• الرصاصي تقدم تشكيلة فريدة من العطور في عيد الأم

    الرصاصي تقدم تشكيلة فريدة من العطور في عيد الأم

     

    الرصاصي تقدم تشكيلة فريدة من العطور في عيد الأم

     

    دبي، الإمارات العربية المتحدة، مارس 2020: كشفت "الرصاصي"، دار العطور الرائدة على مستوى المنطقة، عن تشكيلة عطور تجسّد الهدايا الأمثل للتعبير عن الحب والامتنان للسيدات العظيمات في عيد الأم. ويمكن للمتسوقين انتقاء أحد خيارات التشكيلة الواسعة من العطور المتوافرة في جميع متاجر العلامة، لكن يوصي خبراء العطور لدى الدار باختيار إحدى إبداعات مجموعة "جنون" المستوحاة من شغف الإنسان الدائم وسعيه نحو الرقّي والفخامة. فمن خلال جمعها بين أفضل النفحات العطرية المخصّصة في العالم وأكثرها شهرةً؛ نجحت العلامة في بحثها الدائم عن الرائحة المثالية بتقديم مجموعة ثمينة تعبّر عن تفردها الاستثنائي في عالم العطور.

    يشكّل عطر "جنون - ساتن" للسيدات مثالاً قوياً عن الأناقة الأنثوية المرهفة، حيث تنساب النفحات الحيوية المنعشة لعبق التفاح الممزوج بالرائحة الخشبية للتوت الأحمر. أمّا الاجتماع النادر للورد والياسمين والفل وزنبق الوادي واليلانج يلانج، فيستحضر حديقةً سحريةً تنضح بعبير الفانيليا.

    الرصاصي تقدم تشكيلة فريدة من العطور في عيد الأم

     

    بينما يجسّد عطر "جنون - فلفيت" للسيدات رائحةً ملكيّةً حالمة تعبّر عن الرقي والمكانة الأنثوية. ويحتوي هذا العطر على مزيج مذهل من العبق الخشبي الحلو للباتشولي، والذي يتحول إلى مسك برّي ثمين عندما يلتقي بالإحساس الدافئ للعنبر.

    الرصاصي تقدم تشكيلة فريدة من العطور في عيد الأم

    أمّا عطر "جنون - ليذر" للسيدات؛ فيعتبر الإصدار الثالث من مجموعة "جنون"، ويجسّد المعنى الحقيقي لأناقة المرأة العصرية، حيث يتميز بحضور منعش له إحساس التوابل مع إيحاءات من رائحة الورود والشعور الدافئ للمسك، إضافة إلى العود والتبغ والعنبر التي تخفّف من حدّتها لمسات ناعمة من خشب الصندل والجلد.

     

    -انتهى–

     

     

    لمحة حول الرصاصي للعطور:

    تعتبر ’الرصاصي‘ للعطور واحدة من الشركات التجارية الرائدة في صناعة العطور على مستوى المنطقة. وتحظى الشركة بخبرة طويلة على مدى 4 عقود من الزمن في فنون صناعة العطورات عكست خلالها المهارة والجودة والالتزام بأرقى التقاليد الخاصة بالقطاع. ومع حرصها على إنتاج أفخر أنواع العطور وأجودها؛ نجحت العلامة في إرساء العديد من المعايير من خلال إعادة تعريف الطريقة التي تتم فيها صناعة العطور وتعبئتها وتسويقها في منطقة الشرق الأوسط. وقد حققت العديد من ابتكارات "الرصاصي" نجاحاً باهراً وحصدت إقبالاً واستحساناً واسعاً من سكان الإمارات العربية المتحدة. تتيح المجموعة الواسعة من إبداعات العلامة ضمن عروض المنتجات الشاملة في كل متجر استكشاف السحر الخيالي لأندر مستحضرات العود وأنقى الزيوت العطرية المركزة وأثمن توليفات البخور.

    تأسست الشركة عام 1979، وهي إحدى الشركات الرائدة في قطاع العطور على مستوى المنطقة، حيث تقوم بإنتاج بعضٍ من الروائح الحصرية المستخلصة من الزيوت العطرية، إضافة إلى بخاخات العطر للسيدات والرجال. وتُعدّ "الرصاصي" من الشركات الرائدة في مجال تجارة العطور بالتجزئة، وقد ساهمت في تطوير صناعة العطور الحديثة في منطقة الشرق الأوسط، واكتسبت سمعةً حسنةً كعلامة تجارية تبحث عن الجودة والفخامة والأناقة باستخدام أجود المكونات الأولية المتاحة. وقد أدى هذا السعي نحو المثالية في أصول صناعة العطور إلى تطور أعمال العلامة فتحولت من شركة أهلية صغيرة إلى واحدة من أبرز الأسماء الرائدة في القطاع على مستوى الإقليم، وهي في بحث متواصل عن الابتكار وإطلاق عطور جديدة إلى السوق. وعلى مدى العقود الأربعة الماضية حافظت "الرصاصي" على تمسّكها بأسباب وجودها من خلال ابتكار أفخر أنواع العطور التي تلخّص مفردات الجودة والرقي، إضافة إلى إتقانها فنون مزج العطور.

    تدير الرصاصي أكثر من 165 معرضاً بتصاميم أنيقة غاية في التميز، وذلك ضمن أكبر مراكز التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي. كما يتم تصدير منتجات الرصاصي إلى أكثر من 60 دولة في العام عبر شبكة توزيع ضخمة.

     

    يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.rasasi.com أو من خلال صفحة الفيسبوك الرسمية: https://www.facebook.com/RasasiGCC

     

     

     

     

    تعليقات