• أسبوع الموضة العربي يعود إلى دبي

    أسبوع الموضة العربي يعود إلى دبي

    النسخة الخامسة من أسبوع الموضة العربي تأتيكم ببرنامج مميز خلال شهر نوفمبر في سيتي ووك دبي

    بعد انتهاء أسابيع الموضة في عواصم الموضة العالمية الرئيسية، تستعد دبي لاستضافة النسخة الخامسة من أسبوع الموضة العربي الذي سيجري من 15 إلى 19 نوفمبر 2017 في سيتي ووك بالشراكة مع مِراس ومجموعة الشيخ محمّد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم الاستثمارية (MBM). هذا الحدث نصف السنوي هو من تنظيم مجلس الأزياء العربي، وهو أسبوع الموضة المرتقب والوحيد في العالم المخصص لتسويق مجموعات "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) وما قبل المواسم.

    ومن المتوقع أن يشهد أسبوع الموضة العربي إقبالاً كبيراً من الزوار، وأن يقام فيه 24 عرضاً لأكثر من 50 مصمم أزياء من المنطقة والعالم من بينهم عائشة رمضان، طوني ورد، علياء، ساهر ضيا، موا موا، ميتن كارتيكيا، كريستوف غيلارميه، ماريو أورفي، فيولا أمبري، ديفيد تلال، ريناتو باليسترا، إستيل مانتيل، فونغ ماي، ماركيتا هاكنن، هوماريف، ميناز، مايبل ليف، فاسبيرايشن، فاديم سباتاري، إلسي فاشن، وهاني البحيري، اللذين سيقدمون ابداعاتهم من "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) لربيع وصيف 2018 وما قبل موسم خريف وشتاء 2018/2019.

    يجري هذا الحدث الحصري على مدى 5 أيام في واحدة من أحدث الوجهات الحضرية لدبي، سيتي ووك، وسيتضمن عدداً من عروض الأزياء، الندوات، المنتديات، حلقات النقاش، المتاجر المؤقتة وأوقات ممدّدة للتسوّق. وسيتميز أسبوع الموضة العربي لهذه العام، بواحدةٌ من أطول منصات العروض في الهواء الطلق في العالم، والتي سيتم تركيبها في ملتقى الأضواء سيتي ووك. سينصب التركيز في برنامج هذا الموسم على الاحتفال بأسبوع الموضة خلال فعالية تشمل كل المدينة من خلال إشراك مجموعة متنوعة من الفاعلين في صناعة الأزياء ومتاجر تتخذ من دبي مقرّاً لها بالإضافة لأنشطة يومية عبر وجهات مِراس المختلفة، مما يسمح لجميع سكان دبي وزوّارها أن يكونوا جزءاً من هذا الحدث المرموق.

    وقالت سالي يعقوب، الرئيس التنفيذي لمراكز التسوق في مِراس: "إن تركيز أسبوع الموضة العربي لهذا العام يسلط الضوء على الأزياء الجاهزة وذلك بهدف تقديم أزياء راقية وجاهزة لقطاع أوسع من الناس وذلك عبر المجموعات الجديدة والفعاليات التي ستقام في سيتي ووك ووجهات مراس الأخرى في دبي. إن هذا الاحتفال الذي سيشمل المدينة كلها يهدف لإبراز دور الإبداع، الابتكار، والارتقاء بدبي إلى مصاف العواصم العالمية للموضة كنيويورك، لندن، ميلان وباريس. وسيلهم هذا الحدث ويشجع جيلاً جديداً من مصممي الأزياء في العالم العربي لتطوير وابتكار أفكار جديدة ويقدم لهم منصة للانطلاق بإبداعاتهم نحو العالمية."

    كجزء من النسخة الخامسة لأسبوع الموضة العربي، يدخل أيضاً مجلس الأزياء العربي في شراكة مع معرض دبي الدولي للمجوهرات، ويدمج أكبر حدثين للأزياء والمجوهرات في المنطقة مع بعضهما من أجل تقديم المجموعات الأكثر إثارة من الألماس والأحجار الكريمة ومجموعات الأزياء الجاهزة إلى جمهور الموضة الراقي في دبي. هذا الحدث السنوي للمجوهرات هو نسخة إقليمية عن أكبر عرض أوروبي للمصنّعين والمنتجين للذهب والمجوهرات الإيطاليين والدوليين. وسيتاح للضيوف فرصة الاستفادة من كِلا الحدثين مع دعوات حصرية، عروض وفرص التعارف مع المبدعين في هذا القطاع.

    ويقول كورادو فاكو، المدير التنفيذي للمجموعة الإيطالية للمعارض ونائب رئيس شركة DV Global Link، التي تنظم معرض دبي الدولي للمجوهرات: "يمثل التعاون بين معرض دبي الدولي للمجوهرات وأسبوع الموضة العربي فرصة كبيرة لتعزيز الصلة الاستراتيجية بين عالمَي المجوهرات والأزياء، مما يعطي قيمة مضافة لقطاع الترف والفخامة في الإمارات العربية المتحدة وعلى الصعيد الدولي". ويتابع: "سيبثّ كِلا الشريكين معرفتهما، مهارتهما وخبرتهما في الفعاليات الأخرى، وسيعمل هذا الأمر على تشجيع الحوار بين اللاعبين الرئيسيين، المؤسسات، الجمعيات والشركات في المعرض، ويثمر عن تمتع هذين الحدثين بفعالية وتأثير أكبر من خلال تعاونهما المتبادل."

    منذ نسخته الأولى في سنة 2015، أصبح أسبوع الموضة العربي (AFW) واحداً من أهم خمس فعاليات لعروض مصممي الأزياء، إلى جانب أسابيع الموضة الأربعة الكبرى التي تجرى في نيويورك (NYFW)، لندن (LFW)، ميلانو (MFW) وباريس (PFW). وكجزء من الجهود المتواصلة لمجلس الأزياء العربي على إنشاء نظام بيئي للأزياء في العالم العربي، ستستضيف النسخة الخامسة أيضاً منتدى الأزياء العربي الأول. سيحضر هذا الحدث الحصري عدد من قادة وروّاد صناعة الأزياء العالمية لتقييم ومناقشة التحديات والفرص المحتملة التي من شأنها أن تساعد على الارتقاء بصناعة الأزياء في المنطقة. وستضم لجنة المتحدّثين الرئيس الفخري للغرفة الوطنية للأزياء الإيطالية، سعادة الفارس ماريو بوسيلي، الرئيسة التنفيذية لمجلس الأزياء البريطاني، الكوماندور كارولين راش، مديري الإبداع الفني لدور أزياء عالمية إلى جانب خبراء من وسائل الإعلام الدولية. سيتوفر في الحدث عدد محدود من المقاعد المخصصة للجمهور، ويتم قبول التسجيل على الموقع الرسمي لمجلس الأزياء العربي.

    من جهته، يقول جايكوب أبريان، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي: "في هذا الموسم، سيشكّل أسبوع الموضة العربي محطّة بارزة من خلال توحيده لمشهد الأزياء المتنوع في دبي، في حين يوفر للمصممين العرب فرصة للتألق. وسيشهد تركيزاً قوياً على العلامات التجارية المصممة والمنتجة محلياً، مع أول ظهور لعلامات تجارية إماراتية محلية تتميّز برؤية وإمكانات للتوسع إقليمياً وعالمياً بحلول عام 2020. ويأتي كل هذا متماشياً مع هدفنا في إنشاء نظام بيئي للأزياء في المنطقة عبر تحقيق قطاع اقتصادي إبداعي."

    وفي وقت سابق من هذا العام، طرح مجلس الأزياء العربي مفهوم "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) الذي يسمح لمصممي الأزياء العالميين والمحليين بإنتاج مجموعات من "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) تحت رخصتهم الخاصة. يضع هذا المصطلح تحديداً لأكبر قطاع في سوق الأزياء الفاخرة التي يُعتقد أنها ستحقق عائدات تبلغ حوالي 480 مليار دولار بحلول عام 2019. تم وضع القواعد والأنظمة الرسمية للحصول على الترخيص خلال أول مؤتمر لـ "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) الذي عُقِد في مايو 2017 بحضور خبراء عالميين في الصناعة. وسيُعقد المؤتمر الثاني في 18 نوفمبر في فندق لافيل في سيتي ووك وبعد ذلك سيتم نشر المعايير الرسمية. "Ready-Couture" (الأزياء الجاهزة) هو مصطلح مملوك من قبل مجلس الأزياء العربي الذي جعل من دبي أول عاصمة في العالم تستضيف هذه الفئة من الأزياء الفاخرة، والتي يمكنها أيضاً أن تكون عنصراً رئيسياً يساعد أسبوع الموضة العربي على اكتساب القدرة على المنافسة على أول لقب على الصعيد الدولي.

    من بين المواهب الشابة التي ستعرض أعمالها في أسبوع الموضة العربي، هناك الفائز في مسابقة "لافاتزا" (Lavazza) للتصميم التي جرت في مايو 2017. حيث ستقدم طالبة تصميم الأزياء الأردنية المقيمة في الإمارات العربية المتحدة، علياء الفاعور، مجموعة من خمس فساتين إلى جانب مجموعة من مصممي الأزياء العالميين كجزء من جائزتها في المنافسة. هذا الصيف سافرت علياء مع لافاتزا، راعية الأسبوع العربي للأزياء منذ فترة طويلة، إلى معهد "إنستيتوتو مارانغوني" (Instituto Marangoni) المرموق في ميلانو من أجل الحصول على التدريب والدعم لمجموعتها من خبراء في الموضة العالمية. أما الهدف من المسابقة فهو تحديد ورعاية ودعم المواهب في المنطقة.


    قائمة الرعاة الرسميين لأسبوع الموضة العربي تتضمن شركة "هواوي" التي  ستقدم هاتفها الذكي HUAWEI Mate 10 الذي تم إطلاقه حديثاً، وهو الهاتف الذكي الأفضل لكل عاشق ومتتبّع للموضة، ويسمح له بالتقاط أجمل الصور للملابس وصور السيلفي. ومع احتوائه على تقنية الكاميرا المزدوجة الجديدة من "لايكا" (Leica) وتجهيزه بقدرات مميزة من الذكاء الاصطناعي، يتعرّف HUAWEI Mate 10 على المَشاهد المختلفة مثل المأكولات، الثلج والليل. ويتم أوتوماتيكياً تعديل الكاميرا واختيار الإعدادات التي تساعد المستخدِم على التقاط أروع الصور الفوتوغرافية في مجموعة من الأجواء المختلفة. يسمح هذا الهاتف الذكي بميزة التصوير الذكي لكل شخص لأن يصبح مصوّراً فوتوغرافياً محترفاً.

    يقوم بتنظيم أسبوع الموضة العربي مجلس الأزياء العربي، أكبر سلطة غير ربحية في العالم للموضة تمثل 22 دولة عربية عضوة في جامعة الدول العربية. تم تأسيسه في لندن سنة 2014 بترخيص من سلطة دولية خارج حدود التشريع الوطني لتطوير البنية التحتية للأزياء والاقتصاد الإبداعي في العالم العربي. يرأس هذا المجلس سعادة الفارس ماريو بوسيلي، الرئيس الفخري للغرفة الوطنية للأزياء الإيطالية، المنظمون الرسميون لأسبوع الموضة في ميلانو.
     

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات