المشاكل الصحية الشائعة في رمضان وكيفية تجنبها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
المشاكل الصحية الشائعة في رمضان وكيفية تجنبها
مقالات ذات صلة
أهم أسباب الصداع الشائعة التي يمكن تجنبها وكيفية الوقاية منها وعلاجها
المشاكل الصحية خلال شهر رمضان وطرق الوقاية منها
كيفية تحضير الجسم لصوم صحي في رمضان

تظهر بعض المشاكل الصحية الشائعة في شهر رمضان، حيث تشعر بها الكثير من النساء، بسبب الصيام وتغيير العادات اليومية، وتغيير مواعيد النوم، وتناول طعام غير صحي، والتي من بينها جفاف العين، والتهاب الأنف التحسسي أو ما يسمى حُمَّى القَش، ومشاكل الجهاز الهضمي، والصداع، وارتفاع ضغط الدم.

ووضع بعض الأطباء المتخصصين عدد من النصائح التي لابد أن يتبعها النساء، خاصة إذا كانوا ممن لا يعانون من أمراض مزمنة، وتتمثل معظم المشاكل الصحية، التي تعاني منها النساء في شهر رمضان، ناتجة عن تغيير مفاجئ يطرأ على عاداتهم اليومية، أو بسبب تناول طعام غير صحي، أو تغيير في مواقيت النوم بطريقة تؤثر على صحتهم، فعلي أصحاب الأمراض المزمنة استشارة الطبيب قبل الصيام.

النظام الغذائي في شهر رمضان

عليكِ التركيز أثناء صيام شهر رمضان، على النظام الغذائي، الذي يسيرون عليه، وانتظام مواقيت النوم، ومعالجة أي أمراض كانت لديهم مسبقا، إختلاف مواعيد النوم أمر شائع خلال شهر رمضان، ولكن هذا أمر يسهل التغلب على آثاره، باجتناب تناول الأطعمة الثقيلة في وجبة الفطور أو وفي وجبة السحور، والنوم مبكرا، و غفوة القيلولة، لتعويض قلة النوم في وقت الليل.

الصداع في شهر رمضان

يعد الصداع من أكثر الأمراض الشائعة والمعتادة خلال شهر رمضان، خاصة في ساعات النهار، حيث كثيراً ما يعاني منه الكثير من النساء بمختلف أعمارهن، حيث نوبات الصداع المتكررة خاصة في أوقات العمل مع الصيام، حيث يأتي الصداع من خلال الكثير من الأعراض ومنها الجفاف بسبب عدم تناول شرب المياه، وتغيير الروتين اليومي خاصة تناول الكافيين يومياً في الصباح، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وقلة النوم في الإصابة بالصداع، والكسل في شهر رمضان.

وينصح الأطباء والخبراء ، بضرورة إتباع روتين ثابت خلال شهر رمضان، وتناول الكربوهيدرات المعقدة للحفاظ على مستوى السكر في الدم، وشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء في اليوم الواحد، مع مراعاة الحصول على سبع ساعات من النوم كل يوم، يمكن أن يساعد في الحد من الإصابة بالصداع.

ألم المعدة في شهر رمضان

تعاني الكثير من السيدات من مشاكل الجهاز الهضمي، ويحسن الصيام صحة الصائمين، لكن اتباع نظام غذائي به الكثير من الأطعمة الدهنية، والسكريات، يعرضك إلى الإصابة بالانتفاخ والتجشؤ وارتجاع الحمض، وعسر الهضم، وهذه أعراض قد تظهر حتى لدى من لا يشتكون من مشاكل في المعدة، من الممكن زيادة الإصابة بالقرحة الهضمية، في شهر رمضان، والتي هى عبارة عن التهابات مفتوحة تظهر في البطانة الداخلية للمعدة وتسبب آلاما بسبب تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة الإفطار مليئة بالدهون والسكر.

الإفراط في تناول الطعام على وجبة الإفطار والسحور، واختيار الأطعمة المقلية، والأطعمة كثيرة التوابل، ربما يزيد من الضغط على الجهاز الهضمي، ويؤدي إلى ارتجاع المريء، لذلك عليكِ الإكثار من تناول السوائل بشكل صحيح بين أوقات الصيام، وتناول الطعام ببطء، وأن تكون الوجبات متوازنة، وبها الكثير من الألياف، مما يساعد على الهضم، بالإضافة إلى الحرص على ممارسة التمارين الخفيفة والمشي يوميا للمساعدة على عملية الهضم.

التهاب الأنف في شهر رمضان

تُعاني الكثير من السيدات، خلال شهر رمضان من التهاب الأنف التحسسي، نوع من الالتهاب، يصيب الأنف، وينتج عن رد فعل مفرط بجهاز المناعة تجاه مسببات الحساسية، التي تكون عالقة في الهواء. يتسبب التهاب الأنف التحسسي في سيلان الأنف، وانسداده، والعُطاس، والحكة، إدماع العينين، حيث  ينتج عن تغير روتين المرضى الصائمين في هذه الفترة، عليكِ تنظيف فتحات تكييف الهواء من الغبار بانتظام، واستخدام أجهزة تنقية الهواء، والتحكم في درجة الحرارة، ونسبة الرطوبة في المنزل.

العين في شهر رمضان

غالباً ما تظهر مشكلة جفاف العين، لدي الكثير من السيدات خلال شهر رمضان، حيث يحدث جفاف العين عندما لا يوجد ما يكفي من الدموع لترطيب العينين ترطيبا مناسب، مع تغيير النظام الغذائي، وتقليل تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، ربما يؤثر على وظائف عضلات العينين، ووظائف الغدد الدمعية، لذلك عليكٍ إتباع نظام غذائي مليئ بالعناصر الغذائية للحفاظ على العين والانتظام في مواقيت نومهم.

يتسبب تغيير المواعيد والنظام الغذائي وتغيير ساعات تناول الطعام إلى تقلبات في ضغط الدم، حيث يمكن للأشخاص، الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الخفيف إلى المتوسط، الصيام بأمان، من خلال الحفاظ على نمط حياة صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، واتّباع بروتوكول الدواء بناء على نصيحة طبيبهم.