أنجلينا جولي تظهر مع ذا ويكند مجددًا: حب أم صداقة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 يوليو 2021
أنجلينا جولي تظهر مع ذا ويكند مجددًا: حب أم صداقة؟
مقالات ذات صلة
أنجلينا جولي وذا ويكند في موعد عشاء: فهل تربطهما علاقة عاطفية؟
أنجلينا جولي
وائل كفوري وشانا عبود.. علاقة حب أم صداقة؟

للمرة الثانية خلال فترة قصيرة، تظهر النجمة العالمية أنجلينا جولي Angelina Jolie، بصحبة مغني الراب الشهير، ذا ويكند The Weeknd، ما يزيد من التكهنات بوجود علاقة عاطفية تربطهما.

وأكد تقرير لموقع The Sun البريطانية على أن علاقة أنجلينا جولي والمغني The Weeknd لا زالت حافلة بأسرار عديدة قد تظهر خلال الآونة المقبلة، وذلك بعدما تواجدا في حفل موسيقي خاص في لوس أنجلوس في عطلة نهاية الأسبوع، وسط شائعات رومانسية مستمرة.

كما أكد تقرير The Sun أن هناك مصدر مقرب منهما قال إن الثنائي مجرد صديقين، إلا أن الظهور المتكرر بصورة أو أخرى سيجعل الجمهور يخمن حول وجود تطورات في حياتهما خاصة أن الاثنين لا يرتبطا بأي صداقات حالياً.

ويؤجج هذا اللقاء شائعات مواعدة الاثنين، والتي انتشرت مؤخرًا بعد رؤيتهما سويًا أكثر من مرة بشكل حميمي.

فقبل نحو أسبوعين، تصدرت أنجلينا جولي وذا ويكند عناوين الصحف وأثارا شائعات وجود علاقة بينهما عندما سبق وشوهد الثنائي وهم يتناولون العشاء معًا في لوس أنجلوس في جورجيو بالدي في 30 يونيو/حزيران الماضي. حيث التقطت عدسات المصورين الصحافيين صورًا للنجمة العالمية بصحبة مغني الراب الشهير.

في نهاية هذا الأسبوع الثاني نمن شهر يوليو/تموز، وفي نفس المكان مجدداً، تم التقاط صور للثنائي حيث قالت صحيفة "ديلي ميل" أن الذهاب للحفلة للموسيقية كان موعدًا سريًا لكن الواقع قد لا يكون كذلك.

وشاركت صفحة DeuxMoi على "إنستغرام" صور لكل واحد منهما من الحفل. كما ظهرت صور إضافية على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر جولي و ذا ويكند في الحفلة لكن ليس مع بعضهما.

أنجلينا جولي تظهر مع ذا ويكند مجددًا: حب أم صداقة؟

علاقة أنجلينا جولي وذا ويكند.. حب أم صداقة؟

بالرغم من أن أنجلينا جولي 46 عامًا وذا ويكند، 31 عامًا ليسا صديقين، إلا أن هناك بعض الروابط المثيرة للاهتمام بينهما، يكمن لهذه الشواهد أن تجيب على هذا السؤال.

فعلى سبيل المثال، سبق أن أشار المغني الكندي إلى أنجلينا في إحدى أغانيه الناجحة وهي أغنية Starboy.

كما تتمثل القواسم المشتركة بين الطرفين في حبهما لإثيوبيا، بحيث يتحدر المغني العالمي من جذور إثيوبية، بينما تبنت أنجلينا ابنتها "زاهارا"، البالغة من العمر 16 عاماً، من الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.

كما ارتبط اسم المغنية سيلينا غوميز، الحبيبة السابقة للمغني ذا ويكيند، بزوج أنجلينا السابق، النجم العالمي، براد بيت في عام 2016، بينما كانا لا يزالان متزوجين.

وكان قد تردد أن بيت من أشد المعجبين بسلينا غوميز وتغزل بها علنًا؛ ما تسبب في مشاكل بينه وبين زوجته أنجلينا آنذاك.

وأصدر ذا ويكند لاحقًا أغنيته ”Party Monster“ التي تضمنت إشارة إلى كل من أنجلينا وسيلينا، كما أصدر أغنيته الفردية ”Starboy“ لعام 2016 التي أشار خلالها إلى النجم براد بيت.

وكانت سيلينا قد انفصلت عن ذا ويكند في أكتوبر/تشرين الأول 2017 بعد ما يقرب من 10 أشهر من المواعدة، ودخل المغني أيضًا في علاقة مع عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، بيلا حديد وانتهت بانفصالهما لاحقًا.

ثم ارتبط اسم جولي مؤخرًا بزوجها السابق جوني لي ميلر، الذي تساءلت التقارير عن إمكانية عودتهما مجددًا، وسط معركة الطلاق الشهيرة مع براد بيت المستمرة منذ سبتمبر/أيلول 2016.

وفي الشهر الماضي، تردد أن أنجلينا تشعر بخيبة أمل، بعد حصولها على حضانة مشتركة مع براد، حيث تشاركه ستة أطفال وهما مادوكس 19 عامًا، باكس 17 عامًا، زهرة 16 عامًا، وشيلوه والتوأم نوكس وفيفيان.

وكانت قد تقدمت أنجلينا جولي بطلب للطلاق في عام 2016 بسبب خلافات لا يمكن التوفيق بينها، وتم الانتهاء من الانفصال في عام 2019، ومنذ لك الحين، يخوض الزوجان السابقان معركة حضانة مطولة، حيث يسعى بيت للحصول على حضانة مشتركة بينهما، إلا أن أنجلينا ترغب في الحضانة الكاملة لها. وكشف الخبراء إن النجمين أنفقا أكثر من مليون دولار على التكاليف القانونية، مرجحين أن تستمر معركة الحضانة بينهما لمدة ست سنوات أخر.