياتنا بشكل عام، في صدارة الأولويات. بوسع الضيوف في المنتجعات الاستفادة حالياً من خدمة أخصائي تغذية مقيم بالإضافة إلى استشارة غذائية. تمنح هذه الخدمة الجديدة الضيوف فرصةً للحصول على الاستشارات الشخصية في التغذية، والعلاج بالحركة وتحسين أسلوب الحياة، إلى جانب تقييم وضعهم الصحي ومشاكلهم وأهدافهم. يمكن أن يشمل ذلك خططاً غذائيةً وبرامج عافية مصمّمة حسب حاجات الضيوف.

إطلاق تطبيق أنانتارا

تمّ مؤخراً إطلاق تطبيق أنانتارا الجديد مع فنادق أناناتارا في جزر المالديف، ليقدّم إلى ضيوف المنتجع حلاً رقمياً يراعي قواعد التباعد الاجتماعي لعدد من المتطلبات، بدءاً من تسجيل الوصول والمغادرة، وإمكانية الوصول إلى معلومات الفواتير، وطلب الخدمات داخل الغرفة، وصولاً إلى قوائم المطاعم والحجوزات وحجز النشاطات الترفيهية والمواعيد في السبا، وذلك كلّه عن طريق دردشة مباشرة عبر الإنترنت مع فريق المنتجع. يسمح التطبيق للضيوف بالتواصل مباشرةً مع الفريق لطرح الأسئلة وإكمال الترتيبات، لنضمن لهم إقامة سلسة وممتعة.

راحة بال الضيوف

حرصاً على سلامة الضيوف طوال فترة إقامتهم، يرتكز برنامج "استمتع بالإقامة وراحة البال" الخاص بأنانتارا على تدابير الصحة والسلامة القائمة لتعزيز مستويات التعقيم والنظافة. وبالتالي، سيشعر ضيوف أنانتارا ديجو، وأنانتارا فيلي ونالادو برايفت آيلاند جزر المالديف بالأمان لعلمهم بأنّ المنتجعات تطبّق قوانين منظمة الصحة العالمية وهيئة الصحة المالديفية المحلية، بالإضافة إلى تعزيز مستويات التعقيم في كافة أرجاء المنتجعات.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا