أفضل حبوب منع الحمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020
أفضل حبوب منع الحمل
مقالات ذات صلة
حبوب لقاح النحل للخصوبة
أفكار لتمضية الوقت مع أطفالي
طرق كثيرة لتعليم الأطفال الكتابة بخط جميل

يتوفر طبياً العددي من وسائل منع الحمل، وهي وسائل مختلفة في طريقة الحصول عليها وفعاليتها في الجسم، وتعتبر حبوب منع الحمل أحد أبرز هذه الطرق والمتاحة بسهولة وبتكلفة منخفضة للجميع، ولكن يجب الحصول عليها من الصيدليات أو بعد استشارة الطبيب، خاصة للحالات التي تعاني من بعض الأمراض أو المرضعات، ولكن هناك بعضها الذي يصنف على أنه أفضل حبوب منه الحمل، وهو ما سنقوم بتوضيحه هنا.

شاهدي أيضاً: حبوب تثبيت الحمل

أفضل حبوب منع الحمل:

تختلف فعالية بعض الحبوب المخصصة لمنع الحمل بالرغم من أنها تشترك في المبدأ ذاته غالباً، فهي عبارة عن هرمونات أنثوية صناعية تشمل غالباً نوعين من الهرمونات وهما الأستروجين والبروجسترون، ولكن يوجد بعض الأنواع التي تحتوي على هرمون البرجسترون فقط وهي تعرف بالأنواع الأحادية والتي غالباً ما تصنف على أنها ذات آثار جانبية أقل من المركبة.

تعتمد  جميع أنواع حبوب منع الحمل في مبدأ عملها على منع إفراز البويضة وإطلاقها نحو الرحم، وهذه العملية تحدث مرة شهرياً، إلى جانب أنها تساعد في جعل بطانة الرحم رقيقة من أجل منع التصاق البويضة الملقحة بالرحم، وكذلك تزيد هذه الحبوب من سماكة الإفرازات المخاطية في عنق الرحم مما يعيق وصول الحيوانات المنوية إليه، وهذا ما يعيق عملية الحمل.

ونود التنويه إلى ضرورة إدراك معلومة طبية هامة تتعلق بحبوب منع الحمل، وهي أن أي من هذه الحبوب لن يعطيكِ نتيجة أمان من الحمل 100%، فهي لا توفر نتائج مضمونة مثل طرق منع الحمل الأخرى.

أما فيما يتعلق بأفضل أنواع حبوب منع الحمل، فإليكِ هذه الخيارات المناسبة:

  • حبوب منع الحمل مارفيلون: وهي أحد أشهر أنواع حبوب منع الحمل التي تستخدمها النساء، وهي تنتمي إلى فئة الحبوب المركبة التي تحتوي على نوعين من الهرمونات الأنثوية الصناعية وهي الإستروجين والبرجسترون، وتعتبر الجرعة الزائدة أو تناولها بشكل غير صحيح وفقاً لتعليمات الطبيب، من الأسباب التي تؤدي إلى آثار جانبية على الجسم، كالصداع وتضخم الثدي وارتفاع مستوى السكر في الدم وغيرها.
  • حبوب منع الحمل ديان: تتكون تركيبة هذه الحبوب أيضاً من هرمونات صناعية من الإستروجين والبروجسترون، لذا فإنها غير مناسبة أبداً للنساء المرضعات، إذ يمكن أن يؤثر هرمون الإستروجين فيها على إنتاج وإدرار الحليب في الثدي. [1]
  • حبوب منع الحمل ياز: وهي نوع يسمح لكِ بمنع الحمل من أول يوم استخدام، ولكن بشرط الاستخدام الصحيح له والالتزام بالجرعة، ونلاحظ أن شريط ياز يحتوي على 24 حبة، من بينها 4 حبوب بيضاء خالية من الهرمونات، لذا يجب أن تتبعي التعليمات المرفقة على الشريط في طريقة الاستخدام، مع متابعة أرقام الأيام على مدار الأسبوع.
  • حبوب منع الحمل ريجيولون: هذه الحبوب من النوع المركب، ولكن لا يجب أن تعطى لأي سيدة دون استشارة طبيب، وهي تحتوي على المركبات الصناعية للهرمونات الأنثوية (Desogestrel and ethinyl estradiol)، تحتاج أيضاً ككل أنواع حبوب منع الحمل إلى الالتزام اليومي ويُفضل أن يكون بموعد محدد (ساعة محددة يومياً) لضمان النتيجة، والجدير بالذكر أن هذا النوع غير مناسب أبداً للمرضع وله آثار جانبية وأضرار على صحة الرضيع. [2]

أفضل حبوب منع الحمل للمرضع:

تحتوي حبوب منع الحمل التقليدية على تركيبة تتضمن الهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجسترون، ولكن عندما يتعلق الأمر بالمرضع فإن هذه التركيبة يمكن أن تؤثر سلباً على إدرار الحليب لديها، خاصة عند النساء اللواتي يعانين من نقص في إنتاج الحليب، مما قد يسبب قصر مدة الرضاعة الطبيعية. [3]

لذا فإن كنتِ ترغبين باستخدام حبوب منع الحمل فيجب أن تختاري نوع الحبوب الصغيرة، وهي الأنواع التي تحتوي على هرمون واحد فقط هو البرجسترون، لأنها تعتبر أكثر أماناً على المرضع وبالتالي تجنب أي أضرار لحبوب منع الحمل محتملة، إلا أن أي سيدة مرضع يجب أن تأخذ حبوب منع الحمل وفقاً لاستشارة الطبيب. [3]

إليكِ عزيزتي الأم أفضل حبوب منع الحمل للمرضع:

  • حبوب منع الحمل سيرازيت: وهي من أنواع حبوب منع الحمل التي تسمى الحبة الصغيرة، حيث يحتوي على هرمون البروجسترون الصناعي فقط، لذا يُعد محتواه من المواد الضارة للجسم أقل من الأنواع الأخرى، وهو لا يختلف في طريقة عمله عن باقي الأنواع لذا يجب أن تلتزمي بالجرعة المحددة يومياً. [4]
  • حبوب منع الحمل ميكرولوت: من أشهر أنواع حبوب منع الحمل التي ينصح بها الأطباء في فترة الرضاعة، فهو آمن على المرضع ومن النوع الأحادي، أي أنه يحتوي فقط على هرمون البروسجترون الصناعي، وهو يحتاج منكِ للالتزام به لمدة 28 يوم دون انقطاع ليوم واحد.
  • حبوب منع الحمل جينيرا: وهي من الحبوب المركبة أيضاً، وتعتبر من الأنواع المناسبة للنساء المرضعات وآمنة لهن في هذه الفترة، حيث تستخدم بهذه الطريقة: ابدئي بتناولها باليوم الخامس من الدورة الشهرية ولمدة 11 يوماً، ثم توقفي عن تناول الحبوب إلى حين نزول الدورة الشهرية مجدداً.

أفضل حبوب منع الحمل ما تسمن:

لا يمكن اعتماد تأثير بعض أنواع حبوب منع الحمل على زيادة الوزن أو خسارته، إذ يربط الكثير من الأشخاص بين تأثير هذه الحبوب كهرمونات على تحفيز الجسم على اكتساب أو خسارة الوزن، فهناك أنواع يمكن أن تساعد في فقدان الوزن، إلا أن الأمر يختلف على حسب طبيعة الجسم من أنثى لأخرى.

لذا ينصح الأطباء بالاهتمام بالجسم واتباع نصائح تساعد في منع زيادة الوزن أثناء تناول حبوب منع الحمل، حيث تشمل النصائح ما يلي:

  • ممارسة الرياضة خاصة الرياضات البسيطة بانتظام، مثل المواظبة على المشي يومياً أو يوماً بعد يوم، ستساعدكِ الرياضة على تجنب أي زيادة في الوزن.
  • شرب كميات كافية من الماء أو المشروبات الصحية، فهي تحسن من تخلص الجسم من السموم وتراكم الدهون.
  • تناول الأطعمة الصحية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لتجنب أي زيادة في السعرات الحرارية أو الدهون وتراكمها.
  • تجنب الأطعمة الضارة والوجبات السريعة والمشروبات المليئة بالسكر.

أفضل حبوب مع الحمل تنحف:

بعض أنواع حبوب منع الحمل يمكن أن تلعب دور في التنحيف وزيادة خسارة الوزن، إلا أن الأمر قد يختلف من سيدة لأخرى حسب طبيعة الجسم، إليكِ أبرز أنواع حبوب منع الحمل التي قد تساعد في فقدام الوزن:

  • حبوب منع الحمل ياسمين: وهي من النوع المركب بسبب وجود نوعين من الهرمونات الصناعية (اثينيل استراديول ومادة دروسبيرينون)، وبالرغم من أنها شائعة ومنتشرة ولها تأثير على الوزن، إلا أنه لا ينصح بتناولها لبعض النساء، فهي تحمل العديد من الآثار الجانبية زيادة فرص الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية ومشاكل الأوعية الدموية، وغيرها.
  • حبوب منع الحمل السيرازيت: وذلك لكونها من الحبوب الأحادية أي أنها لا تحتوي على هرمون الإستروجين، وهو أحد الهرمونات التي يمكن أن تؤثر على نقصان الوزن.

تعتبر جميع حبوب منع الحمل فعالة كطريقة للحد من النسل، ولكن عند الاختيار فيما بينها كأفضل حبوب منع حمل يجب أن تقومي باستشارة طبيبكِ أولاً، خاصة إن كنتِ تعانين من أي حالة طبية أو صحية، إلى جانب أن الأنواع الأحادية هي الأقل من حيث التأثيرات الجانبية.