الرضاعة الطبيعية والصيام، هل يتوافقان؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 مايو 2019
الرضاعة الطبيعية والصيام
مقالات ذات صلة
فوائد الرضاعة الطبيعية
تكتلات الثدي خلال الرضاعة الطبيعية
كل ما تودين معرفته عن الرضاعة الطبيعية

قد تكونين من بين نساء يتساءلن عن الرضاعة الطبيعية والصيام، وما إذا كان الصيام يؤثر على تركيبة الحليب وصحة الطفل والأم، الإجابة بالتفاصيل التالية:

هل يؤثر الصيام على الرضاعة الطبيعية؟

في حال كان المولود متعب الصحة، فقد يؤثر الصيام على الرضاعة الطبيعية، من حيث تركيبة الحليب نفسها، أما حين تكون صحة المولود جيدة، فإن الصيام لا يؤثر على رضاعة الطفل.

قد تشعر الأم في مرات بعدم وفرة الحليب، في حال كانت ساعات الصيام طويلة ولم تكن قد تناولت الأطعمة والسوائل بما يكفي في سحور اليوم السابق.

انطلاقاً من هذا، وتماشياً مع الإجازة التي منحها الدين الإسلامي للحامل والمرضع، فإن بوسع الأم التي تخشى على صحتها وصحة طفلها الإفطار، ومن ثم القضاء وأداء الكفّارة المالية لاحقاً.

وفي الأحوال كلها أيضاً، يجدر بكِ استشارة الطبيب المشرف على حالتكِ.

هل تتغير تركيبة حليب الأم الصائمة؟

تنخفض مستويات بروتين الفيريتين واللاكتوز (سكر الحليب) خلال فترة الصيام، كما أن كمية اللاكتوز والفسفور قد تنخفض مقارنة بالأيام العادية.

في ما يتعلق بالكالسيوم والبروتين، يظهر ارتفاعهما خلال ساعات الصيام وليس هناك فروقات في ما يتعلق بالدهنيات.

نصائح للرضاعة الطبيعية والصيام في رمضان

نصائح للرضاعة الطبيعية والصيام في رمضان:

  • استشيري الطبيب الذي سيقوم بدوره بعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من مدى قدرتكِ وقدرة طفلكِ على احتمال الصيام.
  • تناولي الغذاء الجيد والمفيد خلال ساعات الإفطار والسحور.
  • تناولي كميات كافية من السوائل بمجرد الإفطار، واجعليها سوائل محلاة بالعسل وليس السكر الأبيض.
  • احرصي على الراحة خلال الصيام وتجنبي الإجهاد خلال ساعات النهار.
  • ابتعدي عن التواجد بالأماكن الحارة التي تسبّب الكثير من التعرّق لديكِ.

الصيام للمرضع

الصيام للمرضع وارد بقوة ومتاح في حال كانت صحتها وصحة مولودها جيدة، وهو ما يقرّره الطبيب ومن ثم الأم نفسها، بناءً على مراقبتها صحتها وصحة مولودها ومعرفتها المسبقة بمدى قدرته وقدرتها على تحمل الرضاعة الطبيعية والصيام معاً.