تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 يوليو 2021
تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز
مقالات ذات صلة
تطورات مقلقة في حالة الفنانة دلال عبد العزيز الصحية
تطورات الحالة الصحية لـ دلال عبد العزيز
تراجع الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

كشفت مصادر طبية مسؤولة بالمستشفى الجديد الذي نقلت إليه الفنانة المصرية، دلال عبدالعزيز، عن آخر التطورات الصحية للفنانة.

الفنانة دلال عبد العزيز، لا تزال ترقد في المسشتفى، إثر مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ولا تزال الفنانة دلال عبد العزيز، لا تعلم حتى اليوم، بوفاة زوجها الفنان الراحل، سمير غانم، الذي رحل عن عالمنا في 20 مايو/أيار الماضي، بعد صراع مع المرض وتفاقم الأزمات الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، عن عمر ناهز 84 عاما، نتيجة فشل كلوي تعرض له بعد إصابته بفيروس كورونا، ونقله للمستشفى.

وقالت المصادر إن الفنانة دلال عبد العزيز، منذ نقلها إلى المستشفى، حركتها بطيئة جدا، وتحتاج للأكسجين بصفة مستمرة، وحالتها تتأرجح بين التحسن وعدم الاستقرار، لافتة إلى أن مضاعفات فيروس كورونا كثيرة وتحتاج لوقت وتختلف من شخص إلى آخر.

وأكدت المصادر أن أسرة الفنانة فور انتقالها للمستشفى الجديد بعد خروجها من المستشفى الخاص بعد تقديم كل الإمكانات المتاحة لحالتها على مدار الـ3 أشهر الماضية، طلبت ضرورة الاهتمام بالحالة وكذلك التشديد على الطاقم الطبي المشرف على حالتها بعدم تداول أي أخبار تخص حالتها الصحية أو أي أخبار تخص الراحل زوجها سمير غانم، لعدم حدوث أي مضاعفات لحين تحسن الحالة بشكل مستقر.

وأوضحت المصادر أن الفنانة دلال عبد العزيز، كانت بحاجة إلى بعض أجهزة التنفس مثل (باي باب أو هاي فلو نزيل أو سباب)، مؤكدة أنها لم توضع على جهاز تنفس إصطناعي (فنتيلتور).

وأضافت أنها ما زالت تحتاج إلى الأكسجين نظرا لأنها تعاني من مضاعفات ما بعد كورونا، وأهما تليف الرئة، مؤكدة أن الفنانة دلال عبد العزيز، من الحالات النادرة التي تحدث لها مضاعفات ما بعد كورونا بهذا الشكل، وتحتاج إلى وقت كبير للعودة مرة أخرى، مؤكدة أن حالتها تستجيب للعلاج ولكن ببطء شديد.

وانتشرت خلال الأيام الماضية شائعة وفاة الفنانة دلال عبد العزيز، ونفى الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، صحة ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بشأن وفاة الفنانة دلال عبدالعزيز، مشيرًا إلى أنها مازالت تتلقى العلاج داخل أحد المستشفيات.

وقال نقيب المهن التمثيلية: "إن الخبر الذي تم تداوله بشأن وفاة الفنانة دلال عبد العزيز شائعة سخيفة"، مناشدًا وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة فيما يتم نشره من أخبار تتعلق بالحالة الصحية للفنانين.

شائعة وفاة الفنانة دلال عبد العزيز، أغضبت عائلتها مما اضطر الإعلامي رامي رضوان، للخروج عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لنفي الأخبار ووجه رسالة شديدة اللهجة لمروجي الشائعات قائلاً: "بكل هدوء أنا رقمي مع طوب الأرض، ومافيش رئيس تحرير ماعوش تليفوني ومايعرفنيش شخصيا، وتقريبا مافيش صحفي ماعوش تليفوني، بأي منطق أو عقل أو انسانية أو مهنية ينزل خبر زي ده بدون تحقق؟! جنسه ايه ودماغه فيها ايه اللي قرر ينزل إشاعة ملعونه زي دي؟ طب راعوا الظروف المؤلمة اللي عايشنها بقالنا شهور دلوقتي. طب راعوا ضميركم طب راعو مهنيتكم طب راعوا انسانيتكم طب راعوا اي حاجة، انا قلت قبل كده وهقولها تاني ويا رب تحوأ المره دي، خلوا الإنسانية والضمير الإنساني والصحفي يسبق "اللهث" وراء السبق واللايك والشير في كل ما يخص أرواح الناس.. وفي أي خبر".

ومازالت حالة من القلق تسيطر على جمهور وزملاء الفنانة القديرة دلال عبد العزيز، التي مازالت ترقد في المستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية من حوالي 4 أشهر أدت إلى دخولها العناية المركزة وذلك بعد إصابتها بفيروس كورونا.