اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021
اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته
مقالات ذات صلة
شاهد اللحظات الأخيرة في حياة لاعب سعودي قبل وفاته في حادث مروري
اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة أحلام الجريتلي
ابن صباح فخري يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته

جاءت تفاصيل الساعات الأخيرة للفنان يوسف شعبان من داخل مستشفى العجوزة، والذي توفي بها مساء اليوم متأثرًا بـ إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث تدهورت الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان في اللحظات الأخيرة قبل وفاته، وتأثرت الرئة بشكل كبير لدرجة أوصلتها إلى التأكل، الأمر التي أدى إلى احتاج حالة الفنان إلى تركيب أنبوب حنجري له، ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي، حيث تسبب إصابته بالكورونا بتأكل ملحوظ في الرئة خلال الأيام السابقة، ووضعه على جهاز cpap  في الـ٢٤ ساعة الأخيرة، وهذا الأمر هو ما تسبب في تدهور الحال الصحية للفنان يوسف شعبان.

الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان قبل الوفاة

كانت الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان في حالة مستقرة حتى مساء يوم الأربعاء، حيث وضع وقتها على جهاز التنفس الصناعي فقط لضمان عمل الرئة واستقرار وظائف الجسم بشكل كامل ومنتظم، ولكن منذ مساء يوم الخميس، وبدأت الحالة الصحية للفنان الراحل يوسف شعبان بالتراجع للخلف حيث بدأت الرئة في التضرر الشديد، وانخفاض ملحوظ في نسبة الأكسجين في الدم، وفقدانه للوعي داخل العناية المركزة منذ يوم الجمعة.

لتعلن مستشفي العجوزة بالجيزة منذ قليل وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر يناهز الـ 89 عامًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وهذا ما أكدت عليه زينت أبنه الفنان يوسف شعبان أن حالة والداها قد وصلت إلى حالة حرجة ووضع على جهاز التنفس الصناعي وطلبت ابنة الفنان يوسف شعبان من محبيه الدعاء له، وأكملت أن والداها أصيب بالمرض بعد عودته من تصوير أحد المسلسلات التي كان من المقرر عرضها في شهر رمضان المقبل 2021، والذي تم تصوير مشاهده في لبنان، وبدأ في تلقي العلاج الخاص به بالمنزل والعزل المنزلي، ولكن حالته أدت إلى استعجال نقله إلى المستشفى بعد تدهور الحالة الصحية له.

مسيرة الفنان يوسف شعبان الفنية

قدم الفنان يوسف شعبان الكثير من الأعمال السينمائية والدرامية الناجحة جدًا في مصر والعالم العربي، وأيضًا أعمال عاشت في ذاكرة الناس إلى الآن وذلك بسبب موهبته الجميلة والمميزة التي أظهرت تفانيه وأداءه، ومنها " معبودة الجماهير، غراميات مجنون، العريس الثاني، الأصدقاء الثلاثة، شئ في صدري، مراتي مدير عام، الطريد، المساجين الثلاثة "، حيث حصد الكثير من الجوائز المختلفة والعديدة المحلية والعالمية، حيث يعتبر دوره في فيلم " حمام الملاطيلي "، مقرر تدريسه في " معهد السينما "، و" أكاديمية الفنون" بسبب أداءه المحترف والمتميز الفريد به.

حيث استطاع يوسف شعبان بموهبته تقديم أدوار الشر والخير، الصعيدي والعصامي، الأب والأبن، مسيرة كبيرة من العطاء والتميز، أجاد بها أدوار مختلفة ومميزة، شارك فيها مجموعة كبيرة من الفنانين في الزمن القديم ومع جيل الشباب، فكانت بدايته في فيلم " في بيتنا رجل "، بدور بدور فهمي عبد العزيز مع عمر الشريف والمخرج بركات، الدور الذي توالت بعده أدوار مختلفة، حيث عمل مع صلاح ذو الفقار، حسن يوسف، وشكري سرحان، رشدي أباظة، كمال الشناوي، حيث كان بعضهم ينافس يوسف شعبان في الحصول على أدواره بتخفيض الأجر واختيارهم بدل من الفنان يوسف شعبان، وفي سنة 1995 قرر يوسف شعبان الابتعاد عن المجال الفني السينمائي وقرر الاكتفاء بالأعمال الدرامية حيث كان يقوم بتمثيل مسلسل أو مسلسلين في السنة الواحدة، وأيضًا التركيز على مهنة نقيب الممثلين.