بروش الملكة إليزابيث أكثر من مجرد مجوهرات جميلة ومعانيها السرية ساحرة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 أكتوبر 2020
بروش الملكة إليزابيث أكثر من مجرد مجوهرات جميلة ومعانيها السرية ساحرة
مقالات ذات صلة
Dolce & Gabbana تطلق مجموعة مجوهرات DG Fine Jewellery
دليلك لأفضل قلادات السلاسل للنساء
طرق ارتداء المجوهرات مع المعاطف في الشتاء

تعد مجموعة مجوهرات الملكة إليزابيث من بين أكثر المجموعات إثارة للإعجاب في العالم، فهي مليئة بالماس كبير الحجم والياقوت واللؤلؤ وغير ذلك.
لكن العيار الجمالي للقطعة وقيمتها النقدية، رغم أنها كبيرة، غالباً ما تنافسهما قيمتها العاطفية وأهميتها التاريخية.  
هذا ينطبق بشكل خاص على قطعة البروش Brooch والتي غالباً ما تكون موهوبة للملكة أو يتم تكليفها بالمناسبات الخاصة، نعرض هنا، المعاني الكامنة وراء قطع البروش الخاصة بالملكة إليزابيث المذهلة.

بروش الأمير ألبرت The Prince Albert Brooch

بروش الأمير ألبرت The Prince Albert Brooch

يحمل الأمير ألبرت بروش إرثاً يعود إلى عهد الملكة فيكتوريا، قطعة الياقوت المرصعة بالذهب والألماس قدّمها زوجها، الأمير ألبرت، إلى فيكتوريا في اليوم السابق لزواجهما، ثم قررت أن ترتديه في ثوب زفافها.

أن فيكتوريا صنفت مجوهرات البروش باعتباره إرثاً للتاج في وصيتها، نظراً لأهميتها التاريخية، مما يعني أن كل ملك لاحق سيرثه، منذ ذلك الحين، ارتداه كل من الكوينز والملكة، ترتدي الملكة هذه القطعة في كثير من الأحيان نسبياً وفي كل مرة تفعل ذلك، يتم تذكير المراقبين الملكيين المعروفين بهذه الاستمرارية.

بروش Scarab Brooch

بروش Scarab Brooch

تلقت الملكة بروش الجعران كهدية شخصية من زوجها الأمير فيليب في عام 1996 ولهذا السبب، حملت معنى خاصاً عندما ارتدت قطعة الذهب والياقوت والألماس لها في صورة الذكرى البلاتينية الرسمية لفيليب.

بروش الزهرة المئوية Centenary Rose Brooch 

بروش الزهرة المئوية Centenary Rose Brooch 

طلبت الملكة إليزابيث هذه القطعة كهدية عيد ميلاد 100 للملكة الأم وهي مؤطرة بـ 100 ماسة ومن هنا جاءت "الذكرى المئوية" في اسمها. 
صنع كولينز وأولاده Collins and Sons القطعة التي تحتوي على وردة الملكة إليزابيث غراندفلورا "Grandiflora" المرسومة يدوياً لتتويج الملكة عام 1953 على الكريستال الصخري.

ارتدت الملكة هذا البروش في بمناسبة عيد الميلاد عام 2002 والذي أقيم بعد تسعة أشهر من وفاة والدتها وتضمن رسالة تذكارية خاصة للملكة الأم. 

بروش سلة الزهور The Flower Basket Brooch

بروش سلة الزهور The Flower Basket Brooch

أعط والدا الملكة بروش سلة الزهور هذا عام 1948 للاحتفال بميلاد طفلها الأول ووريثها الأمير تشارلز، ارتدته بعد ذلك في أول صورة رسمية لها مع المولود الجديد وبعد عقود، ارتدت القطعة عند تعميد الأمير جورج، حفيد تشارلز الأول، اختارته أيضاً لخطاب عيد الميلاد في ذلك العام، مما يؤكد استمرار خط الخلافة.

بروش السرخس الفضي النيوزيلندي Zealand Silver Fern Brooch

بروش السرخس الفضي النيوزيلندي Zealand Silver Fern Brooch

تم منح بروش السرخس الفضي النيوزيلندي للملكة من قبل زوجة رئيس بلدية أوكلاند، السيدة ألوم، في الخمسينيات من القرن الماضي.  
صُنعت كهدية عيد الميلاد من "نساء أوكلاند" وهي مصممة على شكل نبات السرخس، أحد شعارات نيوزيلندا.

حتى يومنا هذا، ترتدي الملكة وأحياناً كبار أفراد العائلة المالكة، هذه القطعة عند زيارة نيوزيلندا أو حضور المناسبات بربطة العنق الخاصة بالبلاد.

بروش دوقية لانكستر The Duchy of Lancaster Brooch 

بروش دوقية لانكستر The Duchy of Lancaster Brooch
الملكة إليزابيث تحمل في الواقع لقباً غريباً آخر "دوق لانكستر". 
منذ عام 1399، تحمل الملكة هذا اللقب وبغض النظر عن جنس الملك الحالي، يُعرف دائماً باسم دوق لانكستر وليس الدوقة. 
اليوم، تعمل الدوقية كمصدر رئيسي لدخل للعائلة المالكة، يحاكي هذا البروش شعار الدوقية ومن المعروف أن الملكة ترتديه أثناء زيارة لانكستر. 

بروش مابل ليف The Maple Leaf Brooch

بروش مابل ليف The Maple Leaf Brooch
مثل بروش السرخس الفضي النيوزيلندي، الذي ترتديه الملكة في المناسبات التي تتمحور حول نيوزيلندا، يساعد بروش القيقب ليف الملكة في تكريم كندا بمهارة.
صُنعت القطعة الماسية البلاتينية لأول مرة للملكة الأم كهدية من الملك جورج السادس قبل زيارة الدولة إلى كندا. 
منذ ذلك الحين، تم تصوير الملكة ودوقة كامبريدج ودوقة كورنوال وهم يرتدونها في المناسبات الكندية.

بروش من ريش برايمار The Braemar Feather Brooch

بروش من ريش برايمار The Braemar Feather Brooch

أعطت جمعية Braemar Royal Highland Society هذه القطعة المستوحاة من الريش إلى الملكة في عام 2002 احتفالاً بيوبيلها الذهبي، فهي تحاكي ريشة نسر، أحد الطيور المحلية في اسكتلندا.
منذ أن استلمت الزينة، كانت من أكثر قطع المجوهرات التي ترتديها الملكة في كثير من الأحيان في مسابقة Braemar Gathering  وهي مسابقة لألعاب المرتفعات.

بروش الورد المرجاني Coral Rose Brooch

بروش الورد المرجاني Coral Rose Brooch

أعطى وسام التحرير هذه القطعة للملكة في عام 1990، للاحتفال بالذكرى الخمسين لنداء شارل ديغول الشهير في 18 يونيو  والذي تم تسليمه في 18 يونيو 1940، أيضاً في اليوم الذي ألقى فيه ونستون تشرشل خطابه "أروع ساعة".

نادراً ما ترتدي الملكة إليزابيث بروش كورال روز ولكن عندما تفعل ذلك، غالباً ما تكون لحدث فرنسي، اختارته خلال رحلة عام 2004 إلى باريس والتي صادفت الذكرى المئوية للاتفاق الودي وهي سلسلة من الاتفاقيات التي حسنت العلاقات الخارجية بين فرنسا والمملكة المتحدة.

بروش تشيلسي إيريس The Chelsea Iris Brooch

بروش تشيلسي إيريس The Chelsea Iris Brooch

من المعروف أن أحد الأحداث المفضلة للملكة هو معرض تشيلسي للزهور، الذي تنظمه الجمعية الملكية للبستنة كل عام.  
منحت جمعية الصحة العامة هذه القطعة للملكة، راعية العائلة المالكة، بمناسبة اليوبيل الماسي لها.  تصميمها مأخو من شكل زهرة Iris Unguicularis المرتبطة بالعرض، غالباً ما ترتدي الملكة بروش تشيلسي الأيرلندي عند زيارة المعرض.

يمكنك أيضاً من خلال موقعنا على ليالينا مشاهدة أزياء واكسسوارات المشاهير وآخر صيحات وأخبار الموضة.