بسبب "الفلوس" أحمد السقا غاضب من تامر حسني

  • تاريخ النشر: السبت، 10 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 11 أكتوبر 2020
بسبب "الفلوس" أحمد السقا غاضب من تامر حسني
مقالات ذات صلة
صور: بسمة بوسيل تسخر من منتقدي ظهورها مع تامر حسني بهذه الطريقة
صور وفيديو: الظهور الأول لبسمة وتامر حسني بعد أزمة الانفصال
شيماء سيف تعتذر للجمهور المغربي والسبب بسمة بوسيل وتامر حسني

كشف الفنان المصري أحمد السقا أنه غاضب من مواطنه الفنان تامر حسني، على خلفية التعاون الأخير بينهما في فيلم "الفلوس"، الذي عُرض بنهاية العام المنصرم.

غضب أحمد السقا من تامر حسني:

وقال الفنان أحمد السقا، خلال لقاءه مع الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامج "السيرة"، الذي يذاع على قناتي أبو ظبي ودي أم سي، إنه غاضب من تامر حسني، لكنه لم يخبره بهذا الأمر حتى الآن، مشيراً إلى أن هذه المرة الأولى التي يفصح فيها عن غضبه وزعله من تامر حسني، موضحاً أنه يحب تامر حسني للغاية، قائلاً: "أنا زعلان من تامر حسني ولحد الآن مقولتش له أنا زعلان منه. ودي أول مرة أقول رغم أني بحبه جداً ولو مش بحبه مش هزعل منه".

أحمد السقا وتامر حسني
سبب الخلاف بين أحمد السقا وتامر حسني:

وأشار السقا إلى أن تامر طلب منه أن يظهر كضيف شرف في فيلم "الفلوس"، الأمر الذي جعله يوافق على الفور، خاصة وأن تامر حسني ظهر معه كضيف شرف في مسلسل "ولد الغلابة"، لكنه فوجئ بوضع اسمه في دعايا الفيلم وكأنه مشارك في البطولة، بالإضافة إلى أن الاسم كان موجود على بعض الأفيشات.

وما كان على السقا سوى الاتصال بتامر حسني من أجل إخباره بالأمر، قائلاً: "كلمته، مرة قالي دول فانز ومرة قالي دي الشركة المنتجة، قولتله أنا معرفش الشركة ومعرفش حد غيرك وميصحش. وده أثر عليا نفسياً وأثر عليا في شغلي".

وأفاد بأنه إذا قابل تامر ووجد منه حديث طيب لن يكون بينهما عتاب أو زعل، قائلاً: "لو تامر قابلني دلوقت وقالي كلمتين حلوين خلاص هنتصافى، بس زعلت لأنه ميصحش يعمل فيا كده، هو كان بإيده يمنع الكلام ده بس واضح أنه كان مشغول أو ممكن يكون عداها وأنا مسامحك يا عم تامر".


فيلم الفلوس:

فيلم الفلوس من بطولة تامر حسني، خالد الصاوي، زينة، عائشة بن أحمد، محمد السلام، من إخراج سعيد الماروق، سيناريو وحوار محمد عبدالمعطي، قصة تامر حسني. وتدور أحداث الفيلم حول سيف، الذي يقوم بدوره تامر حسني، وهو نصاب محترف تستعين به فتاة جميلة ثرية تدعى حلا، الفنانة زينة، من أجل استعادة أموالها من نصاب آخر، حيث تبدأ سلسلة لا منتهية من الخدع والألاعيب التي تختلط فيها مفاهيم الحب والصداقة والحياة.