تصرفات عائلة ميغان ماركل المخجلة تهدد بإلغاء زفافها من الأمير هاري

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 يناير 2018
ميغان ماركل والأمير هاري
مقالات ذات صلة
شروط ملابس المدعوين لحفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل
اكتشفي أسرار ميغان ماركل للرشاقة الكاملة قبل زفافها من الأمير هاري
بالأرقام: هذه هي التكلفة الإجمالية لحفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل

اتخذت ميغان ماركل Meghan Markle خطيبة الأمير هاري Prince Harry قراراً صارماً بإغلاق جميع حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتخلي عن ملايين المعجبين بها كونها فنانة مشهورة، حيث يفسر البعض هذا الأمر بأنه نتيجة طبيعية لتصرفات أفراد عائلتها غير المحسوبة. 

شاهدي أيضاً: شقيقة ميغان ماركل توجه ضربة قوية للأمير هاري بعد تصريحه غير المتوقع

وقد بدأت هذه التصرفات العلنية المخجلة بهجوم الأخت غير الشقيقة لميغان ماركل على الأمير هاري بسبب تصريحه بأن خطيبته قضت عطلة الكريسماس وسط جو عائلي تفتقده، وهو ما اعتبره البعض إهانة لها وإحراجها بأنها بلا عائلة لأن والديها منفصلين. 

الأمير هاري وميغان ماركل

وبعد ذلك وجهت سامانثا غرانت "أخت ميغان ماركل من الأب" اتهاماً صريحاً لشقيقتها بالبذخ والإسراف، حيث قالت: "إذا كنت تنفقين 75 ألف دولار على فستانك، فعليك إنفاق مبلغ مماثل على والدك"، قاصدة بذلك أن على ميغان تقديم المساعدات المالية لوالدها خاصة وأن وضعها المالي مريح كونها تعمل في الفن. 

وكشفت سامانثا غرانت أن والدها يعاني من إصابة في ساقه ويخضع للعلاج حالياً حتى يتمكن من السير برفقة ابنته خلال مراسم الزفاف، على الرغم من أن ميغان قد كشفت أنها تريد أن تقوم والدتها بهذه المهمة لأن علاقتها بوالدها ليست جيدة، وذلك بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

قد يعجبك أيضاً: رغم السرية: تسريب صور الفستان الذي ارتدته ميغان ماركل في حفل الكريسماس

لكن التصرفات المزعجة لعائلة ميغان ماركل لم تقف عند هذا الحد، حيث تعرضت خطيبة هاري لموقف محرج للغاية مؤخراً، عندما اكتشفت أن خطيبة شقيقها توماس ماركل قد دخلت في مشاجرة صاخبة معه في منزلهما مما دفع الجيران للاتصال بالشرطة التي اصطحبتها إلى مقر شرطة المدينة للإدلاء بأقوالها، وذلك بحسب صحيفة "دايلي ميل". 

ميغان ماركل وخطيبها الأمير هاري

ويرى البعض أن إصرار ميغان ماركل على حذف حساباتها عبر مواقع التواصل بزعم أنها "لم تعد نشيطة كالسابق"، هدفه الابتعاد عن التوتر الذي يلازمها نتيجة التعليقات السلبية من فئة من متابعيها منذ تم الإعلان عن خطوبتها من الأمير هاري، حيث يرى الكثيرون أنها لا تستحق الارتباط به على الإطلاق. 

وبحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن هذه الخطوة كانت ضرورية حالياً لتخفيف الهوس الإعلامي بالحياة الخاصة لأعضاء العائلة الملكية فضلا عن متطلبات الحياة الجديدة التي تقبل عليها الممثلة السابقة التي ستنضم إلى العائلة المالكة بعد زواجها من الأمير هاري في مايو المقبل، حيث سيتم فتح حسابات جديدة لها كونها أميرة متوجة، وسيتم إدارة هذه الحسابات من جانب فريق متخصص تابع للعائلة المالكة. 

بينما دافع أخرون عن ميغان ماركل مؤكدين أنها تتمتع بشخصية لطيفة للغاية، وهي تعشق الأمير هاري الذي يبادلها نفس الشعور، وأنها ستكون أميرة رائعة لأنها تتصرف بعفوية وتمتلك قلباً حنوناً، وأنها غير مسؤولة عن مشاكل أفراد عائلتها وتصرفاتهم غير المسؤولة.

 وبرر أنصار هذا الرأي كلامهم بأن كيت ميدلتون "زوجة شقيق خطيبها" لم تسلم هي الأخرى من التصرفات الغريبة لأفراد أسرتها، حيث تم من قبل التحقيق مع خالها بتهمة العنف الأسري نحو زوجته، وأن هذا الأمر لم يؤثر على علاقتها بزوجها المصنف ثانياً في ترتيب ولاية عهد المملكة المتحدة.. وبالتالي فإنه من غير المحتمل ان تخسر ميغان ماركل فرصة الزواج من خطيبها بسبب مثل هذا النوع من المشاكل. 

ميغان ماركل وخطيبها الأمير هاري

الجدير بالذكر أن إحدى مراكز التجميل العالمية قد كشفت مؤخراً تزايد عدد النساء اللاتي يتوجهن للمركز للحصول على تجميل لشفاههن حتى تبدو مثل شفاه ميغان ماركل.