الفوائد الصحية لماء الورد

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الإثنين، 25 نوفمبر 2019
الفوائد الصحية لماء الورد
مقالات ذات صلة
أفضل 10 وصفات لماء الخيار وفوائده المذهلة
الملح الوردي "ملح الهمالايا" .. فوائد صحية وجمالية مذهلة!
فوائد ماء الورد للرموش

لطالما اشتهر ماء الورد بفوائده الصحية التي تعود على جسم الإنسان نتيجة شربه، حيث استخدم لأغراض طبية منذ سنوات طويلة.

ومازال حتى الآن العنصر الطبيعي الفعال والضروري لصحة الإنسان، وسنتناول فيما يلي أهم فوائده الصحية التي تعود على جسمك.

يساهم ماء الورد في التخلص من حرارة الجسم المزعجة

من الفوائد التي يقدمها ماء الورد عند شربه مع أحد المشروبات الأخرى كالشاي مثلاً، تبريد جسمك وترطيبه كما ينعكس ذلك على صحة الجلد.

لا سيما في فصل الصيف فيساعدك على التخلص من الحرارة التي يستمدها جسمك من أشعة الشمس، كما يمكنك الاستفادة منه لحل مشاكل مرضية كارتفاع درجات الحرارة في جسمك.

ومن الفوائد الحيوية أيضاً لماء الورد مساهمته في جعل بشرتك مشدودة أكثر، بالتالي يؤخر من الوصول إلى الشيخوخة عن طريق الحفاظ عليها مشدودة وشابة والتخلص من البقع الداكنة.

يمكنك شرب ماء الورد للتخلص من حالات عسر الهضم

عندما تتعقد لديك مشكلة الهضم، عليك بماء الورد كحل فعال يساهم في علاج أمراض المعدة والهضم كالإمساك والإسهال.

كذلك يعمل على تخليص معدتك من النفخة المزعجة، فقط اشربه من خلال خلطه مع أحد المشروبات الأخرى، وستشعر بالراحة والانفراج.

فماء الورد يحتوي على حمض الستريك (citric acid) وسكر الفواكه والزنك، كما أنه مصدر غني بفيتامينات متنوعة كفيتامين (B3) ،(A) ،(C) ،(E)، و (D).

وهذا ما يمكنه من تخفيف التهابات المثانة أيضاً، واحتباس البول والبواسير، لأنه غني بالمركبات التي تساعد في عملية الهضم.

علاوة على ذلك هو من المواد الفعالة ضد نزيف البواسير ومكافح جيد للآلام الناتجة عنه، هنا عليك فقط أن تضيف القليل من الماء لمجموعة صغيرة من بتلات الورد، ثم طحنهم وتناولهم على معدة فارغة.

ثابر على ذلك لمدة ثلاثة أيام وستتخلص من نزيف البواسير الحاد، ففي دراسة أجراها قسم علوم البستنة بكلية الزراعة التابعة لجامعة طهران بإيران عام 2008.

تم الوصول إلى أن ماء الورد من العلاجات القديمة التي استخدمت في إيران لحل مشاكل الجهاز الهضمي.

من فوائد ماء الورد الحصول على نفس أعمق وصدر أوسع

تشتد أمراض الجهاز التنفسي خلال الشتاء، مما يجعلك تشعر بالضيق والتعب الكبيرين، هنا يمكنك اللجوء إلى ماء الورد الطبيعي لعلاج تلك الأمراض.

حيث يساهم في التخفيف من آلام التهاب الحلق، ويشفيك من مرض الانفلونزا، كما أنه دواء فعال أثناء التعرض لنزلات البرد الحادة.

وهكذا يبقى جسمك سليماً وصحياً ضمن نطاق شاسع من الارتياح النفسي والجسدي، وفقاً لدراسة أجراها قسم الفيزيولوجيا في مركز البحوث الصيدلانية والطبية بجامعة مشهد للعلوم الطبية، بالتعاون مع قسم البستنة في كلية الزراعة بجامعة فردوزي في مشهد بإيران، آب /أغسطس عام 2011.

حيث أكدت أن القبائل الهندية التي كانت تستقر في أمريكا الشمالية، استخدمت ماء الورد كعلاج للسعال لاسيما لتخفيف سعال الأطفال.

ماء الورد يحسن المزاج ويقضي على الأرق

عندما تتعرض لحالات مزعجة من التوتر وانكماش الأعصاب، عليك بماء الورد الطبيعي الفعال للتخلص من التوتر، حيث يمكنك شربه أو استنشاق رائحته قبل الذهاب لمقابلة العمل.

وقبل أي موقف هام في حياتك يمكن أن يعرضك للتوتر قبل الذهاب إليه، فهو يرخي الأعصاب ويعدل مزاجك على نحو لا مثيل له.

وهذا من شأنه أن يؤثر على نفسيتك التي ستصبح في حال جيدة، بالتالي أنت قادر على مواجهة جميع مواقفك مدعاة التوتر بثقة تامة وشخصية قوية كاملة.

كذلك يخلصك من الأرق الذي ينشأ عن التعب والإرهاق، فيساعد على النوم بسرعة وبشكل أفضل.

ووفقاً لدراسة أجراها قسم التمريض في جامعة نيشابور، بالتعاون مع قسم التمريض والقبالة وكلية الطب في جامعة بيرجند للعلوم الطبية، ومدرسة التمريض والقبالة في جامعة شهرود للعلوم الطبية في إيران، أيلول/سبتمبر عام 2016،.

أكدت أن استنشاق ماء الورد يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر والقلق لدى مرضى الكلى الذين يعانون من القلق بشكل دائم.

تخلص من الوزن الزائد بشرب ماء الورد الصحي

تحتوي بتلات الورد على مركبات تساهم بشكل كبير في تحسين عملية التمثيل الغذائي، كما يتميز بقدرته على إزالة السموم الضارة من الجسم.

إضافة إلى تلك الفوائد، فإن تناول القليل من بتلات الورد يساهم في جعلك تشعر بالشبع، بالتالي يساعدك على فقدان الوزن بطريقة طبيعية.

ويمكنك تناوله عن طريق إضافة القليل من بتلات الورد – حسب حاجتك – إلى كوب من الماء المغلي ثم الانتظار حتى يصبح وردي اللون.

كما يمكنك إضافة القليل من العسل ومسحوق القرفة، داوم على شربه يومياً بانتظام، لا سيما في الصباح.

وقد أكد الدكتور الأمريكي مارك ميكوزي (Mark Miccozi) – طبيب وعالم في مجال الأنثروبولوجيا الطبية ومجال الأوبئة- في مقال له على صفحته الرسمية، أن ماء الورد من المواد الطبيعية التي تتمتع بخصائص علاجية كثيرة ويساهم في تمكينك من فقدان وزنك.

لتحسين حياتك الجنسية مع الشريك عليك بماء الورد الطبيعي

كانت الورود ومازالت رمزاً عالمياً للحب، فماء الورد من المستخلصات الطبيعية التي تحفز النشاط الجنسي وتثير شهوتك الجنسية.

كما اعترفت به الأيورفيدا (الموسوعة الهندية للنباتات الطبية) كحل فعال يساعد أي شخص على التخلص من مشاكل العجز الجنسي.

وهذا بدوره ينظم ضربات القلب ويحسن عمل العقل والجهاز العصبي، فقط عليك تناول بعض بتلات الورود يومياً بعد غسلها جيداً أو غليها مع الماء وشربه بعد أن يبرد.

وحسب موقع (The Health Site) المتخصص بالصحة واللياقة الجسدية، والذي نشر في مقال أن بتلات الورود تساعد بشكل كبير على تنشيط القدرة الجنسية والتخلص من العجز الجنسي.

يتمتع ماء الورد بقدرته العلاجية لمرض السرطان

يحتوي ماء الورد على كمية كبيرة جداً من الفلافونويد، وهي مجموعة من المواد الغذائية التي تحتوي على مضادات أكسدة ومضادات للالتهابات.

التي تعمل بدورها على التخفيف من حدة مرض السرطان، لكن هناك أمر غائب عن ذهنك، ألا وهو انخفاض القيمة الغذائية للفلافونويد عند تعرضه لدرجات حرارة عالية.

وهذا ما يفقد ماء الورد فوائده الصحية الكاملة عند استخلاصه من الورود صناعياً.

وفي دراسة أجراها مختبر تحليل المنتجات الطبيعية وقسم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة الطائف في المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع مختبر الكيمياء الطبي ومختبر علم الصيدلة في معهد بحوث ثيودور بلهارز (Theodor Bilharz Research Institute) في الجيزة بمصر عام 2015.

أكدت أن ماء الورد من المواد الطبيعية ذات النشاط المضاد للأكسدة، ويحتوي على كميات من الفلافونيد ومركبات من الفينول، مما يساهم في حماية الجسم من خطر السرطان.

8- المواد الموجودة في ماء الورد تمنحك جسداً قوياً وصحياً

ماء الورد مصدر غني بالأنثوسيانين (Anthocyanins)، وهو مركب كيميائي يحارب الجذور الحرة ويعزز صحة الكبد، كذلك يعالج انخفاض ضغط الدم ويحسن صحة العين.

بالإضافة للأنوسيانين، يحتوي ماء الورد على الزنك الذي يعتبر أحد المغذيات الهامة للحفاظ على جهازك المناعي قوي وقادر على تحمل الأمراض، فيبقى جسدك سليماً ومعافى.

وفي كتاب (Values, Work, Education: The Meanings of Work) للمؤلفين برين روزشايلد (Brian Rothschild) وصموئيل نتالي (Samuel Natale).

والذي يدور حول مجموعة من الأبحاث التي أجريت حول مواضيع مختلفة، ذكر أن ماء الورد من المواد التي يمكن أن تحسن من عمل جهازك المناعي وتعمل على تدعيمه.

"ماء الورد" اسم ثابت حول العالم

من بين الكثير من السوائل والمواد المعروفة بأسماء محتلفة ومتعددة، وعلى الرغم من اختلاف اللهجات العربية والمصطلحات المتداولة في الوطن العربي.

يعد ماء الورد اسماً ثابتاً للدلالة على هذا الماء المحبب لدى الجميع بسبب فوائده الكثيرة التي مرت معنا في هذا المقال.

ويعد ماء الورد واسع الشهرة ومتداول في جميع أنحاء العالم هذا ما جعل اسمه موحداً وشهيراً في جميع دول العالم العربي.

في ختام مقالنا.. على الرغم من ندرة الدراسات العلمية التي من شأنها أن تثبت قدرة ماء الورد على تقديم تلك الفوائد، لكن هناك أدلة تاريخية قديمة شكلت أساساً انطلقت منه تلك المعلومات، حيث استخدم منذ قرون طويلة لأغراض علاجية ووقائية، كما كان حلاً طبيعياً اعتدنا عليه، فقد لجأ إليه أجدادنا سابقاً واستخدموه لتلك الأغراض، وقدموا هذه الفوائد لأبنائهم، لتصبح فيما بعد جواهر ثمينة تتناقل عبر الأجيال القادمة.