اللحظة التي نبذت فيها هوليوود جورج كلوني

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020
اللحظة التي نبذت فيها هوليوود جورج كلوني
مقالات ذات صلة
صور: منزل جورج كلوني الذي لا يرقى لمستوى عائلته فأنفق عليه مليون دولار
ميساء مغربي تثير الجدل بردها على منتقدي فيلم 123 أكشن
فيلم أكشن 321: أسوأ فيلم بتاريخ السينما العالمية بهذا التقييم

في حديث صحفي، كشف النجم الأمريكي جورج كلوني عن فترة كانت من أصعب الفترات في مشواره الفني الرائع، الذي قام فيه بالعديد من الأدوار الناجحة.

حيث كشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار المشاهير بعض تصريحات عن الفترة الأسوأ له خلال مسيرته في هوليوود، والتي جاءت بعد عرض فيلم باتمان أند روبن في نسخته التي صدرت في عام 1997، بالرغم من إيرادات الفيلم ودور كلوني الشهير في المسلسل التلفزيوني " إي ار" حيث شارك في بطولته من عام 1994 حتى 1999.

عندما نبذت هوليوود النجم جورج كلوني

تحدث كلوني صاحب الـ 59 عام عن هذه الفترة تحديدًا قائلًا "هوليوود نبذتني بعد فشل فيلم باتمان أند روبن في نسخته في عام 1997، كاد هذا الفيلم أن يدمر ويوقف مسيرتي الفنية".

وأوضح جورج كلوني "الكثير من مخرجي هوليوود رفضوا العمل معي بعد فشل الفيلم".

عودة جورج كلوني لهوليوود

كيف عاد مجددًا ليبدع ويقنع الجميع وليس رواد هوليوود فقط؟ تحدث جورج كلوني عن العودة قائلًا "الحظ لعب دورًا مهمًا وتبدل الحال في عام 1998 بعد العمل مع المخرج ستيفن سودربرج في فيلم (أوت أوف سايت) بالمشاركة مع النجمة السمراء جينيفر لوبيز".

وأضاف كلوني في تصريحاته لصحيفة ذا صن البريطانية "ستيفن سودربرج كان قد أخرج عددا من الأفلام التي لم تحقق نجاحًا يذكر، وأنا كنت قد فشلت في فيلم باتمان أند روبن، التقينا لإن كلانا كان في أمس الحاجه للنجاح".

فشل فيلم بات مان أند روبن 1997

هو فيلم أمريكي من إنتاج وارنر بروس وكان الجزء الرابع من سلسلة أفلام بات مان الشهيرة، وشارك كلوني بطولة الفيلم كريس دونيل وأرنولد شوارزنجر، ووصل إنتاج الفيلم إلى حوالي 125 مليون دولار أمريكي.

وتم تصوير أحداث ومشاهد الفيلم في أكثر من مكان حول العالم، أبرزهم النمسا، فيينا، مونتريال وبعض الأماكن في الولايات المتحدة الأمريكية وعلى رأسهم لوس أنجلوس.

بالرغم من تحقيقه إيرادات جيدة وصلت إلى حوالي 238 مليون دولار، إلا أن الفيلم نال انتقادات لاذعة بسبب أداء غالبية الممثلين والإخراج.