• العمل من المنزل: كيف ستجعل من عملك الجديد (عن بُعد) مثمراً؟

    العمل من المنزل: كيف ستجعل من عملك الجديد (عن بُعد) مثمراً؟

    العمل من المنزل: كيف ستجعل من عملك الجديد (عن بُعد) مثمراً؟

    لا شك أن إنجاز العمل بدقة وسرعة ليس أمراً سهلاً في الوقت الراهن، لكن يمكن لبعض النصائح أن تساعدكم على التأقلم بسهولة في العمل الافتراضي.

     


    العمل من المنزل: كيف ستجعل من عملك الجديد (عن بُعد) مثمراً؟

    بالرغم من أن العمل عن بُعد ليس مصطلحاً جديداً في العالم، إلا أن العمل عن بُعد في الهند يعتبر أمراً نادراً للغاية. وخاصة في الشركات التي لازال وجود المكتب فيها أمراً اساسياً. لا شك أن إنجاز العمل بدقة وسرعة ليس أمراً سهلاً في الوقت الراهن، لكن يمكن لبعض النصائح أن تساعدكم على التأقلم بسهولة في العمل الافتراضي.

    1. حاولوا استخدام اخر إصدارات البرامج الالكترونية:

     حاولوا أن تعتمدوا على أسرع وأجدد البرامج و التطبيقات التي ستضمن لكم انجازاً سلسلاً للعمل ضمن مكتبكم الافتراضي. فبرامج مثل Microsoft Office وSkype و Microsoft Teams تعد برامج مفيدة و مهمة لعقد الاجتماعات و النقاشات اليومية.

    2. ضعوا جدولاً زمنياً لمهماتكم واستمروا بعقد اجتماعات منتظمة:

    إن الالتزام بنظام روتيني والاستمرار بالتواصل مع زملائكم في العمل عن طريق الاجتماعات الدورية يعد أمر مهم. يمكنكم ايضاً ارسال لائحة بمهمات أعضاء فريقكم عن طريق الايميل او عن طريق مكالمة فيديو.

     

    3. جهزوا فريقاً لدعم الأمور التي تتعلق بال IT عن بُعد:

    عند تواجد الموظفين في مكاتبهم التقليدية يمكن اصلاح أي خطأ تقني في حواسيبهم عن طريق استدعاء اختصاصي ال IT على الفور. لكن أثناء العمل عن بُعد، لا مفر من بعض الأخطاء التقنية سواء في الشبكة او في أجهزة الموظفين. الامر الذي سيعيق إنتاجية الموظفين. لذلك، احرصوا على تجهيز فريق لدعم ال IT والذي سيتمكن من حل المشاكل التقنية عن بُعد او عن طريق ارشاد الموظفين بكيفية حل المشاكل.

     

    4. العمل عن بُعد يشبه أي يوم عمل عادي:

    ثِقوا بفريقكم وتيقنوا أن موظفيكم سينجزون العمل حتى وأن لم يستطع المدراء مراقبتهم عن قرب. اعتبروا العمل من المنزل وكأنه يوم عمل عادي، حيث أن التعليمات ستصل الى الموظفين عبر مكالمات فيديو او مكالمات هاتفية بدل ان تصل لهم وجهاً لوجه. حاولوا أن تخلقوا جواً ايجابياً ومريحاً بين أعضاء الفريق وذلك لإزالة التوتر والخوف إن وُجد.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     

    تعليقات