حبوب الزنك للشعر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أغسطس 2020
حبوب الزنك للشعر
مقالات ذات صلة
زيت الثوم للشعر
أنواع مسامية الشعر
كيفية تقشير فروة الرأس بطرق طبيعية

يعتبر الزنك من العناصر الكيميائية الانتقالية، ويطلق عليه أيضاً اسم الخارصين، والتوتياء، وله خصائص تميزه عن غيره من العناصر الأخرى، ويعتبر بتلك الخصائص من العناصر التي يحتاج إليها الجسم ولكن بكميات قليلة ومحددة، فهو مفيد للقلب، والعظام، وفي تقوية جهاز المناعة، ولديه مساعدة في عمل أكثر من 300 إنزيم داخل الجسم، كما له دور مهم جداً في العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم؛ وخاصة في تصنيع الإنسولين، وإنتاج المادة الوراثية، والبروتينات اللازمة للجسم، فنقصه يؤدي إلى الإصابة بعدة مشاكل صحية، وخاصة عند الأطفال، ومنها تأخر النمو، وخاصة النمو الجنسي، والإصابة بالإسهال، والحساسية، والعدوى، وخلل في الذوق، وفقدان الشهية. وفي هذا المقال سنتطرق إلى حبوب الزنك للشعر.

حبوب الزنك

كما ذكرنا في المقدمة فإن الزنك هو معدن مهم وأساسي في جسم الإنسان، ويمكن الحصول عليه من عدة مصادر وإحداها كما هو متعارف عليه بين الناس تناوله على شكل حبوب كمكملات غذائية وذلك للحصول على الكمية اللازمة منه لكونه مصدر لنظام مناعة سليم، وهذا يكون في حال إما وجود نقص في كميته في وجبات الطعام، وإما الرغبة بالاستكثار منه لفوائده العظيمة، ومن بعض فوائده أنه يجدد الخلايا الجلدية لذلك يدخل في بعض مرطبات الجلد، ويعالج الالتهابات ويسرع التئام الجروح، ويعالج حب الشباب لكونه يتحكم في كمية التستوستيرون في الجسم، يعزز مناعة الجسم، ينظم مستوى السكر في الدم، كما ينظم مستوى عملية التمثيل الغذائي للجسم، يحسن من مستوى الرؤية ويحد من مستويات التوتر، ويعالج الأكزيما ونزلات البرد وفقدان الشهية، وبالتالي يجب الحفاظ على نسبة هذا المعدن في الجسم ضمن معدلاتها الطبيعية.

فوائد حبوب الزنك للشعر

لحبوب الزنك فوائد صحية عديدة للشعر نذكر إليكم بعضاً منها:

  • يمنع الزنك تساقط الشعر ويعزز نموه بشكل صحي.
  • يزيد الزنك قوة الشعر الباهت والضعيف.
  • يقضي على قشرة الرأس والحكة، وأما عدم الحصول على الكميات الكافية منه فيؤدي إلى إصابة فروة الرأس بعدة مشاكل كالفطريات.
  • يدخل الزنك في صناعة العديد من الشامبوهات والمستحضرات التي تستخدم لمعالجة مشاكل الشعر. 
  • تقوية بصيلات الشعر وتحسين صحة فروة الرأس؛ وذلك عن طريق تحسين عمل غدد الزيت الموجودة حول بصيلات الشعر في فروة الرأس.
  • يمنع الزنك ظهور الشيب المبكر في الشعر.

الزنك وتساقط الشعر

لقد وجد في كثير من الأبحاث أن مستوى الزنك إذا كان قليل جداً فهو أحد أهم الأسباب التي تسبب سقوط الشعر بشكل كثيف، وفي المقابل إذا عاود الشخص المحافظة على مستوى الزنك الطبيعي في غذائه وعوض النقص الذي حصل؛ فإنه يعيد نمو الشعر بالشكل الطبيعي، فإذا كنتِ ممن يعانون من سقوط الشعر بشكل مستمر، فيمكنكِ أن تبدأي بتفقد نسبة الزنك لديكِ وأن تتأكدي أنه ضمن المستوى الطبيعي وأنه ليس من أسباب تساقط شعركِ.

وفي الختام فعلى الرغم من أهمية الزنك وفوائد تناوله، فإنه ينصح بالاستكثار منه عن طريق مصادره الطبيعية مثل الأغذية النباتية والحيوانية الغنية به والابتعاد عن المكملات الغذائية إلا عند الحاجة أو بوصفة طبيب، ومن أشهر المصادر الطبيعية الغنية به: المحار الذي يعد غني جداً به، والدواجن، واللحوم الحمراء، والأسماك خاصة السردين، والحبوب الكاملة خاصة القمح، ومنتجات الألبان والأجبان، والفول السوداني والكاكاو والشوكولاتة، اللفت، والبازيلاء، وغيرها الكثير. وينصح بالاستكثار من مصادره الحيوانية لأن مصادره النباتية يكون امتصاص الزنك منها أقل؛ وذلك بسبب احتوائها على كمية من الألياف الغذائية وحمض الفيتيك اللذان يمنعان امتصاص الزنك جيداً.