بالصور: إماراتي يحول منزله إلى تحفة فنية ليمنح زوجته شعور الأميرات

  • تاريخ النشر: السبت، 02 فبراير 2013 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
إماراتي يحول منزله إلى تحفة فنية ليمنح زوجته شعور الأميرات
مقالات ذات صلة
بيكربونات الصوديوم والخل لتنظيف الفرن
بيكربونات الصوديوم لتنظيف الكنب
بيكربونات الصوديوم لتنظيف الحمام

للرجال طرق غريبة في التعبير عن حبهم بأساليب غير تقليدية وغير مباشرة قد تكون بحركات معينة يقوم بها الرجل أو بكلمة لطيفة أو غير ذلك من الأساليب قد تكون لبعض الحركات التي يعبر بها الرجال عن حبهم بصمت واحترامهم لزوجاتهم.

كان الألماني بيتر بيرن هادر 66 عاماً الذي يطهو لزوجته منذ ما يقارب 40 عاماً يعتقد نفسه مميزاً، فقد خاب أمله، وإن ظن البريطاني جاك 89 عاماً الذي يقدم الزهور إلى زوجته كل أسبوع منذ 70 عاماً، أنه نادر، فعليه الاجتهاد أكثر.

لكن الإماراتي عيسى أحمد 43 عاماً لم يكن هدفه فقط تدليل زوجته بل يجعلها أميرة حقيقية مرتاحة النفسية طوال العمر، إذ صمم منزله بدقة متناهية ليكون تحفة فنية فريدة، لا يملك الناظرون إليها سوى الصمت والتأمل في رومانسية الديكور وتناغم الألوان وجمال التفاصيل وروعة الذوق والتنسيق.

بالصور: إماراتي يحول منزله إلى تحفة فنية ليمنح زوجته شعور الأميرات

اقرأ نصائح المختصين للحصول على البيت المثالي من حيث الألوان والاكسسوارات والتصميم والإضاءة والأثاث.

يقول عيسى أحمد، أخصائي نفسي ومصمم كوش أعراس: "تنسيق الألوان والديكور هوايتي المفضلة، وقد أردت تسخيرها والاستفادة منها في تدليل زوجتي، فليس الأجانب وحدهم من يجيدون التعبير عن تقديرهم لزوجاتهم".

وأضاف: "نشرت الشموع في أنحاء المنزل، وحرصت على اختيار أجود أنواع الورود والزهور الصناعية، ونسقتها لتبدو طبيعية، كما دمجت السلاسل الكريستالية بالتحف والثريات والستائر، وجعلت المنزل غنياً بالألوان، لما لها من تأثيرات إيجابية على النفسية والمزاج، والطريف أن أحد الأقارب استنسخ تصميم منزلي وطلب مني أن أضع ذوقي الخاص فيه".

بالصور: إماراتي يحول منزله إلى تحفة فنية ليمنح زوجته شعور الأميرات

أما زوجته ليلى فقالت: "يعكس المنزل عادة ذوق المرأة، ولكن منزلنا يعكس مدى اهتمام زوجي بي وهذا يسعدني لأنه أراحني من عناء التردد على محلات الأثاث والمراكز التجارية، فهي مهمة صعبة وتحتاج إلى صبر وبال طويل".

واستطردت: "لم يحدث مرة وأن اعترضت على لون معين، فذوق عيسى راق ورؤيته الفنية تعجبني، لا سيما وأنه يعتمد على ذوقه الخاص ولا يستعين بأذواق الآخرين مطلقاً، أو حتى المجلات المتخصصة بالديكور، فهو يعشق الألوان، لدرجة أنه يختار لي ولابنتينا ألوان ملابسنا وحقائب اليد والإكسسوارات".

نقلاً عن موقع أخبار النادي

شاهد صور ديكورات وأثاث وغرف نوم وصالونات غاية بالروعة والأناقة

اشترك في نشرة ليالينا الإلكترونية لتصلك آخر الأخبار المثيرة على بريدك الإلكتروني.