حملي مجلة
ليالينا مجاناً حملي المجلة مجاناً

حملي مجلة ليالينا مجاناً
  • كيف أمنع طفلي من مشاهدة التلفاز؟

    كيف أمنع طفلي من مشاهدة التلفاز؟

    أمهات كثيرات يشكين من كثرة متابعة أطفالهن لبرامج التلفاز، ما يؤثر بدوره على تحصيلهم الدراسي ومستوى التركيز لديهم.

    حين تتساءلين: كيف أمنع طفلي من مشاهدة التلفاز؟ فإن هناك طرق كثيرة بوسعكِ اتباعها، لكن الحل الأساسي يكمن في إيجاد بديل له؛ حتى لا يتسبّب منعه من التلفاز في حدوث فراغ كبير لديه.

    كيف أمنع طفلي من مشاهدة التلفاز؟
    أول ما عليك التدقيق عليه هو نوعية البرامج التي يدمن طفلكِ على مشاهدتها؛ إذ ترمز للكثير عن شخصيته. إن وجدته يدمن المسلسلات الاجتماعية فقد يكون هذا لافتقاره عيش حياة طبيعية كما الآخرين، وإن كان يدمن مشاهدة أفلام العنف، فلعلّ ذلك يشير لنزعة العنف لديه أو أنه يحاول التعويض عن علاقة يُستقوَى فيها عليه من قِبل الزملاء.
     
    في الأحوال كلها، في ما يلي بعض مفاتيح الحل، إن كنتِ تتساءلين: كيف أمنع طفلي من مشاهدة التلفاز؟
     
    - ابدأي بالحوار. اجلسي مع طفلكِ وأفهميه بطريقتكِ المحبّبة أن من شأن هذا الإدمان على مشاهدة التلفاز أن يُضعف مستواه الدراسي وأن يبدّد طاقته ويُضعف بصره بالإضافة للتأثير السلبي على التركيز.

    الأطفال والتلفاز
    - بوسعكِ سؤال طفلكِ عما يقلقه أو يضايقه. وليس هنالك من ضير إن سألته: لماذا تدمن لهذا الحد على التلفاز؟ هل بوسعي مساعدتك في شيء؟ هل تعاني من الضجر؟ هل تحاول الهروب من شيء؟  وبإمكانكِ كذلك توجيه أسئلة غير مباشرة له عن طريقة تعامله مع زملائه وعن الأشياء التي يحبها أو يكرهها أو تثير فضوله، وما إلى ذلك من أمور.
     
    - أوجدي البديل لطفلكِ، من خلال اقتراح أنشطة أخرى عليه. لا تنتظري من الطفل أن ينظّم هو نشاطات موازية، بل نظّميها أنتِ له من قبيل ترتيب نزهات له مع زملائه وأنشطة أخرى تحفز على التفكير واستخدام الذكاء. سجّليه في نادٍ صيفي أو شتوي وشجّعيه على ممارسة التمارين الرياضية مثل كرة القدم أو القفز أو الجري أو كرة اليد وما إلى ذلك من أنشطة. 

    إدمان الأطفال على التلفاز
    - كافئيه كلما خفّف من مدة مشاهدته للتلفاز. لا مانع أن تكافئيه بقطعة حلوى أو نزهة لحديقة الحيوانات أو أن تسمحي له بالسهر قليلاً في عطلة نهاية الأسبوع. 
     
    - كرّسي لديه عادات أخرى مفيدة مثل القراءة وأوجدي له شبكة علاقات اجتماعية واسعة من جيران وأصدقاء وأقارب، واجعلي ذلك تحت مراقبتكِ، وتجنبي أن ينتقل الإدمان إلى الإنترنت والمواقع الإلكترونية كبديل عن التلفاز. 

    الأطفال والتلفاز
    المزيد:
     
    السماتأمومة

    تعليقات