نادين نجيم تزور الطبيب مجدداً وتطل بفستان وردي في رسالة لبث الأمل

  • تاريخ النشر: السبت، 22 أغسطس 2020
نادين نجيم تزور الطبيب مجدداً وتطل بفستان وردي في رسالة لبث الأمل
مقالات ذات صلة
أشهر أزياء الأميرة ديانا باللون الأحمر
أحمد السقا لم يعيرها جاكيته: تكلفة إطلالة مها الصغير في مهرجان الجونة!
من هي الممثلة جورجينا طواف؟ صاحبة الإطلالات الأجرأ في مهرجان الجونة

كشفت الفنانة اللبنانية نادين نجيم عن زيارتها للطبيب مجدداً، عبر تغريدة على تويتر حرصت من خلالها على توجيه الشكر له بعد إشرافه على علاج إصابة وجهها.

نادين نجيم تكشف وضعها الصحي 

شكرت نادين نجيم الطبيب الذي أشرف على علاجها بعد إصابة وجهها، إثر الزجاج المتطاير من جراء حادث انفجار مرفأ بيروت، لتكشف من خلال كلماتها عن أنه قطب جروحها بأقل الخسائر قائلة: "اليوم رحت عند الحكيم وبشكر الله أولاً والدكتور شربل هاشم ثانياً لانه قطب جروحاتي بأقل خسائر ممكنة ما بعرف هل دكتور من قبل بس الله بعتلي ياه نهار الانفجار وسلمته امري والحمدالله كان قد هل مسؤولية اذا اي حدا بحاجة يرمم جروحاته خاصة بالوج بنصحه بدكتور هاشم الله يحميكم".

تغريدة نادين نجيم عن وضعها الصحي
نادين نجيم في جلسة تصوير قبل الإصابة

من ناحية أخرى، نشرت نادين نجيم آخر جلسة تصوير خضعت لها قبل إصابة وجهها في انفجار بيروت، فأطلت بفستان جلد وردي اللون واعتمدت على تسريحة شعر ناعمة عبارة عن ذيل حصان ومكياج يبرز جمال ملامحها.

نادين نجيم في جلسة تصوير
وعلقت نادين نجيم على الصور بأنها التقطتها يوم 4 أغسطس من كواليس تصويرها أحد اللقاءات التليفزيونية، وهي تنشرها الآن على أمل أن يبث اللون الوردي الأمل في النفوس ويكون القادم أجمل.


قالت نادين نجيم في تعليقها على صور جلسة التصوير: "ما قبل ٤ آب ... ما قبل الانفجار ... كنت عم صور حلقة لبرنامج على التلفزيون قلت بحط هل الصورة فيا لون زهر بيعطي أمل شوي لغدٍ أفضل".

نادين نجيم في آخر جلسة تصوير قبل إصابة وجهها
تفاعل محبو نادين نجيم مع صورها متمنين لها أن تشفى جروحها في أسرع وقت، وأن تكون بأحسن صحة هي وأولادها وأن يرحم الله شهداء حادث الانفجار المروع ويشفى المصابين.

نادين نجيم تتألق بفستان وردي
إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت

وتعد نادين نجيم من مصابي حادث تفجير بيروت، حيث كانت تتواجد وقتها في منزلها القريب من المرفأ، وأثناء تصويرها للحريق الذي نشب في البداية، وقع الانفجار المروع فصرخت ووقع الهاتف المحمول من يدها وتناثر الزجاج في كل مكان.


وعلى إثر إصابتها في انفجار بيروت، خضعت نادين نجيم لعمليتين جراحيتين في وجهها، حيث كشفت بنفسها أن العملية الأولى استغرقت 6 ساعات، ثم أجرت عملية أخرى في أنفها الذي تردد أنه تعرض للكسر.