نوم الرضيع على بطنه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 ديسمبر 2020
نوم الرضيع على بطنه
مقالات ذات صلة
تعرفي على أسرار سرة طفلك
تأثير القرفة على الحامل في الشهر التاسع
زيادة الوزن والسمنة عند الأطفال

تهتم جميع الأمهات بأطفالهن منذ الولادة، لذا يحرصنّ على معرفة الأمور التي تخصّ كل طفل، ومن أبرز هذه الأمور نوم الطفل الرضيع السليم، إذ ينام الأطفال حديثي الولادة ما يقارب 18 ساعة يومياً معظمها وقت الليل والأخرى وقت النهار وذلك بحسب طبيعة كل طفل، وعند بلوغ الطفل عمر الثلاثة أشهر يصبح نومه منظماً أكثر، وسنتعرف في هذا المقال على نوم الرضيع على بطنه.

مخاطر نوم الرضيع على بطنه

قد يتعرّض الطفل الرضيع للعديد من المخاطر عند نومه على بطنه، ويجب على الأم معرفتها لحماية طفلها، ومن أبرز هذه المخاطر نذكر ما يأتي:

  • يتعرّض الطفل الرضيع عند نومه على بطنه في الأشهر الربع الأولى للموت المفاجئ، وذلك بسبب إصابته بصعوبة في التنفس، فالطفل في هذا العمر غير قادر على الحركة أو التقلّب على ظهره.
  • قد يتعرّض الطفل الرضيع أيضاً للإصابة بعدوى الأذن، وقد يصاب بانسدادٍ في الأنف، فالنوم على البطن يزيد الضغط على رئتي الطفل، الأمر الذي يُلحِق الضرر بالجهاز التنفسي لديه.
  • من المخاطر التي يتعرّض لها الطفل الرضيع نتيجة نومه على بطنه استنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون، أي أنه سيستنشق زفيره مرة أخرى، الأمر الذي قد يُعرّضه للموت.
  • أثبتت العديد من الأبحاث بأنّ الطفل الرضيع الذي ينام على بطنه هو الأكثر عُرضة للإصابة بسرعة ضربات القلب، فهذه الوضعية تزيد الضغط على أعضاء جسمه ولا يوفر له النوم باسترخاء.
  • زيادة فرص حدوث الارتجاع الحمضي أو التجشؤ للطفل الرضيع الذي ينام على بطنه، وهذا الأمر يسبب له صعوبة في التنفس.
  • قد يتعرّض الطفل الرضيع أيضاً لارتفاع في درجة حرارة جسمه أثناء نومه على بطنه خاصةً في فصل الصيف، الأمر الذي يعرّض الطفل للإصابة بالحمى أو الجفاف.

فوائد نوم الرضيع على بطنه

نوم الطفل على بطنه له عدة فوائد نذكر منها ما يأتي:

  • حماية الطفل من حدوث انحرافٍ في رأسه، إذ تسبب هذه الحالة إصابة الجمجمة بالتشوهات نتيجة استمرار الضغط عليها، والنوم على البطن يحمي جمجمة الطفل.
  • يساعد نوم الطفل على بطنه في التخلّص من أوجاع البطن، وعلاج مشكلة الغازات.
  • النوم على البطن للطفل يساعد على تنشيط عضلات الرقبة والذراعين والكتفين، الأمر الذي يساهم في تسهيل حركة الطفل لرأسه.
  • يساهم نوم الطفل على بطنه في تنمية مهاراته مثل الجلوس، واللعب، والزحف، لكن مع تدريبه بصورةٍ مستمرة.

متى ينقلب الطفل الرضيع على بطنه؟

لا يوجد وقت محدد لانقلاب الرضيع على بطنه، وغالباً ما يبدأ الطفل بالتقلّب عند بلوغه الشهر الرابع، وقد يتأخر عن هذا الموعد وقد يتقدّم، وبذلك يتم استنتاج بأنّ الوقت المحدد لانقلاب الطفل على بطنه يختلف من طفلٍ لآخر، لكن عند بلوغ الطفل الشهر الخامس أو السادس يبدأ بالتقلّب على جانبيه عند نومه على بطنه إذ يستخدم يديه لتحريك جسده ورفعه السرير كي بنقلب على ظهره، وعندما يكون مستلقياً على ظهره يبدأ الطفل في هذا السن بتحريك جسده يساراً ويميناً مع التمسك بأطراف السرير كي يتمكن من الانقلاب على بطنه.

العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه

تود جميع الأمهات معرفة العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه، والإجابة كما ينصح بها الأطباء هي عدم نوم الطفل على بطنه قبل بلوغه العام الأول، وذلك لحمايته من التعرّض للموت المفاجئ، لكن عندما يتجاوز الطفل عامه الأول لا مانع من نومه على بطنه.

تعرّفنا في هذا المقال على نوم الرضيع على بطنه، إذ ذكرنا مخاطر نوم الطفل على بطنه، كما تحدثنا عن فوائد نوم الطفل بهذه الوضعية، لكن يجب الحرص على أنّ النوم الآمن للطفل على بطنه يبدأ عندما يتجاوز عامه الأول لضمان حمايته من صعوبة التنفس أو الموت المفاجئ.