الذكرى الـ 52 لرحيل الفنانة مارى منيب صاحبة أشهر الإفيهات في السينما

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
الذكرى الـ 52 لرحيل الفنانة مارى منيب صاحبة أشهر الإفيهات في السينما
مقالات ذات صلة
نور الشريف يتصدر الترند بعد إعلان ظهوره في مسلسل "نسل الأغراب"
ثلاث رسائل للأميرة ديانا بخط يدها للبيع في مزاد علني
في ذكرى رحيل زكي رستم جسد أدوار الشر بإتقان وعاش وحيدًا

يحل اليوم ذكرى وفاة الـ 52 الفنانة الراحلة ماري منيب، أشهر حماة في السينما المصرية ايقونة الضحك وصاحبة أشهر " الإفيهات " الكوميدية في تاريخ السينما المصرية، فهي واحدة من ممثلات الزمن الجميل الذي ظهر به مجموعة متنوعة ومتميزة من أشهر فنانات مصريات تركوا أرث كبير لتاريخهم السنمائي، ومازال العالم العربي إلى اليوم يتذكر أفلام شاركوا فيها، حيث كانت الفنانة ماري منيب من الشخصيات التي تركت بصمة جميلة ومميزة في عالم التمثيل، فهي مازالت إلي الآن أشهر وأجمل من قام بدور الحماة الأمر الذي لم ولن يتكرر ثانيًا .

رحلت في نفس ليلة عرض مسرحيتها الأخيرة 

في يوم 21 يناير عام 1969 رحلت ماري منيب عن عالمنا وكانت نفس الليلة التى قدمت فيها واحد من أفضل عروضها المسرحية ، حيث كانت تحت عنوان " مسرحية خلف الحبايب " . 

ماري منيب مشوار فني طويل استطاعت من خلاله ترك بصمة  لا تنسى و حفرت مكانها في قلوب محبيها بأعمالها وإتقان الأدوار التي قدمتها.

أشهر حماة في تاريخ السينما المصرية

اشتهرت "منيب" في السينما المصرية بأنها أشهر حماة في التاريخ حيث أول ممثلة يطلق عليها اسم أدوارها في الأفلام ، فهي صاحبة سلسلة أفلام عن الحموات بداية من "حماتي ملاك" و"حماتي قنبلة ذرية" و"الحموات الفاتنات".. هي"سنية جُنح" و"الست ضريبة"، و"أم رتيبة".

قدمت ماري منيب للسينما ما يزيد على 200 فيلم، ورحلت  عن عمر ناهز 63 عاما، وشاركت فى أكثر من 20 مسرحية أشهرهم "إلا خمسة، الدلوعة، خلف الحبايب"، واستطاعت بطريقتها وخفة دمها أن ترسم البسمة على وجوه الجمهور بأسلوبها الكوميدى. 

أشهر إفيهات مارى منيب 

ومن أشهر إفيهات مارى منيب بدور الحماة هى "بلا نيلة"، و"طوبة على طوبة خلّى العركة منصوبة"، "الخناقات دى الفلفل والشطة بتاع الجواز"، و"حماتك مدوباهم اتنين".

ولدت في بيروت وتوفي والدها بمصر 

الاسم مارى سليم حبيب نصرالله ، ولدت في مدينة بيروت يوم 11 فبراير عام 1905، وجاءت إلى مصر وأقامت في حى شبرا، توفي والدها وهي في الثانية عشرة من عمرها، حيث اضطرت وقتها للعمل في ملاهي روض الفرج، كراقصة، حيث لم تستمر طويلا ولم يعجبها الحال ففضلت العمل في المسرح الذي بدأته مع فرقة فؤاد الجزايرلى، ثم على الكسار، ثم أمين عطاالله، ثم بشارة واكيم ومحمد بيومى، ثم أخيراً فرقة مسرح رمسيس وفرقة الريحانى، وظلت في الفرقة حتى وفاة نجيب الريحانى عام ١٩٤٩.

أبرز افلام مارى منيب 

وانطلقت مارى منيب بعد ذلك بقوة لدرجة أنها كانت تشارك في أكثر من خمسة أفلام دفعة واحدة، ومن أبرز أفلامها في فترة الأربعينيات والخمسينات، فيلم "مصنع الزوجات، محطة الأنس، أحلام الشباب، من فات قديمه، تحيا الستات، كدب في كدب، شهداء الغرام، ليلة الحظ، أول الشهر، ليلة الجمعة، ليلى بنت الفقراء، لعبة الست، النفخة الكدابة، الفرسان الثلاثة، أبو حلموس، حلاوة، على قد لحافك، منديل الحلو، بابا أمين، بابا عريس، أسمر وجميل، ليلة الحنة، الحموات الفاتنات ، بنت الشاطئ، حضرة المحترم، حماتي قنبلة ذرية، خد الجميل، الأسطى حسن، حميدو، كدبة أبريل، حماتي ملا ك، أم رتيبة، هذا هو الحب، تار بايت، مملكة النساء". 

تزوجت مرتين وأشهرت إسلامها 

تزوجت ماري سليم، من فوزي منيب، لذلك لقيت باسم مارى منيب وكان  عمرها وقتها 14 عامًا، وبعد انفصالهما منه قررت الزواج من زوج شقيقتها المحامي عبدالسلام فهمي، حيث توفيت شقيقتها وقررت تربية  أبناءها، وتأثرت بالشعائر الإسلامية وتلاوة القرآن الذي كان يتلى كل يوم في منزل حماتها، فأشهرت إسلامها في محكمة مصر الابتدائية.