هل تناول جلد الدجاج ضار؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أغسطس 2019
هل تناول جلد الدجاج ضار؟
مقالات ذات صلة
وصفات صحية للرجيم
طريقة عمل خبز صحي للرجيم
فوائد الشوكولاتة الصحية

الكثير من وصفات الدجاج لا يصلح طهيها إلا مع الجلد، والكثيرين لا يتناولون الدجاج إلا مع جلده، فهل تناول جلد الدجاج ضار؟ أم أنها خرافات؟ دعينا نجيب على هذا السؤال في مقالنا.

في الآونة الأخيرة انتشرت الكثير من الشائعات التي تفيد أن تناول جلد الدجاج قد يكون ضار ومميت في بعض الأحيان، فما مدى صحة هذه الأقاويل؟

هل تناول جلد الدجاج ضار؟

نشرت الصحيفة البريطانية "الجارديان" خبراً ينص على أن جلد الدجاج غير مضر للصحة أبداً كما يعتقد الكثير من الأشخاص، حيث أن الدهون الموجودة في جلد الدجاج تعتبر من أكثر الدهون صحية على الإطلاق، فجلد الدجاج يحتوي على الحمض الدهني الأوميغا 9 أحادي الإشباع، إضافة إلى حمض الأوليك، وهذه الأحماض تساعد على الحماية من الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين والجلطات، فهي تعزز عمل جهاز المناعة وتقويه حتى يواجه الجسم الأمراض، إضافة إلى أن جلد الدجاج يعدّ مصدراً مهماً للدهون المشبعة، والتي تحسن المناعة وتنظم عمل الهرمونات وتزيد كثافة العظام.

ولكن حتى لا يتضرر الجسم من تناول جلد الدجاج يجب أن لا يتم تناول كميات كبيرة منه حتى لا ترتفع نسبة الكوليسترول في الدم، إضافة إلى أنه يجب تجنب تناول جلد الدجاج المقلي في الزيت على درجات حرارة عالية لأنه سيصبح غير صحي نهائياً بعدها.