إتيكيت استقبال الضيوف في العيد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 مايو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 20 مايو 2020
إتيكيت استقبال الضيوف في العيد
مقالات ذات صلة
إتيكيت الدعوة على مأدبة السحور
كيف أستعد لعزومة كبيرة في شهر رمضان؟
عادات رمضانية في السعودية تعرفي عليها

مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد تتجه اهتمامات معظم الناس حول التحضيرات للعيد وضيافته، ومن المعروف أن صلة الرحم والزيارات العائلية تكثر في مثل هذه المناسبات من السنة، لذا تتركز اهتمامات النساء بشكل أكبر على استقبال الضيوف وترتيب الضيافة، لهذا سنتعرف اليوم معاً على إتيكيت استقبال الضيوف في العيد.

إتيكيت استقبال الضيوف في العيد:

يختلف إتيكيت الاستقبال في العيد عن إتيكيت الضيوف في الحفلات، وذلك لأن استقبالهم بالعيد يكون في منزلكِ وهناك تشابه كبير بين إتيكيت استقبالهم في الأعياد والزيارات العادية، إليكِ الفيديو التالي الذي يوضح كل ما يتعلق باستقبال الضيوف في العيد، والإتيكيت الواجب عليكِ مراعاته:

  • يبدأ الإتيكيت منذ لحظة فتحكِ لباب المنزل أمام الضيوف، وذلك باستقبالهم من صاحب المنزل أو زوجته في حال عدم تواجده، أو أي شخص بالغ في المنزل وليس الأطفال أو الخدم، ولكن يمكن ذلك في حال كان هناك ضيوف في الأصل وأنت متواجدة معهم، وهو ما يحدث بشكل متكرر في العيد.
  • استقبال الضيوف بملابس أنيقة مع أحذية مغلقة، وهذا الأمر من الطبيعي أن تراعيه في فترة الأعياد لأن زيارة الضيوف تكون متوقعة في أي وقت خلال النهار ولا تطلّب لموعد مسبق.
  • عند تقديم الضيوف للدخول يجب أن تبتسمي ثم تتقدمي بخطواتكِ أمامهم ولكن بأن تفسحي المجال لهم وتشيري إلى مكان الضيافة، مع ترديدكِ لبعض الكلمات الترحابية.
  • في حال كان المنزل له جرس خارجي وتم قرعه من الضيوف وقمتِ بفتحه لهم، فمن الأفضل أن تخرجي أمام البيت لاستقبالهم، خاصةً إن كان الضيوف مقربين جداً أو أصحاب مكانة رفيعة.
  • في حال كانت زيارة الضيوف تصل لمدة ساعتين وهذا يكون حسب درجة قرابتهم منكِ يجب أن تتضمن الضيافة وجبة طعام، أما إن اقتصرت على مدة أقل من ساعتين فهي تشمل فقط الحلوى والفاكهة والمكسرات والمشروبات، وغالباً لا تصل لوقت طويل في الأعياد.
  • إذا كانت الزيارة قصيرة جداً وسريعة يمكنكِ الاكتفاء بقطعة من الحلوى مع القهوة، ولكن إن كانت متوسطة فيفضل تأجيل هذه الضيافة لآخر الزيارة وجعل البداية مع تقديم العصير أو الشاي، ومن ثم الفاكهة أو الحلوى على حسب المتوفر.
  • يفضل عدم المبالغة في الضيافة والأصناف المقدمة بحيث تظهر الطاولة مكتظة بشكل مزعج وفوضوي.
  • يتميز العيد بكون الزيارات فيه معروفة مسبقاً لذا يجب أن تقومي بإعداد الضيافة وترتيب الطاولة في وقتٍ مبكر، وذلك كي لا تتركيهم وتذهبي للمطبخ باستمرار أثناء الزيارة.
  • ابدئي التضييف بالموالح ومن ثم الحلويات وفي الختام تكون القهوة، ولا يجب البدء بالقهوة وهذه قاعدة معروفة في إتيكيت الضيافة العربية.
  • المسليّات يمكن أن تضعينها على الطاولة قبل وصول الضيوف، ولكن لا يجب أن تحتوي على أكثر من 2-3 أصناف.
  • في حال كان يحمل أحد الضيوف لكِ هدية فالواجب أن تقومي باستلامها بنفسكِ أو زوجكِ أو شخص بالغ مع تقديم الشكر، ثم تركها في مكان ظاهر للضيوف كي تقومي خلال زيارتهم بشكره مرة أخرى وفتح الهدية أمامه، ولكن إن كانت الهدية عبارة عن حلوى أو طعام فالخيار يبقى لكِ في التقديم منها لهم أو الاكتفاء بإظهارها فقط مع الشكر.
  • في حال كانت الهدية عبارة عن باقة من الورود فيفضل أن تقومي بإحضار فازة زجاجية مناسبة ثم تسكبي فيها ماء مع وضع الورود فيها أمام الضيوف لتظهري اهتمامكِ بالهدية.
  • يمكنكِ سكب القهوة أمام الضيوف أو في المطبخ حسب الرغبة وطبيعة العلاقة مع الضيوف، في كثير من الأحيان في العيد يتم سكب القهوة في مكان الضيافة ولكن يجب مراعاة عدم ملئ الفنجان لأعلى مستوى، فقط يجب أن يمتلئ إلى الطرف العلوي من أُذن الفنجان.
  • وكما تشير خبيرة الإتيكيت شريهان دسوقي أن مدة الزيارة في الأعياد يجب أن لا تتجاوز نصف ساعة إلى ساعة كحد أقصى.
  • يجب أن تحافظي على ابتسامتكِ مهما طالت زيارة الضيوف، كي لا يشعروا بإنزعاجكِ أو تعبكِ من تواجدهم بل على العكس يجب أن تعكسي لهم صورة من البهجة والفرح بأجواء العيد وزيارات الأهل.
  • إذا أحضر ضيوفكِ أطفالهم لزيارة العيد فمن الأفضل أن تقومي بتحضير غرفة مسبقاً أو مكان مناسب في البيت مع وضع بعض الحلوى لهم للعب وقضاء وقت لطيف، خاصةً في حال كان لديكِ أطفال في نفس السن، فمن الأفضل أن لا يبقى الأطفال في مكان الضيوف.
  • لا تقومي بالإلحاح على الضيوف من أجل تناول الحلويات أو المكسرات، واتركيهم على حسب رغبتهم فقد يكون أي منهم متبع لحمية غذائية أو لديه أسباب أخرى تمنعه من تناولها.

إتيكيت استقبال الضيوف في العيد يشمل الكثير من الآداب والقواعد التي يجب الالتزام بها في معظم الزيارات في مختلف المناسبات، وكذلك الزيارات العائلية الاعتيادية، لذا حاولي تطبيقها باستمرار مع ضيوفكِ كي تحافظي على صورة راقية ومحترمة لكِ دوماً أمام الناس.