الزكام: الأسباب والأعراض الجانبية

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 أبريل 2020
الزكام: الأسباب والأعراض الجانبية
مقالات ذات صلة
جفاف الحلق والبلعوم
بذورالشيا لعلاج الإمساك
فوائد بذور الشيا للنساء

يتغير المناخ والطقس في فصل الشتاء، وبالتالي يزداد إنتاج الفيروسات والميكروبات التي تتسبب بإصابات للجهاز التنفسي ونزلات البرد (الزكام)، والإنفلونزا، مما يؤدي إلى الإحتقان، وظهور الرشح، ومواجهة الصعوبة في البلع، والتعرض للكحة، وحدوث ضيق في التنفس، وارتفاع درجات حرارة الجسم، وحدوث آلام في المفاصل أيضاً، ويصاب جميع الناس بمختلف الأعمار سواء كان شخص كبير أو صغير بهذه الأمراض مما يؤدي إلى لجوئهم للعيادات الطبية للحصول على العلاج والدواء الذي يساعد على إزالة هذه الأمراض، وسنتحدث في هذه المقال عن الزكام، وأسبابه وأعراضه والزكام عند الأطفال وعلاج الزكام بالأعشاب.

الزكام

الزكام هو فيروس معدي ينتقل من شخص إلى آخر، ويصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويسمى علميًا بالتهاب الحلق الفيروسي الحاد، ونزلات البرد ويصيب هذه الفيروس مختلف الناس، حيث يظهر بشكل متزايد في فصل الشتاء وذلك نتيجة لتغير الطقس والفصول في السنة.

أسباب الزكام والرشح

يعتبر السبب الأساسي للزكام هو انتقال العدوى الفيروسية من شخص مصاب لشخص أخر، وذلك عن طريق مايلي:

  • ملامسة سطح ملوث بفيروس الزكام و ثم لمس منطقة الأنف أو العين.
  • استنشاق الهواء الملوث بالفيروس الناتج عن ظهور هذا المرض، من خلال العطاس أو السعال الذي ينتج من شخص مصاب.
  • ملامسة يدي الشخص المصاب بالزكام.
  • استخدام الأدوات الخاصة بالشخص المصاب خلال إصابته بفيروس الزكام.‏

أعراض الزكام والرشح

تظهر دلائل وأعراض للزكام، حيث تظهر في معظم الأحيان بعد مرور يوم إلى ثلاثة أيام من الاصابة بفيروس الزكام، و تستمر من يومين إلى 14 يوم، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث اختناق و احتقان في مناطق الأنف.
  • الإصابة بسيلان الأنف.
  • ارتفاع طفيف على درجات الحرارة.
  • التعرض للعطاس بشكل مستمر ومتواصل.
  • الإصابة بالسعال.
  • حدوث ضغط في مناطق الأذن والجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالصداع.
  • تعرض الجسم للإجهاد والتعب بشكل عام.
  • حدوث حرقة أو ألم بسيط في منطقة العينين.
  • تعرض العينين للتدمع.
  • حدوث وجع في مناطق الحلق.

الزكام عند الأطفال

يتعتبر مرض الزكام مشكلة مزعجة يمكن معالجتها والتخلص منها، حيث يصاب بها كافة معظم الناس، على الأقل ثلاث مرات خلال السنة الواحدة، أما بالنسبة للأطفال فتكون إصابتهم بمرض الزكام أكثر بكثير من الأشخاص البالغين، حيث يصابون بالزكام بمعدل من سبعة إلى ثمانية مرات خلال العام، وغالباً قد يستمر الزكام عند الشخص المريض من خمسة إلى سبعة أيام وبحد أقصى قد يصل إلى أربعة عشرة يوماً.

أعراض الزكام عند الأطفال

هناك نوعين من أعراض الزكام وهما أعراض الزكام العامة وأعراض الزكام الموضعية:

  • أعراض الزكام العامة: تظهر هذه الدلائل عند التعرض للإصابة بالزكام الشديد والتي تتسبب بظهور الصداع المتكرر والمستمر مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتعرض الجسم للتعب والضعف بشكل عام، وفقدان الشهية لتناول الطعام، وحدوث نوبات مثل الكحة الشديدة مع بلغم إذا كان هناك التهاب بكتيري.
  • أعراض الزكام الموضعية: حيث تتسبب هذه الأعراض بحدوث انسداد في مناطق الأنف مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس خاصة خلال النوم مع ظهور رشح في الأنف وعطاس متواصل.

أسباب الزكام عند الأطفال

ذكرنا سابقًا أن السبب الرئيسي للزكام هو ظهور العدوى الفيروسية، التي قد تنتقل من شخص مصاب لشخص آخر، وتعتبر إصابة الأطفال الرضع والأطفال الصغار دون سن المدرسة أكثر عرضة للإصابة بفيروس الزكام، ومن أسباب الزكام عند الأطفال ما يلي:

  • استنشاق الهواء الملوث بفيروس مرض الزكام، من خلال إصابة الشخص المصاب بالعطاس أو السعال.
  • ملامسة يدي الشخص المصاب بالزكام.
  • استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب بالزكام.

الزكام: الأسباب والأعراض الجانبية

علاج الزكام بالأعشاب

هناك الكثير من الأعشاب والوصفات الطبيعية البسيطة، التي تساعد الجسم على إزالة هذا الفيروس الذي دخل في جسم الإنسان، ومنها ما يلي:

  • الليمون بالعسل لعلاج الزكام

 يمكن مزج الليمون مع العسل وذلك لإزالة الرشح والحد من ظهور هذه الفيروسات، فهو يعد علاج طبيعي وفعال للتخلص من آلام الحلق، ومعالجة بحّة الصوت والتخلص من ضيق التنفس.

  • النعناع لعلاج الزكام

يساعد استنشاق البخار المتصاعد عند غلي النعناع على التقليل من مرض الزكام.

  • جوز الهند لعلاج الزكام

يمكن مزج جوز الهند مع الماء المغلي، وتناول كوب دافئ منه بشكل يومي، لتعزيز صحة وطاقة الجسم ومعالجة فيروس الزكام، والتخلص من تعب الجسم.

  • الزنجبيل لعلاج الزكام

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية الفعالة في التخلص من مشكلة الرشح، وذلك من خلال غليه وتحليته ببعض من السكر أو العسل وتناوله.

  • عصير البرتقال وعصير الجوافة وعصير الليمون لعلاج الزكام

 تحتوي هذه العناصر الطبيعية على فيتامين سي الفعال، الذي يساعد على تقوية جهاز مناعة الجسم، ومعالجة فيروس الزكام بفاعلية قوية.

  • مشروب الزنجبيل واليانسون لعلاج الزكام

يمكن إضافة ملعقة واحدة من عسل النحل والقليل من الليمون لمشروب الزنجبيل واليانسون، لإزالة السعال والكحة والرشح.

  • فصوص الثوم لعلاج الزكام

يمكن تناول فصوص الثوم مع الشوربات أثناء الغذاء، حيث يعمل الثوم على إزالة فيروس الزكام، والتخلص من البكتيريا والفيروسات المختلفة التي تصيب الجسم.

  • البصل لعلاج الزكام

وذلك بسبب رائحته القوية التي تساعد على معالجة انسداد الأنف.

علاج الزكام بالأعشاب للأطفال

يتعرض الكثير من الناس للإصابة بالزكام ونزلات البرد والإنفلونزا وخصوصًا عند الأطفال، وذلك لأن مناعة جسمهم تكون أقل مقاومة للأمراض من مناعة جسم الشخص الكبير، وتظهر هذه الأمراض بسبب حدوث تغير في فصول السنة التي ينتج عنها تقلبات المناخ في الجو، حيث يمكن أن تتسبب هذه الأمراض بارتفاع شديد فى درجة الحرارة والشعور بالجهد والإرهاق الشديد للجسم، لذلك هناك علاجات طبيعية فعالة للتخلص من الزكام للأطفال، ومنها:

  • اليانسون لعلاج الزكام عند الأطفال

يساعد اليانسون على تقوية صحة الجسم والحد من الاصابة بالفيروسات والعدوى.

  • الزنجبيل لعلاج الزكام عند الأطفال

يتكون الزنجبيل من مقدار عالي من الفيتامينات والعناصر الغذائية، التي تعالج العديد من الأمراض المختلفة كما أنه مقاوم للجراثيم والبكتيريا والفيروسات.

  • شوربة الدجاج لعلاج الزكام عند الأطفال

تساعد شوربة الدجاج على التخلص من مشكلة نزلات البرد والإنفلونزا، وذلك لأنها تتكون من عناصر غذائية وفيتامينات تعمل على تقوية صحة الجسم، وتعزيز صحة الجهاز المناعي.

  • الليمون مع العسل الأبيض لعلاج الزكام عند الأطفال

يعتبر من أفضل المشروبات العلاجية لنزلات البرد والإنفلونزا، وذلك لأنها تعمل على التخلص من الجراثيم والفيروسات، وتعمل على تقوية صحة الجهاز المناعي للجسم.

  • حبة البركة لعلاج الزكام عند الأطفال

تحتوي حبة البركة على خصائص فعالة في التخلص من الزكام والإنفلونزا، والحد من ظهور الفيروسات والعدوى، لتعزيز صحة وقوة الجسم.

علاج الزكام بالأعشاب للحامل

هناك بعض من الأعشاب التي تعد من العلاجات الطبيعية الفعالة، للتخفيف من فيروس الزكام والرشح قد تصاب به المرأة الحامل، ومنها ما يلي:

  • علاج الرشح بالنعناع للحامل

يمكن خلط مقدار ملعقة صغيرة من النعناع والقرنفل مع نصف كوب من الماء الفاتر، ثم استنشقي البخار المتصاعد من هذا المزيج وذلك لإزالة مشكلة انسداد الأنف المزعج، وخصوصًا قبل النوم.

  • علاج الرشح بالزنجبيل للحامل

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية المفيدة والفعالة في التخلص من فيروس الرشح والزكام، وذلك من خلال غلي ملعقة من الزنجبيل مع الماء، وتناوله من خلال تحليته ببعض من العسل الطبيعي أو السكر.

  • علاج الرشح بالزعتر للحامل

يمكن استعمال الماء المغلي ووضع فيه أوراق الزعتر الطازجة لمدة خمس دقائق، وتناوله فاترًا للتخلص من مشكلة الزكام ونزلات البرد، وتقوية صحة وجهاز مناعة المرأة الحامل.

  • علاج الزكام بالكرفس للحامل

يساعد إضافة الكرفس إلى الطعام، ويمكن تناول كوبين من عصير الكرفس الأخضر بشكل يومي بعد تناول وجبتي الإفطار والغداء، على معالجة الزكام وتعزيز صحة الجسم.

  • علاج الرشح بالليمون للحامل

يمتلك الليمون خصائص فعالة في التخلص من مشكلة الرشح والزكام ونزلات البرد، وذلك من خلال احتوائه على مقدار عالي من فيتامين "سي"، الذي يعمل على تقوية صحة الجسم وتعزيز صحة الجهاز المناعي، وتشجيع الجسم على إنتاج كمية عالية من خلايا الدم البيضاء التي تعمل على الحد من هذه الفيروسات، ويمكن تناول عصير الليمون المضاف إليه مزيج من النعناع والزنجبيل لمدة ثلاثة أيام، ويمكن غلي الليمون مع الماء وإضافة السكر والعسل لتحليته، وتناوله واستنشاقه أثناء شربه.

  • علاج الرشح بحبة البركة للحامل

يمكن سحق حبة البركة طحن خفيف، وإضافة لها القليل من زيت الزيتون، ووضعها على النار ليسخن الزيت ويبدأ في الغليان، ثم تركه ليلة كاملة، وتصفيتها قبل الاستعمال، واستخدام المزيج كقطرة للأنف، للتخلص من حساسية الأنف ومشكلة الزكام، ويمكن إضافته إلى الطعام أو تناول ملعقة منه على الريق في كل صباح للحصول على العلاج الطبيعي والفعال.

  • علاج الزكام بالثوم للحامل

تبين من خلال العديد من الدراسات أن الثوم يعمل على تعزيز فعالية الشفاء والتخلص من فيروس الزكام ونزلات البرد، وذلك بسبب فاعلية الثوم القوية التي تحتوي على مادة قوية تقاوم هذه الفيروسات وتسمى مادة الليسيتين، حيث يمكن تناول ثلاثة فصوص من الثوم، ويمكن إضافتها للطعام عند بداية ظهور أعراض فيروس الزكام، وذلك لأن الثوم فعال في مقاومة الفيروسات التي ينتج عنها ظهور الزكام، ويمكن غلي 4-5 فصوص من الثوم في كوب من الماء وتناوله، لتعزيز صحة الجسم ومعالجة فيروسات الزكام.

  • علاج الرشح بالجزر للحامل

يساعد الجزر الطازج دون الحاجة إلى تقشيره، على معالجة الزكام والإنفلونزا ويخفف من أعراضها، حيث يحتوي الجزر على مقدار عالي من مادة البيتا كاروتين المضادة للأكسدة، حيث يمكن إضافة الجزر إلى الطعام اليومي أثناء فترة الحمل للحصول على الجسم الصحي والقوي للمرأة الحامل.

  • علاج الرشح بالفجل للحامل

يساعد الفجل الحار على التخلص من مشكلة الاحتقان والانسداد في المجاري الأنفية لتسهيل التنفس، وذلك من خلال تناول الفجل الممزوج مع ملعقة صغيرة من العسل وتكرارها ثلاث مرات في اليوم.

  • علاج الرشح بالبصل للحامل

يحتوي البصل على خصائص فعالة وقوية مضادة للحيوية، تعمل على إزالة السموم من الجسم، والتقليل من حمى الجسم، ونزلات البرد والرشح، ويعد البصل أيضًا منشطًا طبيعيًا يعمل على تعزيز شفاء الجسم والتخلص من الفيروس، وذلك من خلال تناول نصف حبة من البصل بشكل يومي، أو تقطيع البصلة إلى حلقات وإضافة السكر إليها وتركها لمدة يوم كامل للتتخلص من رائحة البصل، وثم تناول من 2 إلى 5 ملاعق منها بشكل يومي.

طرق الوقاية من الزكام

هناك بعض من الطرق التي يمكن اتباعها للحد من ظهور فيروس البرد والزكام، ومنها:

  • المحافظة على نظافة اليدين، وذلك من خلال غسل اليدين بشكل متكرر ودائم بشكل جيد.
  • استعمال المنديل أثناء العطاس والسعال.
  • المحافظة على نظافة البيئة داخل المنزل بشكل نظيف ومرتب.
  • في حال لم  يتواجد مع الشخص المنديل، يمكن استعمال باطن المرفق وليس باطن اليد لتغطية منطقة الفم أثناء العطاس، ولتجنب انتقال الفيروس لشخص آخر أثناء المصافحة، أو الطرق الأخرى.
  • تجنب مشاركة الأغراض الشخصية مثل المنشفة والصابون والأكواب مع شخص آخر.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالزكام أو الذين لديهم أحد أعراضه.
  • تهوية غرف البيت بشكل مستمر وجيد.

في حال لم يتم معالجة هذه الأمراض (الزكام) وغيرها، فقد تظهر مضاعفات خطيرة تتسبب بتعرض صحة الجسم للضرر والتعب، لذا لا بد من الوقاية والعلاج منها.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على بابونج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا