تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز وقرار هام من دنيا وإيمي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 مايو 2021
تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز وقرار هام من دنيا وإيمي
مقالات ذات صلة
تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز
تطورات حالة الفنانة دلال عبد العزيز الصحية: دنيا وإيمي يطلبنان الدعاء
تطورات مقلقة في حالة الفنانة دلال عبد العزيز الصحية

كشفت مصادر طبية مصرية، عن آخر مستجدات الحالة الصحية للفنانة المصرية، دلال عبد العزيز، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وبناءً عليه اتخذت ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم، قرارًا هامًا.

وكشفت مصادر طبية في المستشفى الخاص، الذي تعالج فيه الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، تطورات حالتها الصحية جراء تداعيات إصابتها بكورونا.

وأكدت المصادر لوسائل إعلام مصرية، أن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة «ليست مستقرة»، وتحتاج لأكسجين طوال الوقت، نتيجة لحدوث تليف شديد في الرئتين، أحدثه فيروس كورونا، الذي أصيبت به مؤخرا، ونقلت بسببه للمستشفى، موضحة أنها موضوعة على جهازين للأكسجين «هاي فلو نزيل وباي باب»، وهي أجهزة تساعد على ضخ الأكسجين للجسم، لعدم قدرة الرئتين على التنفس بشكل طبيعي والشعور بالاختناق، وفقا لصحيفة الوطن.

تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز وقرار هام من دنيا وإيمي

وأوضحت المصادر أن المستشفى حاول إجراء أشعة مقطعية لها، خلال الأيام الماضية، إلا أنها لم تتمكن، لخوفهم من نقل الحالة وتأثرها خلال عملية النقل، مشيرة إلى أن سلبية مسحتها من فيروس كورونا أو إيجابيتها ليست العامل الحاسم في عملية الشفاء، وإنما حالة الرئتين بعد الإصابة.

وأشارت المصادر، إلى أن الفنانة دلال عبد العزيز، لم تعرف حتى الآن بوفاة زوجها سمير غانم، بناء على طلب من أسرتها، خوفا من تدهور حالتها النفسية وتأثيره على صحتها، مؤكدة أن الأسرة طلبت من إدارة المستشفى عدم إبلاغها بأي شكل بالخبر وهو ما نقلته لأطقم التمريض والأطباء، وكذلك إبعادها عن وسائل الإعلام كافة التي يمكن أن تعرف من خلالها الخبر.

في نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي أعلنت أسره الفنان سمير غانم إصابة كلًا من الفنانة دلال عبد العزيز، والفنان سمير غانم والفنانة دنيا سمير غانم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، حيث نقل على أثرها الفنان سمير غانم ودلال عبد العزيز إلى مستشفى لتلقي العلاج، ولكن تدهورت الحالة الصحية لهم، مما أدى إلى وضع الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز على أجهزة التنفس الصناعي بسبب إصابة الرئة بالضرر، وعدم قدراتها على التنفس بشكل طبيعي.

لكن توفي الفنان المصري الكبير سمير غانم، بعد صراع مع المرض وتفاقم الأزمات الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، عن عمر ناهز 84 عاما، نتيجة فشل كلوي تعرض له بعد إصابته بفيروس كورونا، ونقله للمستشفى.

وقالت مصادر طبية كانت على متابعة طبية للحالة، إنه أصيب بفيروس كورونا في وقت كان يعاني فيه من اعتلال كلوي، فأثر الفيروس بصورة كبيرة على الكلية ما أدى لفشل كامل. 

وقال حسام غانم، شقيق الفنان الراحل، إن الأخير توفى بعد إصابته بمرض الفطر الأسود، الذي أصيب به بعد إصابته بفيروس كورونا. 

تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز وقرار هام من دنيا وإيمي

دلال عبد العزيز تسأل عن سمير غانم

ولا تزال دلال عبد العزيز أيضًا حتى هذه اللحظة بمعزل عن الأحداث التي وقعت مؤخرًا، بعد وفاة زوجها الفنان الكبير الراحل سمير غانم، فلم تعلم بهذا الخبر.

وأوضحت مصادر طبية بالمستشفى التي تحتجز بها دلال عبد العزيز، أنها تسأل طاقم التمريض باستمرار عن الحالة الصحية لزوجها سمير غانم، وتريد الاطمئنان عليه.

ويجيب الأطباء دلال عبد العزيز بأن حالة سمير غانم لا تزال كما هي غير مستقرة ولم تلاق تحسن، تمهيدًا لأن يخبروها بالحقيقة في وقت قريب.

تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز وقرار هام من دنيا وإيمي

قرار هام من دنيا وإيمي سمير غانم:

تعيش النجمتان إيمي ودنيا سمير غانم هذه الفترة حالة من الحزن العام، بسبب وفاة والدهما الفنان الكبير سمير غانم، إلى جانب مرض والدتهما الفنانة دلال عبد العزيز، وتعرضها لوعكة صحية شديدة وعد استقرار حالتها حتى الآن، حيث لاتزال تمكث في المستشفى حتى الآن وبحاجة دائمة إلى الأوكسجين، إلى جانب عدم معرفتها بوفاة زوجها وعشرة عمرها سمير غانم.

ومع كل ما تمر به دنيا وإيمي، قرر الثنائي الاعتذار عن كل المشاريع السينمائية المعروضة عليهما، خلال الفترة المقبلة ولحين إشعار آخر، وذلك وفقًا لما أكده مصدر مقرب منهما.

وأوضح المصدر أن الفنانتين كانتا في صدد قراءة أكثر من عمل فني لاختيار الأفضل بينها وتقديمه للجمهور، إلا أن الظروف التي استجدت عليهما بوفاة والدهما النجم الكبير سمير غانم، ومرض النجمة دلال عبد العزيز، وقلقهما الدائم عليها بسبب حالتها الصحية الحرجة، دفعتهما للاعتذار عن جميع الأعمال التي كان من المفترض أن تتعاقدا عليها للبدء في تصويرها.

وكانت الفنانة دينا سمير غانم قد تلقت خبر وقف مسلسلها "عالم موازي" والذي كان من المقرر عرضه في النصف الثاني من شهر رمضان هذا العام. ويرجع سبب التوقف إلى إصابة الفنانة دنيا سمير غانم وأكثر من 5 من فريق عمل المسلسل بفيروس كورونا، بالإضافة إلى إصابة الفنانة دلال عبدالعزيز، ومن بعدها سمير غانم، بهذا الفيروس اللعين أيضًا.

وكانت دنيا سمير غانم قد بدأت في تصوير المسلسل، واستمرت حوالي 3 أشهر، واستعانت فيه بوالدها الفنان الكبير سمير غانم، إلا أنه خرج من السباق الرمضاني 2021 بسبب إصابة عدد كبير من فريق العمل بفيروس كورونا.