• نجمات غيرت عمليات التجميل ملامحهن في 2019 .. الثامنة تشبه أحلام وشمس
    22 صورة

    نجمات غيرت عمليات التجميل ملامحهن في 2019 .. الثامنة تشبه أحلام وشمس

    عادة ما تلجأ النجمات لعمليات تجميل لتعديل بعض العيوب في ملامحهن، لكن الأمر يصل ببعضهن لإدمان تلك العمليات بحثا عن الجمال المطلق، وهو ما ينتهي أحيانا فقدان ملامحهن الأصلية المميزة لهن، لتجدهم في النهاية جميعهن متشابهات.

    وفي الألبوم أعلاه، نقدم لكم 10 صور لنجمات أجرين عمليات تجميل في 2019 غيرت ملامحهن بشكل كبير. ورغم نفي بعضهن، فتبقى الصور أكبر دليل على التغير في ملامحهن. وهذا التغير لا يحدث بالتقدم في السن، مثلما تقول بعضهن، بل بعمليات التجميل.

    أثارت صورة حديثة نشرتها المطربة الشعبية بوسي على موقع إنستجرام، التكهنات بشأن خضوعها لأكثر من عملية تجميل.

    النجمة ظهرت في الصورة، التي التقطت خلال المؤتمر الصحفي لمسلسل الديفا، بفستان أسود قصير أنيق، لكن ملامحها بدت مختلفة تماما عن أي ظهور سابق لها، فهل أجرت حقا عملية تجميل؟

    عند مشاهدة أحدث كليبات المطربة السورية أصالة، لا سيما بنت أكابر، تستطيع بسهولة تأكيد خضوعها لعمليات تجميل إذ تغيرت ملامحها بشكل لافت.

    وأصالة لا تنفي هذا، بل أوضحت في تصريحات لها خضوعها لبعض عمليات التجميل البسيطة لأنها تحب المحافظة على جمالها، مشيرة إلى سفرها إلى كوريا الجنوبية لإجراء عملية تجميلة.

    وفي فيديو نشرته على الإنترنت، قالت الفنانة الكويتية أمل العوضي إنها خضعت لعملية شد الرقبة، وبعد أشهر قليلة أعلنت عن إجراء عملية تجميل أخرى قد تبدو غريبة من نوعها لتطويل أنفها، وتعرضت النجمة لانتقادات لاذاعة عندما لاحظ متابعوها اختلافا ملحوظا في شكلها.

    أثار مقطع فيديو لأحدث جلسة تصوير للفنانة ريم عبدالله، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لاحظ متابعوها اختلافا كبيرا في ملامحها، لتصبح أقرب إلى ملامح أمل العوضي.

    لكن النجمة يبدو أنها أراد وضع حدا للشائعات، فظهرت في فيديو مع طبيبة تجميل تشير إلى أن ريم أجرت جلسة كربون للبشرة، نافية خضوعها لأي عمليات تجميل، مبررة التغيير الكبير في شكل النجمة بأنه مجرد عناية مكثفة بالبشرة إلى جانب إجراء جلسات علاج دوري ما يجعل النتيجة تبدو هكذا. والسؤال هنا هل يمكن لجلسات العلاج الدوري والعناية بالبشرة إحداث مثل هذا الفارق الكبير في الشكل؟ ربما.

    مسلسل التشابه الكبير بين النجوم يبدو أنه لن يتوقف، فقد تسببت صورة الممثلة المصرية منى زكي وزوجها أحمد حلمي في ضجة كبيرة لتغير ملامحها بشكل كبير لتشبه الإعلامية وفاء الكيلاني. وبينما أرجع بعض رواد التواصل الاجتماعي السبب في تغير ملامح النجمة إلى المكياج، ألمح آخرون إلى أن السبب يرجع إلى حقن البوتوكس.

    وأعلنت الممثلة الكويتية هيا الشعبي إجرائها لعملية شفط لمنطقة أسفل الذقن، ما جعلها تعاني من بعض التورم في منطقة العملية مع تجمع القليل من الماء.

    وعندما تنظر لصور حديثة للفنانة ياسمين صبري ستلاحظ فروقا واضحة في ملامحها، وربما هذا ما دفع الناقد طارق الشناوي في مايو الماضي لمهاجمة الفنانة لأنه رأي أنها شوهت جمالها الطبيعي بالخضوع لبعض عمليات التجميل.

    لكن ياسمين نفت خضوعها لعمليات تجميل، مؤكدة أن اختلاف ملامحها في الصور مجرد تغيير طبيعي يحدث للجميع بمرور الزمن.

    أما عن الفنانة المصرية لمياء طارق التي تعيش في الكويت، فقد اتهمها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإجراء عمليات جراحية، لا سيما بعد تداول صور لها بدت فيها وكأنها نسخة من الفنانتين شمس وأحلام.

    انضمت الفنانة حلا شيحا للقائمة بعد نشر صور جلسة تصوير لها ظهرت فيها بإطلالة جريئة وجذابة، وكشفت عن حدوث بعض التغيير في ملامحها لا سيما أنفها. وبالفعل في اعتراف نادرا ما يوجد بين الفنانات، أعلنت حلا خضوعها لعملية تجميل لتصغير عظمة الأنف قليلا لأنها كانت تزعجها.

    لم يكن الجمال مرادفا لعمليات التجميل طول الوقت فهناك نجمات ندمن على هذه التجربة، ومن بينهن الفنانة الكويتية إلهام الفضالة التي بعد خضوعها لعملية بتقنية تكساس شعرت بالندم الشديد، لأن العملية لم تجعل شكل وجهها من الجانبين أفضل.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     

    تعليقات