رد ناري على الشماتة في أحمد السعدني بعد اعترافه المحزن عقب وفاة طليقته

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أغسطس 2019
رد ناري على الشماتة في أحمد السعدني بعد اعترافه المحزن عقب وفاة طليقته
مقالات ذات صلة
مي حلمي تثير الجدل بفيديو جديد: هل قصدت انتقاد محمد رشاد؟
سيارة ياسمين صبري الفارهة تجذب الأنظار رفقة شقيقها وزوجها
عايض يوسف يرد بطريقة ساخرة على شائعة طلاقه

تسبب الفنان أحمد السعدني في حزن الجمهور برسالته الصريحة عن طليقته الراحلة أمل، التي اعترف فيها عن قصة حبهما وملابسات طلاقهما وشعوره بالندم الآن بعد وفاتها.


أحمد السعدني نشر صورة تجمعه مع طليقته الراحلة على انستقرام، وكتب اعترافاً مطولاً يخص علاقتهما وأسباب طلاقهما، كاشفاً حبه الكبير لها ولكن شعور الأنانية طغى عليه وهروبه من المسؤولية، جعلاه يتخذ قرار الطلاق قبل أن يعود إليها مرة أخرى ولنفس الأسباب يقع الطلاق مجدداً.

وأكد أحمد السعدني أن طليقته الراحلة تحملته، ورغم طلاقهما إلا أنه كان يفتقدها كثيراً واتخذ قراراً بينه وبين نفسه بالعودة إليها مجدداً، ولكن بعد أن يشعر بالنضج والرغبة في تحمل المسؤولية، ولكن القدر لم يمهله تنفيذ خطته.

رسالة أحمد السعدني المبكية عن زوجته السابقة التي هزت مواقع التواصل
ورغم تفاعل الجمهور القوي مع كلمات أحمد السعدني الصادقة عن طليقته الراحلة، إلا أنه لم يسلم من التجريح من قبل البعض الذين علقوا على رسالته المطولة، بأنه قهر زوجته السابقة وتسبب في موتها وهي في عز شبابها، وغيرها من الاتهامات المنصبة في هذا الصدد.

وخرجت المذيعة سلمى صباحي عن صمتها لتدافع عن أحمد السعدني، بنشر أحدث صورة تجمعه مع زوجته السابقة وابنيهما خلال احتفالهم بعيد الأم، وعلقت على اللقطة العائلية قائلة: "اللي مايتأثرش و يحس بقهرة قلب الراجل و هو بيعترف للدنيا كلها انه ندمان في اكتر لحظة انكسار في حياته ،، يبقى مش إنسان ! و على فكره هو ماطلبش تعاطف الناس اصلا عشان حضرتك تقول مش متعاطف".

وأضافت سلمى صباحي قائلة: " اذا كان اعترف انه كان أناني فالحقيقه البوست اللي حسُه و كتبُه ده قمة عدم الانانيه لأنه عرّى نفسه عشان يفرق مع ناس تانيه كتير هايلحقوا نفسهم عشان مايكونش مصيرهم الندم زيه .. و للعلم ، واضح جدا ان علاقتهم كانت جميله و محترمه لا قهرها ولا الكلام اللي الناس بتفتي فيه ده".

اختتمت سلمى صباحي كلماتها لتقول: " ملحوظة...الصوره دي في عيد الام ٢٠١٩ يعني من ٥ شهور بس!".