كيف يحمي غسيل اليدين جسمك من الأمراض!

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020
كيف يحمي غسيل اليدين جسمك من الأمراض!
مقالات ذات صلة
تطبيق جديد على الهاتف يكشف إصابتك بفيروس كورونا!
أضرار فيتامين سي
استحمام الطفل في فصل الشتاء مهم جدا

كثير من الأمراض المعدية تنتقل إلى الأشخاص بسبب عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، ومن أهمها غسل اليدين، وفي اليوم العالمي لغسل اليدين، والذي يأتي في 15 من أكتوبر من كل عام، إليك أهم الفوائد التي تعود عليك من الحرص على اتباع هذه الخطوة، وكيف يمكنك وقاية جسمك وأسرتك من الأمراض والحفاظ على صحتهم.

كيف يحمي غسل اليدين من الأمراض؟

تتلامس أيدينا مع إفرازات الفم، الأنف، الأمعاء والمناطق الملوثة بالبكتيريا والتي تنقل الأمراض. غسل بالماء الجاري والصابون وتجفيفها بمنشفة نظيفة أو للاستعمال لمرة واحدة يزيل مسببات الأمراض عن اليدين بصورة آلية.

لا يزيل الصابون مسببات الأمراض فحسب بل يقتل أيضا البكتيريا الموجودة على اليدين والتي يمكن أن تسبب مرضا. تشير الأبحاث أن الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون يقلل من نسبة أمراض الأمعاء والإسهال بـ 31% وأمراض المسالك التنفسية بـ 21%.
يفترض الباحثون أنه كان بالإمكان منع حوالي مليون حالة وفاة كل سنة في العالم لو حرص الناس في المجتمع على غسل اليدين بالماء والصابون.

طريقة غسل اليدين

لا يتوقف الأمر عند مجرد تبليل اليدين بالماء، أو وضع القليل من الصابون عليها فقط، ولكن هناك بعض الخطوات التي يجب أخذها في الاعتبار عند غسل اليدين، سواء قبل تناول الطعام أو بعد ملامسة الأسطح وغيرها من الأوقات، لتحصلي على فوائد هذه العملية الأساسية والضرورية للحفاظ على صحتك وحياة أفراد أسرتك، ومن أهم هذه الخطوات:

  • ترطيب اليدين بمياه جارية نظيفة.
  • وضع الصابون على اليدين بكمية مناسبة.
  • فرك اليدين جيداً، باطن الكفين وظاهرهما، بين الأصابع وتحت الأظفار لمدة 20 ثانية.
  • شطف اليدين جيداً لإزالة الصابون بمياه جارية نظيفة.
  • يمكن إعادة غسلها بالصابون مرة أخرى خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا الوبائي للتأكد من تطهير اليدين جيداً.
  • تجفيف اليدين بمنشفة نظيفة أو دعوا اليدين تجفان في الهواء.

نصائح عند تنشيف اليدين

غسل اليدين عملية مهمة وضرورية، ولكن قد يتسبب خطأ بسيط في تعرض اليدين للبكتيريا أو انتقال الميكروبات والجراثيم لها، مثل تنشيفها في مناشف غير مطهرة، أو ينتشر عليها الميكروبات والجراثيم، لذلك فمن الأفضل تنشيف اليدين بعد غسلهما بمناشف تستخدم لمرة واحد، أو الحرص على تطهير المناشف القطنية وتعريضها للشمس بشكل دائم.