قصص أطفال عمر سنتين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الجمعة، 11 سبتمبر 2020
قصص أطفال عمر سنتين
مقالات ذات صلة
القهوة والحمل
فوائد الرمان للحامل والجنين
طرق تنظيف رضعات الطفل

تعرف القصة بأنها سرد واقعي أو خيالي لأفعال حدثت بالماضي، بحيث يتم سردها إما من حدث واقعي أو من نسج خيالي، وقد يكون إثراء هذه القصة عن الشعر أو النثر، وللقصص أهمية كبيرة بالنسبة للأطفال فهي تعتبر ذات تأثير إيجابي، وتعتبر ايضاً عامل مهم في ترسيخ القيم التربوية لدى الأطفال وتنمي لديهم حب المعرفة وتتيح لهم نسج خيالهم الخاص وفي هذا المقال سنكتب عن قصص أطفال عمر سنتين

قصص الأطفال

يعتبر أدب الأطفال كالقصص القصيرة فرع لا يتجزأ من فروع الأدب العالمي الذي يواصل بشتى الكتابات وبكل لغات العالم في إزدهاره وأوج ذروته، منذ القدم وبشكل خاص في بدايات القرن التاسع عشر، وفي حين ينظر البعض إلى أدب الأطفال بصفته أدب إبداعي وإمتاعي للعقول الفتية وفيما يلي بعضاً من قصص الأطفال

قصة المزارع المخادع

تعد من هذه القصة من أشهر القصص العالمية التي ترجمت لعدة لغات ولهجات، بحيث تدور أحداث القصة حول مزارع مخادع يقوم ببيع بئر ماء حُفر في أرضه، وقام ببيعه لجاره مقابل مبلغ كبير من المال،  وعندما جاء المزارع الذي اشترى البئر ليستخدم الماء الموجود فيه في اليوم التالي قال له الرجل المخادع اذهب من هنا أيها الرجل فأنا قد بعتك البئر لكنني لم أبعك الماء الموجود فيه، مما سبب ذلك بدهشة الرجل مما سمع وتوجه إلى القاضي ليشتكي المزارع المخادع له بعد محاولات عديدة لإقناعه بأن البئر والماء الذي فيه من حقه، سمع القاضي القصة وأمر الرجل المخادع بالحضور، ثمّ طلب منه أن يعطي الرجل بئره إلّا أنّه رفض، فقال له القاضي: حسناً، إن كانت الماء لك والبئر لجارك فهيا قم وأخرج ماءك من بئره إذن، جن جنون الرجل المخادع وعرف أن الخديعة لا تضر إلا بصاحبها.

قصص أطفال عمر سنتين

يعد هذا النوع من القصص تعليمي وتأديبي وفيما يلي قصة لعمر السنتين

  • قصة الدجاجة الذهبية:
    وهب من القصص العبقرية التي تحفز الأطفال على التأمل في المستقبل وتقوم بتخصيب مستوى الخيال بالنسبة لعقولهم اللينة وأن يكون قنوعين، وتدور أحداث هذه القصة حول دجاجة كانت ملكاً لمزارع وزوجته، وكانت هذه الدجاجة جميلة وحسنة المظهر ويكسوها اللون الذهبي من كل جنب وطرف، وكانت هذه الدجاجة تضع كل يوم بيضة ذهبية يبيعانها ويسدا بها حاجتهما، إلى أن فكر هذا المزارع يوماً بأن يقوم بذبح الدجاجة، لإستخراج ما يحويه بطنها من بيضات ذهبية يبيعها ويحصل من خلالها على الكثير من المال، أخبر المزارع زوجته بما ينويه فحاولت نصحه بأن لا يفعل، ولكن كان هذا المزارع عنيد جداً ولم يقبل، وأعد المزارع سكينه وسنها جيداً وقام بشق بطن الدجاجة للحصول على البيض الذهبي الذي كان يتوقع أنه موجود داخل الجاجة، وبعد ذبحها تبين أن الدجاجة لا تحتوي إلا على الدم والأحشاء فجلس وزوجته يبكيان ويندبان حظهما، فقد خسرا بسبب الطمع دجاجتهما الذهبية التي كانت مصدر رزقهما اليومي.

  • قصة لقد بللت سروالي:
    وهي من القصص التي تعلم الطفل طريقة التبول وتدور أحداث هذه القصة حول طفل صغير في عمر العامين إسمه أدم في يوم من الأيام كانت الشمس مشرقة، والجو جميل، كان هناك طفل صغير اسمه آدم يلعب مع أصدقائه جميعهم في الحديقة، وخلال اللعب شعر آدم برغبة في التبول، ولكنه كان يلعب فقاوم رغبته في التبول وتماسك حتى يُكمل لعبه، وفجأة في أثناء لعبه تبلل سرواله وشعر بالخجل، وجرى إلى أمه، فأخذته أمه وذهبت به إلى الحمام، وقالت يا صغيري الجميل عند شعورك برغبة في التبول فعليك الذهاب إلى الحمام، فقال آدم أنا آسف يا أمي، لن أفعل ذلك مرة أخرى.