• التسويق الإلكتروني

    ما هو التسويق الإلكتروني وما أهميته؟

    التسويق الإلكتروني أو يطلق عليه مسمى التسويق الرقمي، أو التسويق عبر الشبكة، حيث يكون هذا التسويق إلكترونياً بشتى الطرق والأساليب المتعلقة بالتسويق من خلال الإنترنت، شبكة الإنترنت، لتحسن التجارة الإلكترونية بشكل فعال، وذلك من خلال استخدام محركات البحث الإلكترونية الأساسية مثل محرك البحث جوجل وياهو وبنج، وتعد هذه المحركات الإلكترونية من أهم وأوسع المصادر التي تجذب الزبائن المتوقعين إلى الموقع.  


    ما هو التسويق الإلكتروني وما أهميته؟

    ما هو التسويق الإلكتروني

    يعرف التسويق الإلكتروني بأنه التسويق عن طريق شبكة الانترنت، والمقصود أي عمل تقوم به على شبكة الإنترنت لتحقيق بعض من الأهداف، كزيادة الانتباه، وارتفاع نسبة زيارات الناس للموقع الإلكتروني الذي يقام عليه التسويق، وإقناع الزوار بشراء المنتج المروج، أو تحميل التطبيق أو التسجيل في موقع التسويق، ويعتبر التسويق الإلكتروني مختلف ومعاكس للتسويق التقليدي، وذلك من خلال أن التسويق الإلكتروني يعتبر أقل تكلفة وسعر من التسويق التقليدي، ويتنفذ بسهولة فعالة أكثر من التسويق العادي، وذلك من خلال تحديد نجاح أعمال التسويق الإلكتروني مما يؤدي إلى الإقبال على شرائه، أو التوقف عن شرائه.

    مزايا التسويق الإلكتروني

    يتميز التسويق الإلكتروني بالكثير من الفوائد والميزات التي تشجع على اتباعه في مجالات شراء السلع المختلفة، ومنها فيما يلي:

    • القدرة على البيع أو الشراء من خلال الوجود في البيت، مما يؤدي إلى توفير الوقت والجهد للشخص البائع والمشتري، ويوفر أيضاً سهولة عملية البيع والشراء بفاعلية أكثر.
    • يساعد التسويق الإلكتروني على توفير الراحة والحرية للشخص البائع والمشتري، سواء استمر في قرار البيع أو الشراء للسلعة.
    • يعمل التسويق الإلكتروني على توفير العديد من المال، وذلك من خلال توفير النفقات المالية، وذلك لأن التسويق الإلكتروني يتم بطريقة مباشرة، دون تدخل الوسطاء.
    • يعمل التسويق الإلكتروني على مساعدة الشخص المشتري على جمع معلومات أكثر عن السلعة المراد شرائها، قبل تنفيذ قرار الشراء وذلك عن طريق الاستعانة بآراء الأصدقاء أو البحث عن السلعة في مواقع أخرى من الإنترنت.
    • يعزز التسويق الإلكتروني سهولة الدفع عن طريق استعمال البطاقات البنكية التي تتوفر بسهولة في كل مكان.
    • يساعد التسويق الإلكتروني على إرتفاع عدد العملاء والتعاملات التسويقية، بشكل عالي، نتيجة للانتشار الكبير عبر الإنترنت.
    • يشجع التسويق الإلكتروني شراء أنواع كثيرة من المنتجات التي قد لا تتواجد في بلد المشتري نفسه، وقد لا يجدها إلا عن طريق الإنترنت.
    • يوفر التسويق الإلكتروني إمكانية الحصول على أي معلومة لها علاقة بالسلعة بوقت قصير، وإمكانية الحصول على المنتج عن طريق التواجد في البيت، مما يؤدي إلى توفير تجاوز الحدود المكانية.
    • يمكن التسويق لأي كمية من المنتج في التسويق الإلكتروني، وتعتبر هذه الميزة غير موجودة في التسويق العادي، لأنه يحتاج إلى مكان لعرض المنتج، بالإضافة التكاليف الأخرى في التسويق العادي مثل إالضرائب والكهرباء والإيجار للمكان المعروض فيه المنتج، وتعتبر جميع هذه الأمور تؤثر بشكل سلبي على سعر المنتج، ولهذا السبب يعد التسويق الإلكتروني من أكثر أنواع التسويق الذي يوفر جميع هذه التكاليف.

    عيوب التسويق الإلكتروني

    بالرغم من ميزات التسويق الإلكتروني المتعددة، إلا أنه يمتلك بعض من الأضرار والعيوب التي يجب الإطلاع عليها ومعرفتها، ومنها فيما يلي:

    • يمكن اختراق الحسابات عن طريق بعض الأشخاص، وذلك لأن بعض من الحسابات الإلكترونية لاتتطلب إلى السرية والأمان.
    • يساعد التسويق الإلكتروني على التسويق لبعض من الأشخاص على عرض المنتجات السيئة والرديئة الجودة، عن طريق استعمال أسماء وهمية وغير حقيقية، ويمكن نشر صور غير حقيقية للمنتج المعروض الحقيقي.
    • عدم انتشار آلية التسويق الإلكتروني بشكل كبير في العديد من البلاد العربية.
    • عدم توفر وسيلة فعالة وسهلة للدفع في العديد من الأسواق الإلكترونية، وعدم معرفة العديد من الأشخاص بطرق الشحن السريعة والأكثر أماناً.
    • قلة الثقة بالشراء للعديد من الناس عن طريق التسويق الإلكتروني، وذلك نتيجة للتعرض ببعض من التجارب التي أدت إلى تعرضهم فيها للنصب، أو وصول سلع بمواصفات تختلف عن المنتج الذي تم طلبه.
    • فقدان الصلة بين البنوك الواقعة في عملية إتمام الشراء عن طريق الإنترنت، وعدم وجود مؤسسات مسئولة عن هذه الصلة، مما يتسبب بالتعرض للتوتر بشكل كبير بما يخص وسائل الدفع.
    • عدم توفر قوانين ومؤسسات قانونية تعمل على حماية الشخص المستهلك من عمليات النصب، التي قد يتعرض لها عن طريق شبكة الإنترنت.
    • وجود اختلاف في مقاييس المنتج أو الملابس من بلد إلى بلد آخر، وعدم المعرفة على التأكد من أن هذه السلعة التي طلبت، وأن ذلك المقاس سوف يتناسب مع الزبون.

    أنواع التسويق الإلكتروني

    يعتبر التسويق الإلكتروني من أهم الوسائل والطرق التي تقام في المؤسسات والمصانع والشركات التجارية، سواء كانت في المجتمعات المحلية، أو المجتمعات العالمية، وهناك الملايين من الناس الذين أصبحوا يتصلون بشبكة الإنترنت بشكل يومي، ومن مختلف أرجاء العالم، ولهذ السبب قد تحول الإنترنت إلى قناة تسويقية واسعة وأصبح التسويق الإلكتروني من أفضل الطرق لفتح أسواق جديدة للشركات، حيث يستخدم الناس شبكة الإنترنت كسوق مفتوح سواء كان محلي أو دولي يحتوي على العديد من الناس من مختلف دول العالم، لترويج السلع والخدمات، والوصول إلى الأهداف لرجال الأعمال و الشركات من خطط التسويق الإلكتروني وتحقيق أعلى نسبة من الأرباح، ومن أنواع التسويق الإكتروني فيما يلي:

    • التسويق الإلكتروني من خلال مواقع الإعلانات المجانية على شبكة الإنترنت.
    • التسويق الإلكتروني عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية الحديثة.
    • التسويق الإلكتروني من خلال إقامة المنتديات سواء كانت العامة والمتخصصة.
    • التسويق الإلكتروني من خلال استخدام بعض من الأدلة والفهارس على مواقع شبكة الإنترنت.
    • التسويق الإلكتروني من خلال صفحات الموقع الرئيسية.
    • التسويق الإلكتروني من خلال مواقع التواصل الاجتماعية.
    • التسويق الإلكتروني عن طريق مواقع الفيديوهات.
    • التسويق الإلكتروني من خلال الإعلان بالنقر في محركات البحث عبر الإنترنت.
    • التسويق الإلكتروني من خلال الإعلان بالنقر في مواقع التواصل الاجتماعية.
    • التسويق الإلكتروني عن طريق استخدام البريد الإلكتروني.
    • التسويق الإلكتروني بالمساحات الإعلانية عبر الموقع "البانر" عن طريق مواقع الإعلانات المدفوعة
    • التسويق الإلكتروني من خلال المدونات.
    • التسويق الإلكتروني الإعلامي في المجلات والصحف.

    طرق نجاح التسويق الإلكتروني

     هناك بعض من الأساليب والخطوات الأساسية التي تساعد على تحقيق النجاح للتسويق الإلكتروني عبر الإنترنت، ومنها:

    • نوعية السلعة الذي يمكن تسويقها والخدمة، وذلك من خلال احتواء التسويق الإلكتروني على العديد من الخطوات التي يجب اتباعها واختيار المناسب منها.
    • معرفة الميزانية الموضوعة لعمليات التسويق الإلكتروني عن طريق شبكة الإنترنت، حيث يتم القيام بالحملات التسويقية للمنتج على أساسها.
    • خبرة وقدرة الشخص الُمسوق للمنتجات، من ناحية كيفية القدرة على التعامل مع آليات التسويق الإلكتروني، والتطوير بشكل مستمر ومتواصل في استخدام علم التسويق الإلكتروني ضمن بيئة التسويق الرقمي.

    المزيد:
     

    تعليقات