صور: لحظات مؤثرة دفعت أفراد العائلات المالكة للبكاء أمام الناس

  • تاريخ النشر: الخميس، 20 أغسطس 2020
صور: لحظات مؤثرة دفعت أفراد العائلات المالكة للبكاء أمام الناس
مقالات ذات صلة
حسب معايير الجمال العلمية: هؤلاء أجمل نساء العائلات المالكة في التاريخ
الأميرات في المنزل: أفراد العائلات المالكة بعد أن تخلوا عن حياة الترف
ملوك وأمراء شغلوا وظائف أقل من عادية: عمل كيت ميدلتون غير متوقع

مر أفراد العائلات المالكة حول العالم بالكثير من اللحظات الحزينة والمؤثرة سواء كانت شخصية أو عامة مما دفعهم إلى البكاء تعرفوا على أكثر اللحظات التي بكى فيها الملوك والأمراء.

العائلة المالكة

 الكثير من المواقف دفعت أفراد العائلة المالكة الإنجليزية للبكاء لكن أغلبها كان مواقف عامة لا تتعلق أبداً بحياتهم الشخصية وذلك خلال لحظات تأثر بتأبين ضحايا بعض الحوادث أو حتى خلال دعم الضحايا في الحروب أو داخل المجتمع.

أكثر اللحظات غرابة تلك التي بكت فيها الملكة إليزابيث عام 1997 خلال توديع اليخت الفاخر الخاص بها والتي كانت تحبه كثيراً لكنها تأثرت وزرفت الدموع لأول مرة بشكل علني.

بعد ذلك ارتبطت دموع الملكة إليزابيث بحوادث عامة مثل ضحايا حادث طعن وستمنستر أبي حيث أطلت الملكة بملابس الحداد السوداء وزرفت الدموع خلال المراسم.

العلاقة بين الأمير هاري وزوجة شقيقه كيت ميدلتون كانت قائمة على الصداقة القوية ويحكي بعض كتاب العائلة المالكة أن كيت ميدلتون بكت في يوم حفل زفافها من الأمير ويليام بسبب كلمات وأسلوب الأمير هاري الرقيق معها لكن هذا غير معلن.

أما عن المواقف المعلنة فتحاول دوقة كامبريدج التماسك دائماً إلا أنها تأثرت وبكت في السيارة بعد سماع قصة مؤثرة لوفاة رضيع وكانت وقتها حامل لذلك تأثرب بشدة بهذا الموقف.

وعلى ذكر فترة الحمل، دوقة ساسكس ميغان ماركل بكت خلال حملها الأول من الأمير آرتشي بسبب أغنية قدمها لها الأطفال كهدية خلال زيارتها لتونغا وحاولت إخفاء الدموع بالضحك.

الملكة رانيا

الملكة رانيا بكت هى الأخرى بشكل علني خلال تقديم العزاء بعد حادث قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة وذلك خلال تقديم الدعم والعزاء لعائلته وكانت الملكة رانيا قد أصرت على الذهاب للعائلة بنفسها برفقة الملك عبد الله في مشهد مؤثر للغاية.

الأطفال أيضاً كان لهم نصيب في هذه الصور، حيث بكى الأمير ويليام خلال طفولته في حضن الأميرة ديانا لتمر السنوات ويبكي ابنه الأمير جورج في حضن والدته كيت ميدلتون والأغرب أن كلا الموقفين حدث داخل الملعب وكأن التاريخ يُعيد نفسه.

شاهدوا اللحظات الحزينة التي دفعت الأمراء والملوك حول العالم للبكاء.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا