شاكيرا تعترف:لا أسمح لأطفالي بالاستماع إلى أعمالي لهذا السب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021
شاكيرا تعترف:لا أسمح لأطفالي بالاستماع إلى أعمالي لهذا السب
مقالات ذات صلة
شاكيرا
ما هو تأثير الاستماع للموسيقى على الحوامل
حلا شيحة تدافع عن زوجها وتهاجم والدها: لن أسمح بالإساءة

أعلنت الفنانة العالمية شاكيرا​ أنها لا تسمح لطفليها بالإستماع لأغانيها أو مشاهدة مقاطع فيديوهاتها المصورة داخل المنزل.

شاكير تعلن سبب رفضها لسماع ابنائها أغانيها

وقالت شاكيرا خلال حوارها مع برنامج "Entertainment Tonight"، أنها تحرص على ألا يستمع طفلاها لأعمالها الفنية لأن المنزل هو بيئتهما الخاصة، وهي تحاول منحهما حياة طبيعية لا تتصل بالشهرة والأضواء، ولا حتى بموسيقاها التي هي عملها الأساسي في الحياة.

وقالت إنها لا تستطع أن تنكر أنها ووالدهما لاعب كرة القدم الإسباني ​جيرارد بيكيه​ من الشخصيات العامة والشهيرة، لكنهما يبذلان قصارى جهدهما ليجعلا حياتهما مع طفليهما داخل المنزل طبيعية وبعيدة عن عملهما.

وترى  شاكيرا  أن عدم السماح لطفليها بمشاهدة أعمالها وسيلة لمنحهما حرية الاختيار وعدم إجبارهما على أي شيء حتى لو كانت موسيقاها.

وتابعت حديثها أنها لا تناقش أغانيها أو أعمالها داخل المنزل مع زوجها بيكيه لأنه لا يتوقف عن الانتقاد فعندما يشاهد أحد الفيديوهات المصورة يبدأ في توجيه النقد إنه لا يستوعب ما علاقة مشاهد معينة بكلمات الأغنية وهي تكتفي بالرد: "دعنا لا نتناقش في هذا الأمر أبداً".

شاكيرا تحتفل بعامها الـ44

جدير بالذكر أن شاكيرا احتفلت منذ أيام بعيد ميلادها الـ44، وبمناسبة هذه الذكرى نشرت وسائل الإعلام عن سر عدم زواجها بشكل رسمي من صديقها لاعب كرة القدم جيرارد بيكيه ، على الرغم من العلاقة التي تربطهما منذ عشر سنوات، وأنهما رُزقا بطفلين"ميلان وساشا".

وقالت شاكيرا في تصريحها في مقابلة مع أحد البرامج، قائلة: "حقيقةً، أخاف بشكل كبير من الزواج، لا أريده أن يرى فيّ زوجة، الأفضل أن يراني فتاة، عشيقة، تلك هي الثمرة المحرمة".

وتابعت:" أريد أن تبقى علاقتنا جيدة وفي أفضل حال دائمًا"، والجدير بالذكر أن جيرارد بيكيه، يبلغ من العمر 32 عاماً، وهو أصغر من شاكيرا بأكثر من عشر سنوات.

شاكيرا مغنية عالمية‏ ولدت في 2 فبراير/شباط 1977 بمدينة بارانكيا في كولومبيا، واشتهرت بلون الغناء بوب وروك ولها أصول لبناني واشتهرت برقصها على المسرح.

 لدي شاكيرا وبيكيه ولدان الكبير يدعى ميلان والآخر ساشا.

ومؤخراً وضعت شاكيرا اسمها على نوع من العطور التي تسوقها إحدى الشركات الإسبانية.