• إتيكيت السيارة

    إتيكيت السيارة

    يدخل فن الإتيكيت في جميع نواحي حياتكِ صغيرها وكبيرها، فهو عبارة عن مجموعة من القواعد والسلوكيات والآداب، التي تنظم السلوك الاجتماعي والمهني، ولكل مكان ومجال قواعد إتيكيت خاصة به، كما أن هذه القواعد تبرز صورتكِ وحسن سلوككِ وتصرفاتكِ في الأماكن العامة والمواقف الرسمية أو مع الغرباء، ومن بين هذه القواعد هي إتيكيت السيارة والذي يشمل إتيكيت الركوب والجلوس فيها، وكذلك إتيكيت قيادة السيارة وهي الأنواع التي سنتعرف على قواعدها وآدابها في هذا المقال:

    إتيكيت ركوب السيارة:

    يعاني البعض من عدم فهمهم للطريقة الصحيحة لركوب السيارة واختيار المقعد المناسب، خاصةً عندما يتواجدون في سيارة العمل مثلاً أو الذهاب مع أشخاص رسميين إلى مكان ما، كما أن الركوب في سيارة المواصلات العامة له آدابه أيضاً، وهنا سنتعرف على كافة الحالات التي يمكن أن تتعرضي لها وما هو التصرف الصحيح فيها:

    • يجب مراعاة الأولوية عند الركوب على حسب المنصب أو المكانة الاجتماعية، أو على حسب العمر والجنس.
    • عندما يوجد سائق مخصص للسيارة فإن المقعد الخلفي من الجهة اليمنى هو المقعد ذو الأولوية أو الأسبقية، وبالتالي هو المقعد المناسب لركوب الشخص ذو المنصب الأعلى أو الأقدر.
    • يحتل الموقع الثاني من حيث المكانة في المقعد الخلفي من الجهة اليسرى، بينما يكون المقعد الأوسط من صاحب الترتيب الثالث من حيث التقدير أو المنصب أو السن.
    • في حال كان سائق السيارة هو صاحبها نفسه، فإن مكان الأولوية أو الشرف يكون دائماً بجواره.
    • في حال كنتِ ذاهبة مع زوجكِ في سيارته التي سيقودها هو ومعكما والدته، فإن الإتيكيت يتطلب منكِ الركوب في المقعد الخلفي وترك المقعد المجاور لزوجك من نصيب والدته، كما أنكِ يجب أن تجلسي في المقعد الخلفي لوالدته.
    • في حال كنتِ ذاهبة مع زوجكِ ومعكما زوجين من أصدقائكم أو أقربائكم، فإن السلوك الصحيح يكون بجلوس الصديق في المقعد المجاور للسائق (زوجكِ) بينما تركبين في المقعد الخلفي لزوجكِ وتجلس زوجة صديقكما بجواركِ أي خلف زوجها.


    إتيكيت ركوب السيارة:

    إتكيت الجلوس في السيارة:

    لا تقتصر قواعد التصرف الصحيحة في إتكيت السيارة على الركوب وحسب، بل أنها تشمل إتيكيت الجلوس داخلها بالإضافة إلى إتيكيت قيادة السيارة والذي سنتعرف إليه لاحقاً، وتشمل قواعد إتيكيت الجلوس في السيارة ما يلي:

    • في حال كانت السيارة خاصة ولكن لها سائق، فيجب أن يجلس صاحبها في المقعد الخلفي الأيمن، بينما إن كان يرافق صاحب السيارة صديق أو ضيف فيجب أن يجلس هو في الجانب الأيمن للمقعد الخلفي ويجلس صاحب السيارة بجواره إلى الجهة اليسرى.
    • لنفس الحالة إن كان يرافق صاحب السيارة عدة أصدقاء فيفترض به أن يركب بجوار السائق، ويترك المقعد الخلفي لضيوفه للجلوس به.
    • عندما ترتدين قبعة فيجب عليكِ خلعها وأنت جالسة داخل السيارة لأن بقاءها على رأسكِ يعتبر تصرف غير لائق.
    • في حال رغبتِ بفتح أو إغلاق النوافذ داخل السيارة فيجب عليكِ أن تطلبي الإذن من المتواجدين فيها لتتأكد من أن هذا التصرف لن يزعج أحدهم.
    • يجب أن تحافظي على أنوثتكِ عن الخروج من السيارة، لذا يجب أن تخرجي بطريقة لطيفة وهادئة وراقية.
    • من قواعد الإتيكيت التي قد نشاهدها على التلفاز في المواكب الرئاسية أو الملكية أو حتى الوزراء، فإنه قبل ركوب أي سيدة في السيارة يقوم رجل بفتح الباب لها، وهو ما يجب أن يقوم به أي رجل عند اصطحاب سيدة إلى السيارة.
    • في حال ركبتِ في سيارة أنتِ ورجل آخر فيجب أن يجلس الرجل بجوار السائق، بينما تركبين أنتِ في الخلف.

    إتكيت الجلوس في السيارة
    إتيكيت الجلوس في سيارات النقل العام:

    إن التصرف الراقي في سيارات النقل العام يحتاج إلى معرفة القواعد وآداب السلوك المتعلقة به، لأن هذه الأماكن عامة وتكون المشاركة فيها مع غرباء عنكِ، فيما يلي أهم القواعد الواجب عليكِ اتباعها أثناء تواجدكِ في المواصلات العامة:

    • تجنبي التدخين إن كنتِ من المدخنين في المواصلات العامة، فهو مضر بالصحة ويمكن أن يؤذي غيرك من الركاب.
    • لا تجري مكالمات أو تردي على هاتفكِ في المواصلات العامة، خاصةً في حال كنتِ تناقشين موضوع خاص وشخصي وبصوت مرتفع، وتعد هذه من أهم قواعد إتيكيت الجلوس في السيارة.
    • تجنبي الترحيب بشخص ما بمبالغة داخل السيارة كالعناق أو تبادل القبلات، لأن هذا التصرف يعد من التصرفات غير اللائقة في سيارة عامة.
    • عندما تقفين في الشارع بانتظار سيارة الأجرة مع غيركِ من الأشخاص، لا يجب أن تفتعلي المشاجرات أو تتنازعين وترفعي صوتكِ مع أحدهم، فمن الضروري أن تلتزمي بدوركِ وأن تركبي بانتظام وهدوء.
    • واحد من أبرز قواعد إتيكيت المواصلات العامة هو احترام سائق السيارة.
    • في حال ركبتِ في سيارة النقل العام وأنتِ في بلد غريب، لا يجب أن تتحدثي كثيراً مع أصدقائكِ حول الحياة أو الهموم لاعتقادكِ بأنهم لا يفهمون لغتكِ.
    • إن بدأ السائق بالحديث معكِ أو الثرثرة وتوجيه الأسئلة لكِ، لا تهتمي لكلامه ويكفي أن تظهري بأنكِ مشغولة.
    • يمكنكِ طلب الهدوء من السائق في قيادته ولكن ليس من حقكِ أن تطلبي السرعة منه.
    • في حال واجتِ زحمة في السير وأنتِ في سيارة الأجرة فمن غير اللائق أن تبدي انزعاجكِ وغضبكِ منها، كما لا يحق لكِ تحميل المسؤولية للسائق.

    إتيكيت الجلوس في سيارات النقل العام
    إتكيت قيادة السيارة:

    كل تصرف تقومين به يدل في الغالب على صفاتكِ وجانب من شخصيتكِ، ولأن القيادة هي حالة من الاحتكاك المباشر واليومي مع الكثير من الناس الذين يختلفون عنكِ بأفكارهم وتصرفاتهم والبيئات التي أتوا منها، فإنه من الضروري أن تكون على دراية كاملة بأهم قواعد التصرف في هذه الحالة كي تبرز شخصيتكِ بصورة راقية ولائقة، وتتجنبين الوقوع في مشاكل أو التعرض لمضايقات أثناء القيادة:

    • قبل بدء القيادة:
      - يبدأ الاهتمام بالتصرف السليم قبل القيادة من خلال مراعاة حالتكِ، فمن المهم التأكد من أنكِ لا تعانين من أي تعب أو دوخة أو صداع، ففي حال كنتِ متعبة أو مريضة يجب أن ينوب شخص آخر بالقيادة عنك.
      - الاهتمام بنظافة السيارة قبل قيادتها يُعد واحد من أهم الامور الواجبة عليكِ كسائقة، خاصةً تنظيف الزجاج الأمامي لتوضيح الرؤية بشكل تام.
      - عليكِ بالتأكد من سلامة السيارة كالفرامل ومستوى البنزين، وأي من الأمور التي يمكن أن تكشف وجود عطل بها لتجنب حدوث مشكلة في منتصف الطريق.
    • أثناء القيادة:
      - أول خطوة عند بدء القيادة هي وضع حزام الأمان، وهو من الأمور الأساسية لحفظ السلامة على الطريق كما ويعكس صورة متحضرة عنكِ، كما يجب أن لفت انتباه أي شخص يركب معكِ إلى ضرورة وضع حزام الأمان.
      - في حال تواجد أطفال معكِ بالسيارة فيجب التأكد من جلوسهم بشكل صحيح وآمن.
      - تجنبي إخراج جزء من يدكِ خارج الشباك المجاور لمقعدكِ أثناء القيادة، فهذا يشكل خطر عليكِ إلى جانب أنه لا يعطي صورة راقية عنكِ.
      - خفض صوت المذياع من الأمور الهامة، إذ أن رفع صوته يسبب الإزعاج للآخرين كما أنه يشير لسلوك غير متحضر عنكِ.
      - الهدوء أثناء القيادة واحترام قوانين السير وعدم المزاحمة هي من أهم قواعد الذوق والإتيكيت عند قيادة السيارة.
      - احترام المشاة على الطرق دلالة على أسلوبكِ الراقي في التعامل مع الناس، كما أن تهدئة السرعة واجبة عند الاقتراب من المستشفيات أو المدارس.
      - تجنبي إجراء أي مكالمات هاتفية أثناء السياقة، لأن هذا سيؤدي إلى زيادة فرص حدوث مشاكل مع غيركِ من السائقين أو خطر وقوع حوادث أو أخطاء في القيادة.
      - حافظي على مسافة كافية بينكِ وبين السيارة امامكِ لتجنب وقوع مشاكل مع أي شخص أو حوادث أيضاً.
    • بعد انتهاء القيادة وعند ركن السيارة:
      - يجب اختيار مكان مخصص لركن السيارات الخاصة، فمن غير الطبيعي مخالفة القوانين.
      - يمنع التوقف في موقف سيارات مخصص لعمارة معينة أو محلات تجارية لأن ذلك سيتسبب لكِ بمشاكل مع مالكيها.
      - عدم عرقلة أي سيارة متوقفة بالوقوف أمامها أو خلفها بطريقة تمنع خروجها، لذا يجب عليكِ مراعاة ترك مسافة كافية مع السيارات المجاورة، منعاً لإزعاج الآخرين.

    كانت هذه مجموعة من القواعد الشاملة لإتيكيت السيارة من كافة الجوانب المتعلقة بها، بدءً من ركوبها والجلوس فيها إلى قيادتها أو ركنها في موقف مخصص، وهذه الآداب والسلوكيات تساعدكِ على تجنب الكثير من المشاكل والحوادث وليس فقط إبراز صورة جميلة عنكِ أمام الناس، لذا لا يصح الاستهانة بأي منها فهي تفيدكِ بغض النظر عن هدفكِ من القيام بها.

    المزيد:
     
    السماتإتيكيت

    تعليقات