أحدث ظهور لسامية الجزائري مع شقيقتها...لقطة عفوية تجمعهما في العيد

  • تاريخ النشر: السبت، 01 أغسطس 2020
صورة عفوية لصباح الجزائري مع شقيقتها سامية الجزائري في العيد
مقالات ذات صلة
بوسي تشع جمالاً في صورة عفوية على طبيعتها بدون مكياج: هكذا بدت
هل تذكرون طفلة فيلم "الرقص مع الشيطان"؟ شاهدي أجمل صورها بعد 27 عاماً
خطوبة حفيد عمر الحريري تكشف والدته التي تألقت في رمضان بعد تعثر سنوات

تصدر اسم الفنانة سامة الجزائري بعد نشر شقيقتها الفنانة صباح الجزائري صورة تجمعهما، مع كتابتها كلمات من القلب كمعايدة للجمهور في عيد الأضحى المبارك.

سامية الجزائري وصباح الجزائري

شاركت صباح الجزائري متابعيها بصورة حديثة تجمعها مع شقيقتها سامية الجزائري، عبر حسابها على انستقرام وعايدت متابعيها برسالة رقيقة قالت فيها: "سيدة الكوميديا وأنا منتمنالكن عيد مبارك! كل عام وأنتو بألف خير...انشالله الأيام يلي جاية تكون أحلى عالجميع".

صباح الجزائري وسامية الجزائري في أحدث ظهور لهما
تفاعل متابعو صباح الجزائري بقوة مع أحدث صورها مع شقيقتها سامية الجزائري، حيث أبدى الكثيرون اشتياقهم للأخيرة بشدة ولفنها الراقي، خاصة وأنها غائبة عن الساحة الفنية ولم تعد تقدم أعمالاً كثيرة مثل سابق.

وجاءت العديد من التعليقات ترتكز على ملامح سامية الجزائري، فأشار البعض أن تقدمها في العمر غير ملامحها، في حين تغزل أخرون بجمالها الطبيعي الذي لم تغيره بالفيلر والبوتوكس.


ومن المعروف أن الفنانة صباح الجزائري عرفت باسم "أم عصام"، نسبة إلى دورها المميزة في مسلسل "باب الحارة"، أما شقيقتها الكبرى سامية الجزائري فعرفها الجمهور باسم "أم محمود" نظراً لدورها الكوميدي في مسلسل "جميل وهناء"، حيث أدت دور الجارة البخيلة للزوجين جميل وهناء.

سامية الجزائري في كواليس أحد الأعمال عام 2017

صباح الجزائري في برنامج راحت علينا

من ناحية أخرى، أطلت صباح الجزائري على محبيها في برنامج "راحت علينا" مع الإعلامي اللبناني هشام حداد، وذلك بعد غياب عن اللقاءات التليفزيونية لمدة 30 عاماً، وتطرقت في الحديث عن شقيقتها سامية الجزائري قائلة عنها: "حبيبتي اختي هي عايشة في سوريا ولا مرة طلعت في مقابلة لانها ما بتحب".


وعن سر غياب سامية الجزائري عن الساحة الفنية قالت شقيقتها صباح الجزائري: "أنها مغيبة ولا أعرف السبب، من المعيب أن تغيب سامية الجزائري الي دخلت الابتسامة على كل بيت عربي"، معربة عن أسفها أن المنتجين هذه الأيام ابتعدوا عن الممثلين القدماء.