بيكربونات الصوديوم للمهبل

  • تاريخ النشر: الأحد، 14 نوفمبر 2021 آخر تحديث: السبت، 20 نوفمبر 2021
بيكربونات الصوديوم للمهبل
مقالات ذات صلة
بيكربونات الصوديوم للمهبل
بيكربونات الصوديوم للجسم
بيكربونات الصوديوم للشعر

هل تعانين من الحكة؟ أو أي رائحة كريهة في منطقة المهبل؟ هل تبحثين عن غسول مهبل منخفض التكلفة وسهل التحضير؟ هل سمعتي من قبل عن استعمال بيكربونات الصوديم للمهبل؟ تابعي معنا المقال الآتي لتعرف على أبرز فوائد بيكربونات الصوديوم للمهبل.

فوائد بيكربونات الصوديوم للمهبل

تعد بيكربونات الصوديوم إحدى العلاجات الفعالة في علاج العديد من الحالات الصحية المتعلقة بالمعدة على سبيل المثال، حرقة المعدة وعسر الهضم، وأي من المشاكل التي تسبب اضطرابات في المعدة، ويجدر التنويه إلى أن استخدام بيكربونات الصوديوم لهذه الغاية يجب أن يكون بشكل مؤقت وليس كعلاج لفترات زمنية طويلة، أما في فيما يخص استخدام غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل فبإمكانك التعرف على أبرز فوائده في للمهبل: [1]

  • تساعد بيكربونات الصوديوم في علاج والتخفيف من أعراض بعض الأمراض الفطرية التي تصيب المهبل ومنها عدوى الخميرة أو المعروفة بداء المبيضات، إذ أظهرت بعض الدراسات فعالية غسول بيكربونات الصوديوم في ذلك.
  • يمكن أن يساعد استخدام حمام بيكربونات الصوديوم إلى علاج بعض التهابات المسالك البولية، إذ يمكن أن يساعد على معادلة درجة الحموضة في البول والتخلص من كافة الجراثيم والبكتيريا وتسريع عملية الشفاء، كل ما عليك القيام به هو نقع المهبل لمدة 30 دقيقة مرتين في اليوم للحصول على النتائج الفعالة.
  • قد تكون بيكربونات الصوديوم إحدى العلاجات الفعالة في التخلص من الحكة والحرق في منطقة المهبل.
  • يمكن أن تكون بيكربونات الصوديوم إحدى العلاجات الفعالة في التخلص من رائحة المهبل الكريهة والتقليل من كمية الإفرازات المهبلية.

طريقة استعمال غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل

غالبًا ما ينصح بشرب كمية كافية من الماء قبل الاستحمام ببيكربونات الصوديوم، كما يجدر التنويه إلى أهمية خلق جو من الاسترخاء وذلك لمساعدتك على التوتر، بإمكانك استعمال طريقة غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل الآتية للحصول على أفضل النتائج: [1]

  • قومي بإضافة 5 ملاعق كبيرة إلى 2 كوب من بيكربونات الصوديوم إلى حوض الاستحمام الخاص بك.
  • قومي بنقع نفسك بحوض الاستحمام لمدة 10 - 40 دقيقة للحصول على نتائج فعالة.
  • قومي بشطف نفسك بالماء للتخلص من بقايا أي مادة أثناء الاستحمام.

 يجدر التنويه إلى أهمية استخدام الماء الدافئ، لكن ليس شديد السخونة. هذا يساعد على منع الشعور بالحرقان والإغماء والدوار. يمكن أن يزيل الماء الساخن أيضًا الرطوبة من بشرتك. ويساعد استخدام الماء الفاتر بشرتك على امتصاص الرطوبة.

بيكربونات الصوديوم للمهبل للحامل

هل أنت حامل وتعانين من حكة في المهبل؟ هل أنتي قلقة من علاج هذه الحكة؟ لا داعي للقلق الآن إذ أن الحكة المهبلية خلال الحمل يمكن أن يتم علاجها بالعديد من الطرق ومن أبرزها استخدام بيكربونات الصوديوم، من أبرز الأسباب المؤدية إلى الحكة المهبلية خلال الحمل هي نتيجة التغييرات الطبيعية في العامل الهيدروجيني خلال الحمل والتي من الممكن أن تسبب تهيج المنطقة، كما أن من الأسباب الأخرى المسببة للحكة خلال  مرحلة الحمل هي بسبب عدوى الخميرة، تعد بيكربونات الصوديوم إحدى الطرق الفعالة في معادلة درجة الحموضة في المهبل وبذلك قد تقلل من الحكة المهبلية كما يمكن أن تساعد على القضاء على العديد من البكتيريا والفطريات التي تصيب المنطقة. [2]

بيكربونات الصوديوم للمهبل للحمل بولد

شاع خلال الفترة الأخيرة بعض الاعتقادات التي يمكن أن تكون خاطئة أو تحتاج إلى إجراء المزيد من الدراسات، ومن هذه الاعتقادات هي استخدام بيكربونات الصوديوم للحمل بولد عن طريقة استخدم حمام مهبلي، ولكن ما هي مدة صحة هذا الاعتقاد؟ بإمكانتي إجابتك أنه لا يوجد هناك أي دراسات مؤكدة بهذا الشأن، لذلك لا يمكنك الاعتماد على هذه الطريقة في الحمل بولد أو الأصح لتحديد جنس المولود، يمكن أن يساعد غسول بيكربونات الصوديوم على معادلة درجة الحموضة في المهبل والتي يعتقد أن تزيد من احتمالية الحمل بولد. [3]

غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل للالتهابات

من أهم استعمالات غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل هي لعلاج العديد من الالتهابات المهبلية، على سبيل المثال عدوى الخميرة وغيرها من الالتهابات التي قد تصيب المهبل، بإمكانك تحضير بيكربونات الصوديوم للمهبل بكل سهولة، كل ما تحتاجين إليه هو ملعقتين صغيرتين من بيكربونات الصوديوم في كوب مملوء بالماء الفاتر واستخدام هذا المزيج في تنظيف منطقة المهبل من الفرج إلى الشفرتين ومن الداخل والخارج لضمان أفضل النتائج. [2]

أضرار بيكربونات الصوديوم للمهبل

غالبًا ما يعد بيكربونات الصوديوم أمن للاستخدام ولكن يجدر التنويه إلى أهمية عدم استخدامه في أي من الحالات الآتية وذلك لتجنب أي أضرار جانبية أو ردود فعل تحسسية: [1]

  • الحامل أو المرضع، قد تزيد خطر الإصابة باحتباس السوائل، أو عدم توازن درجة حموضة الأنسجة؛ ومن الجدير بالذكر أنَّه لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان تناول بيكربونات الصوديوم من قِبَل النساء المُرضعات أو الأطفال، لذا يُنصح بتجنب تناولها من قبلهم.
  • لديك ارتفاع في ضغط الدم، تساهم بيكربونات الصوديوم في زيادة مستويات الصوديوم في الدم، لذا يُنصح بتجنب تناولها في هذه الحالة.
  • مصاب بداء السكري، ترفع بيكربونات الصوديوم من أحماض الدم التي تعرف بالكيتونات، والتي ترتبط بمضاعفات مرض السكري عندما تكون مستويات أحماض الدم مرتفعة جداً.
  • تحت تأثير المخدرات أو الكحول، يمكن أن يتداخل مع تأثير الكحول.
  • لديك أي جروح مفتوحة أو التهابات جلدية خطيرة.

يجدر التنويه إلى أهمية التطبيق على منطقة صغيرة من الجلد قبل البدء باستخدامها للمهبل.

تعتبر حمامات أو غسولات بيكربونات الصوديوم إحدى الطرق غير مكلفة وآمنة وفعالة في كثير من الأحيان للعناية ببشرتك وعلاج المشاكل الصحية المتعلقة بالجهاز الهضمي والمهبل، ولكن يجدر التنويه إلى استخدامه بحذر إن كنتي تعانين من أي تحسس اتجاه أو خلال فترة الحمل.

  1. أ ب ت "1" ، baking-soda-bath
  2. أ ب "2" ، vaginal-itching
  3. "3" ، vaginal-