• كيفية القضاء على بق الفراش

    كيفية القضاء على بق الفراش

    يعرف البق بأنه من الحشرات الطفيلية التي تتغذى على دم الإنسان والثدييات مثل الحيوانات الأليفة والطيور، حيث يساعد هذا الغذاء لحشرة البق على النمو والتكاثر، والتواجد بكافة المناطق، ويمكن التخلص من مشكلة وجود البق بإتباع العديد من التعليمات والطرق والخطوات التي سنتحدث عنها في هذه المقال.

    بق الفراش

    بق الفراش هو عبارة عن حشرة صغيرة الحجم تمتلك لون بني مائل للإحمرار، تلسع بشرة الجلد المكشوفة سواء كانت للإنسان أو الحيوان، خلال فترة النوم لتحصل على غذائها منه وهو الدم، وقد يتسبب البق بحدوث مشكلات صحية للجسم، ومشكلات إقتصادية أيضاً، حيث يتصف حجم بق الفراش كحجم بذرة التفاح تقريبًا، ويتواجد عند سرير النوم، والوسائد، والألواح الأمامية للسرير، وهياكل السرير أيضاً، وغيرها من الأشياء المحيطة بالسرير، حيث أن هناك بعض من الأمور التي يصعب فيها مواجهة بق الفراش بشكل كثير جداً، وذلك عند قضاء وقت طويل في أماكن يحدث فيها تغيرات كبيرة للضيوف المقيمين خلال فترة الليل مثل الفنادق أو المستشفيات أو ملاجئ المتشردين، وعند وجود بق فراش في المنزل، ينصح بالاستعانة بالمحترفين للتخلص منه.

    كيفية القضاء على بق الفراش نهائيا

    هناك بعض من العلاجات الطبية والعلاجات اليدوية البسيطة التي تساعد على التخلص من بق الفراش بشكل نهائي، ومنها:

    العلاجات والعقاقير

    • تساعد هذه العلاجات على التخلص من البقع الحمراء الناتج عنها حدوث الحكة المصاحبة للسعات بق الفراش والتي تظهر من تلقاء نفسها في مدة تصل إلى أسبوع أو أسبوعين، ويمكن تعزيز سرعة وشفاء لهذه اللسعات، من خلال مايلي:
    • كريم بشرة الجلد الذي يحتوي على هيدروكورتيزون، كوراتيد.
    • دواء مضاد هيستامين يؤخذ عن طريق الفم، مثل ديفينهيدرامِين، بينادريل.
    • في حال حدثت عدوى جلدية، نتيجة لوقوع خدوش لسعات بق الفراش، ينصح الطبيب بتناول مضاد حيوي.


    كيفية القضاء على بق الفراش

    العلاجات غير الكيميائية

    يساعد اتباع بعض من الطرق البسيطة المتوفرة بالمنزل على التخلص من بق الفراش، ومنها:

    • التنظيف بالمكنسة الكهربائية، يعمل التنظيف بشكل جيد بالمكنسة الكهربائية لأماكن الصدوع والشقوق على التخلص من مشكلة البق في أي مكان، ولكن يجب عليك إفراغ المكنسة الكهربائية بعد كل استخدام.
    • الغسيل، يساعد إستخدام مواد التنظيف المستعملة عند غسيل الملابس والتجفيف أيضاً بإستخدام أي مجفف ووضعه على درجات حرارة عالية، على التخلص من بق الفراش المتواجد في الملابس أو البياضات.
    • التجميد، تساعد هذه الميزة على موت حشرة بق الفراش، وذلك من خلال التجميد حيث تكون درجات الحرارة بمعدل يصل إلى أقل من 0 درجة مئوية (32 درجة فهرنهايت)، لكن يجب ترك الأشياء في الهواء الطلق أو في الثلاجة لبضعة أيام.
    • أجهزة محمولة لرفع درجة حرارة الغرفة لتصل إلى 50 درجة مئوية ( 122 درجة فهرنهايت)، وتعتبر حرارة قاتلة، حيث يستعملها بعض من الأشخاص العاملين في الإبادة المحترفة هذه الأجهزة، ولكن من الممكن أحياناً التخلص من الأشياء التي ينتشر فيها بق الفراش بكثرة مثل المراتب أو الأرائك.

    علاج لدغات بق الفراش

    يمكن أن يصاب أي شخص بلسع بق الفراش، وتختلف أعراض لدغة البق من شخص إلى آخر، حيث أن بعض من الناس قد لا يشعرون بلدغة البق، والبعض الآخر تظهر عليهم أعراض الطفح الجلدي والحكة الشديدة عند لسع البق، وذلك لأن لديهم حساسية من اللدغ، ومن المعروف أن نشاط بق الفراش يزداد أثناء فترة الليل، ويعمل على إمتصاص الدم من الأماكن المكشوفة من الجسم خلال مدة النوم، وهناك بعض من العلاجات الطبيعية الفعالة للتخلص من مشكلة البق ومنها فيما يلي:

    قشور الموز

    تتكون قشور الموز من المركبات الحيوية النشطة مثل الكاروتينات، البوليفينول، والتي تتميز بإحتوائها على الخصائص العلاجية الفعالة، وذلك من خلال فرك الجانب الداخلي من قشر الموز على المنطقة المصابة بلسع البق، للتقليل من الشعور بالألم والتخقيف من الحكة،  وينصح بتكرارها عدة مرات يومياً.

    العسل والقرفة

     تحتوي القرفة على خصائص مضادة للالتهابات، ويعمل العسل على تعزيز رطوبة بشرة الجلد، حيث يساعد خلطهما معاً، على منع تلوث جرح البشرة، وذلك من خلال مايلي:

    المكونات:

    • 2 إلى 3 ملاعق كبيرة من مسحوق القرفة.
    • القليل من قطرات العسل.

    طريقة التحضير:

    • يخلط مسحوق القرفة مع العسل جيداً، للحصول على مزيج ناعم.
    • يوضع الخليط على أماكن لسع البق، ويترك ليجف.
    • يغسل بشكل جيد بالماء العادي.
    • يكرر ثلاث أو أربع ساعات.

    معجون الأسنان

    يحتوي معجون الأسنان على مادة المنثول التي تعد كعامل تبريد، يعمل على التخفيف من الحكة والتهيج الناتجة عند التعرض للسعات البق، وذلك من خلال وضع بعض من معجون الأسنان الأبيض على المنطقة المتضررة، وتركه على البشرة لمدة 10 دقائق، وغسل البشرة بالماء البارد، وتكرارها ثلاث أو أربع مرات يومياً.

    غسول الفم

    يتكون غسول الفم، من مادة الإيثانول، الفعالة بخصائصها المطهرة، والمعقمة، وذلك من خلال نقع قطعة من القطن في غسول الفم، أماكن  لسع البق.

    الملح

    يعد مكون طبيعي مضاد للجراثيم، يعمل على تعزيز شفاء الطفح الجلدي والالتهاب الناتج عند التعرض للسعات البق، وذلك من خلال فرك بعض من الملح الخشن على المنطقة المتضررة، للتقليل بشكل فعال من الألم، وتكرارها ثلاث مرات يومياً، للحصول على النتائج الفعالة.

    نصائح للوقاية من بق الفراش

    هناك بعض من الطرق والخطوات التي يجب اتباعها للحد من ظهور مشكلة بق الفراش ومنها:

    • المحافظة على نظافة المنزل، من خلال استبدال فراش السرير بمعدل كلّ سنتين إلى ثلاث سنوات، وذلك للحد ومنع ظهور حشرة البق في الفراش.
    • استعمال الأغطية الواقية المخصصة للسرير، للمحافظة على السرير ومنع ظهور بق الفراش فيه.
    • تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية، يساعد إستخدام المكنسة الكهربائية بمعدل لا يقل عن مرة واحدة أسبوعياً على منع ظهور حشرة البق، ولكن إذا تواجد البق يجب تنظيفه بشكل يومي، وتنظيف كيس المكنسة بعد الإنتهاء فوراً، وإخراجه من المنزل فوراً.
    • التخلص من الأوساخ والأتربة المتواجدة في المنزل، وذلك لمنع ظهور البق، حيث يمكن أن يختبئ البق بين هذه الأوساخ، لذا ينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة.
    • الإتظام بتغطية مناطق الجسد، وذلك لأن بق الفراش لا يختبئ تحت الملابس، ويمكن الحد من لسعاته منن خلال ارتداء الملابس التي تغطي أكبر حجم ممكن من الجسم.
    • استعمال الناموسيات، يمكن أن تساعد الناموسيات المشبعة بمبيد البيرميثرين، على توفير الحماية للشخص النائم من لسعات بق الفراش، ولكن يمكن أن تسهم هذه الممارسة في تطوير بق الفراش لأساليب دفاعية من أجل مقاومة هذا المبيد.

    هناك بعض من عوامل الخطر والاضرار التي تتسبب بها حشرة البق الطفيلية، ومنها:

    • عدم قدرة الناس على النوم والراحة.
    • الإحساس بالتعب والإجهاد والإرهاق بشكل كبير.
    • يتغذى على دم الإنسان، مما يتسبب بحدوث الضرر للناس.
    • ظهور الحساسية والتهيج لبعض من الأشخاص.
    • قد يصاب بعض من الأشخاص بفقر الدم أو النقص في حديد الجسم، ولكن في حالات نادرة جداً.
    • حدوث حكة شديدة جدًا لأماكن اللسع في جسم الإنسان خلال فترة النوم.
    المزيد:
     

    تعليقات