أوسكار فخرية للممثلين صمويل إل جاكسون وداني جلوفر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 يونيو 2021
أوسكار فخرية للممثلين صمويل إل جاكسون وداني جلوفر
مقالات ذات صلة
صور رحلة النجم العالمي داني جلوفر من مطار القاهرة إلى الأقصر بصحبة نجوم مصر
سيارة الممثل كرتس جيمز جاكسون (فيفتي سنت)
فخرية خميس

أعلنت أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية يوم الخميس 24 يونيو/حزيران 2021، أن الممثلين صمويل إل جاكسون وداني جلوفر سيكونان ضمن أربعة ممثلين سيحصلون على جائزة أوسكار فخرية العام المقبل لمساهماتهم في صناعة الأفلام والعالم.

وسيكون الممثلان ضمن المتلقين لجوائز مجلس محافظي الأكاديمية، والتي تسلم في مراسم في شهر يناير/كانون الثاني. والمكرمان الآخران هما الكاتبة والمخرجة إلين ماي والممثلة النرويجية ليف أولمان.

وقال رئيس الأكاديمية ديفيد روبين في بيان إن المكرمين “لهم تأثير كبير على السينما والمجتمع”. وإن "داني جلوفر ينشط منذ عقود من أجل العدالة وحقوق الإنسان". وأضاف: "هذا يعكس التزامه العمل على الإقرار بهذه الإنسانية التي نتشاركها، سواء على الشاشة أو خارجها".

ومثل جاكسون، الذي جسد شخصية نك فيوري في فيلم (ذي أفينجرز) وغيره من أفلام عالم مارفل، في أكثر من 100 فيلم. وترشح لجائزة الأوسكار عن دوره كقاتل في فيلم (بالب فيكشن) من إخراج كوينتن تارانتينو.

أوسكار فخرية للممثلين صمويل إل جاكسون وداني جلوفر

أما جلوفر نجم سلسلة أفلام (ليثال ويبن) فسينال جائزة جان هرشولت الإنسانية عن دوره في الدفاع عن العدالة وحقوق الإنسان. ويشغل حاليا منصب سفير للنوايا الحسنة للأمم المتحدة.

ويتسلم داني جلوفر الذي برز من خلال فيلمي "ذي كلور بوربل" لستيفن سبيلبرج ثم مع ميل جيبسون في سلسة أفلام "ليثل ويبون" جائزة جين هيرشولت الإنسانية خلال احتفال "جافرنر أوورد" الذي يقام في 15 يناير/كانون الثاني 2022.

وهذه الجائزة هي جائزة أوسكار تمنحها الأكاديمية خارج احتفالها المعهود لتوزيع الجوائز، وتكرّم من خلالها فرداً "شرّف عمله الإنساني صناعة السينما".

ووصف ديفيد روبن بـ"الأيقونة الثقافية" العالمية الممثل صمويل إل. جاكسون الذي لمع نجمه في أفلام سبايك لي "دو ذي رايت ثينج" وكوينتن تارانتينو "بالب فيكشن" و"جاكي براون" و"دجانجو إنتشيند"، وأصبح أيضاً شخصية متكررة في الكثير من أفلام "مارفل" من خلال مع دور نيك فيوري، الرئيس الأعور والغاضب لـ"شيلد". وشارك جاكسون في أكثر من 100 فيلم روائي طويل، منها سلسلة "ستار وورز" التي يؤدي فيها دور فارس الجيداي مايس ويندو.

واكتسبت الممثلة المسرحية النروجية ليف أولمان (82 عاماً) شهرةً عالمية بفضل دورها في فيلم "بيرسونا" للمخرج إنجمار بيرجمان عام 1967.

ثم أدت دور البطولة في أفلام عدة أخرى للمخرج السويدي الذي أنجبت منه ابنة، كذلك انتقلت إلى الإخراج في موازاة استمرارها في التمثيل على المسرح.

أما الأمريكية إيلين ماي البالغة 89 عاماً، فكتبت وأخرجت فيلمها الأول "إيه نيو ليف" عام 1971، بالإضافة إلى "ميكي أند نيكي" و"إيشتار"، لكنها عُرفت خصوصاً من خلال كتابتها سيناريو "هيفن كان ويت" (1978) و"برايمري كولورز" (1998) اللذين استحقت عنهما ترشيحين لجوائز الأوسكار، وكتبت كذلك سيناريو "توتسي".