نانسي عجرم للجمهور: ما كان قصدي بكّيكن

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 أكتوبر 2020
نانسي عجرم للجمهور: ما كان قصدي بكّيكن
مقالات ذات صلة
أول تعليق من نانسي عجرم بعد صدور الحكم في قضية زوجها
بعد توجيه تهمة القتل لزوجها: محامي قتيل فيلا نانسي عجرم يفجر مفاجأة
محامي زوج نانسي عجرم يوضح تفاصيل الحكم عليه بعد اتهامه بالقتل العمد

وجّهت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم إلى جمهورها ومتابعيها رسالة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، حيث نشرت صورة لها وعلقت على تأثر الجمهور بكليب أغنيتها الجديدة "إلى بيروت الأنثى".

نانسي عجرم للجمهور: ما كان قصدي بكّيكن


وكتبت نانسي على الصورة :"ما كان قصدي بكّيكن ولا زعِّل حدا فيكن.. أنا كمان بكيت كتير اللي راحوا كتار، كل يوم عم نودّع بعض، عم نخسر أحلى إيام حياتنا نحنا وبعاد عن بعض".
وتابعت :"بس الأمل بيبقى موجود وحبنا لبلدنا كل يوم رح يكبر أكتر وأكتر ولكل من وما يجبرنا على الرّحيل.. سنعود".


والجدير بالذكر أن أغنية "إلى بيروت الأنثى" تصدرت "التريند" بعد إطلاقها بوقت قليل هي من قصيدة للشاعر الراحل نزار قباني بعنوان "إلى بيروت الأنثى مع حبي"، ولحنها هشام بولس ووزعها باسم رزق، أما فيديو الكليب فهو من إخراج سمير سرياني.

نانسي عجرم للجمهور: ما كان قصدي بكّيكن


وكانت النجمة اللبنانية نانسى عجرم قد أعلنت عن موعد طرح الأغنية من خلال تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قالت فيها؛ "لكل عشاق بيروت الكتار وكل شخص مآمن إنو بيروت ما بتموت.. اسمعوا غنيتي الجديدة 7 مساءً بتوقيت لبنان على كل المواقع الموسيقية بيروت"، كما قالت في تغريدة أخرى: "إِنَّ كَونًا لَيسَ لُبنَانُ فِيهِ.. سَوفَ يَبقَى عَدَمًا أَو مُستَحِيلاَ.. #بيروت".

نانسي عجرم للجمهور: ما كان قصدي بكّيكن


من هي نانسي عجرم؟
مطربة لبنانية نالت عدد من الجوائز البلاتينية كما فازت بثلاث جوائز موسيقى عالمية؛ اشتهرت أغنياتها على الصعيد اللبناني والعربي، مثل: «أخاصمك آه»، «يا سلام»، «آه ونص»، «يا طبطب يا دلع»، «شخبط شخابيط»، «بتفكر في ايه»؛ ووجدت أغنيتها «إحساس جديد» استحسان الجماهير.
حققت نانسي نجاحا جماهيريا كبير بدأت حياتها الفنية وهي بعمر الـ11 عام، وكانت شهرتها منذ أن أطلقت أغنية "أخاصمك آه" في عام 2002.
ومن ألبومتها: "يا سلام" في عام 2003، "آه ونص" في عام 2004، "شخبط شخابيط" في عام 2007، "بتفكر في إيه" في عام 2008.