تصاميم البناء الحديثة والعصرية أفضل خيار لمناخ الإمارات الجاف والرطب

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 فبراير 2018 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
تصاميم البناء الحديثة والعصرية أفضل خيار لمناخ الإمارات الجاف والرطب
مقالات ذات صلة
تسريحة الشعر الرطب لإطلالة عصرية
الجاكوزي خيارات منوعة وعصرية
أفضل بودرة للبشرة الجافة

شركة عبد الرحيم للاستشارات المعمارية (أراكو)، وهي شركة استشارات هندسية رائدة في مجال التصميم وإدارة المشاريع في الإمارات، اشارت الى أن تصاميم البناء الحديثة والمعاصرة هي الأنسب للمناخ الحار والجاف الموجود في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. فالتوجه الى التصميم الحديث والمعاصر يعود إلى بساطته التي تكون بالتالي أسهل وأبسط للصيانة بالمقارنة مع أنماط التصميم الكلاسيكي أو القديم.

بالإضافة إلى ذلك، فان في تصميم المباني الحديثة والمعاصرة يتم تقليل المساحات بدون ظل، كما يتضمن تصميم الجدران الشرقية والغربية نوافذ صغيرة مظللة جيدا. وعلاوة على ذلك، فإن تواجد الفناء أو الحديقة مع البرك أو غيرها من المسطحات المائية يساعد على تبريد الهواء على مستوى منخفض مما يتسبب بالتهوية للمكان والتبريد الطبيعي. ان تصميم أماكن ذات مناظر طبيعية داخل المباني او خارجها هو اتجاه بدأ المصممون باتباعه لما يوفره من تقنيات تبريد وتهوية طبيعية، وقد ازداد استخدام هذه التصميمات مؤخرا لسهولة دمجها مع التكنولوجيات الحديثة والذكية.

ومن أجل بناء مبنى آمن وقوي يناسب المناخ العام، هناك العديد من العوامل الهامة. وأحد هذه العوامل الهامة بالنسبة لجميع أنواع المباني هو العزل، ومن اهم الأمور المتعلقة بالعزل هو استخدام مواد ذات جودة عالية جدا وقابليتها للتطبيق في الإمارات. وعلاوة على ذلك، فمن الافضل أن يغطي العزل المبنى بأكمله بدءا بالمواد ذات القيمة الحرارية العالية المستخدمة على الأسطح، إلى الخرسانة ذات الوزن الخفيف عالية العزل في البناء، كما يفضل استخدام الألوان الفاتحة لأسطح الجدران الخارجية والداخلية. بعض المواد الشائعة المستخدمة في البناء في الإمارات تشمل الصوف المعدني والخرسانة المسلحة الزجاجية، الألياف الزجاجية، الخرسانة خفيفة الوزن، ونظام العزل الحراري الجديد للأسطح.

إن قطاع البناء يزدهر في مختلف أنحاء دول الخليج بفضل خطط الحكومات الإقليمية مثل رؤية الإمارات 2021 ورؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، حيث حقق القطاع زيادة بنسبة 30٪ في الأداء العام خلال 2017 وفقا لـ(ام ار بي). ومن المؤكد أن قطاع البناء والتشييد في الإمارات يعتبر من المساهمين البارزين في صناعة البناء الإقليمية والعالمية، حيث أن المشاريع الرائدة مثل برج خليفة هي بلا شك خططا بيئية ومناخية ساهمت في تحقيق هذا النجاح.