تطورات قضية رفع وصاية والد بريتني سبيرز عنها وقاضي محكمة يرفض طلبها

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 يوليو 2021
تطورات قضية رفع وصاية والد بريتني سبيرز عنها وقاضي محكمة يرفض طلبها
مقالات ذات صلة
انفصال بريتني سبيرز عن خطيبها
بريتني سبيرز في علاقة جديدة
بريتني سبيرز تطالب المحكمة برفع الوصاية عنها وتُبكي محبيها بخطاب مؤثر

رفض قاضي محكمة أميركي طلب نجمة موسيقى البوب الشهيرة بريتني سبيرز، بإلغاء وصاية والدها عليها، والذي يسيطر عليها منذ عام 2008.

وثائق توضح رفض القاضي لطلب بريتني سبيرز

وأظهرت الوثائق التي قدمتها المحكمة العليا في لوس أنجلوس، أن القاضي رفض طلبًا تقدم به محامي بريتني سبيرز، صموئيل إنغام ، لإزالة والدها من منصب الوصي الوحيد عليها.

وأعلنت سبيرز أمام المحكمة في وقت سابق، أنها تريد تعيين شركة إدارة الثروات الخاصة "بيسيمر ترست" كـ "الحافظ الوحيد"، لإطلاق سراحها من الوصاية المفروضة عليها منذ 13 عامًا.

لكن الوثيقة القانونية حول طلب سبيرز، تنص على: "إن طلب تعليق جيمس سبيرز (والد بريتني) فور تعيين شركة بيسيمر ترست، كوصي وحيد على ثروتها التي تبلغ نحو 60 مليون دولار، مرفوض دون تحيز".

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية، نقلًا عم مصادر قضائية، إنه: "لا يمكن للقاضي إصدار أي حكم بناء على ما قالته، لأنها لم تقدم بعد التماسًا لإنهاء الوصاية عليها".

خطاب بريتني سبيرز في المحكمة

في أول جلسة تتحدث فيها نجمة البوب الأمريكية، أبكت بريتني سبيرز محبيها بكلمات تحدثت فيها عن شعورها حيال ما يحدث، واستمر خطاب النجمة الشهيرة إلى ما يقرب من 20 دقيقة.

وقالت بريتني سبيرز   إنها كانت تتمنى البقاء على الهاتف بشكل أبدي تجنباً العودة إلى حياتها، مشيرة إلى أنها  تحاط بأشخاص يحولون بينها وبين ما تريدk وقالت سبيرز للمحكمة إنها تريد إنهاء الوصاية عليها ووصفت القرار بأنه "محرج ومهين".

وكانت بريتني سبيرز تحرص على متابعة محبيها بتفاصيلها، وتدون عبر حساباتها الشخصية مجموعة من العبارات التي تشرح حالتها، وهو ما أشارت إليه الجمة الشهيرة قائلة:  "لقد كذبت عندما أخبرت العالم كله أنني بخير وأنني سعيدة ولكن كنت في حالة إنكار وأصبت بصدمة، أشعر بصدمة نفسية. أنا لست سعيدة، ولا أستطيع النوم أنا غاضبة جدا ما يحدث جنون، أشعر بالاكتئاب، وأبكي كل يوم".

أبناء بريتني سبيرز

الوصاية على بريتني سبيرز تمنعها من ممارسة حقوقها كاملة، بما فيها الإنجاب،  فنجمة البوب الأمريكية أم لطفلين، إلا أنها لا تستطيع الإنجاب، وقالت بريتني سبيرز  في خطابها أمام المحكمة إنها لا تستطيع الزواج من صديقها أو الإنجاب وإن الوصاية تمنعها من إزالة اللولب الرحمي.

وعبرت بريتني سبيرز عن استيائها قائلة: "أشعر بأنني محاصرة وأشعر بالتعرض للتنمر، وأشعر أنني مهملة ووحيدة.. حقيقة الأمر  أنا أستحق أن أحصل على الحقوق نفسها التي يتمتع بها أي شخص، استحق أن أكون حرة في  إنجاب طفل، أو من خلال العيش في عائلة، أو أي من هذه الأمور التي يعيشها أي شخص بطريقة عادية".

حياة بريتني سبيرز الشخصة

 يأتي هذا الخطاب في أول جلسة تتحدث فيا نجمة البوب الأمريكية، فتعيش بريتني سبيرز أزمة كبيرة مع والدها الذي يطالب بالوصاية عليها،  وحياة بريتني سبيرز الشخصية و قضية الوصاية عليها من قبل الدها جيمي سبيرز  عرضت في فيلم وثائقي أحدث ضجة، فيحاول والدها  السيطرة على أموالها التي جنتها من خلال مسيرتها الفنية على مدار سنوات طويلة، كانت ظهرت تفاصيلها في فيلم وثائقي عن حياة النجمة العالمية.

الوصاية على بريتني سبيرز

دخلت بريتني سبيرز، تحت وصاية والدها في عام 2008، وهي في سن 26، عندما كانت صراعاتها النفسية معروضة على الملأ. وهي تبلغ الآن من العمر 40 عاماً، إلا أنها لازالت تحت وصية والدها وسط حالة شديدة من الغضب الذي يتملك متابعيها ويطالبون بحمايتها ورفع الوصاية عنها. ووافقت المحكمة على الوصاية بعد نقل النجمة إلى المستشفى وسط مخاوف على صحتها العقلية.

وتوسلت بريتني سبيرز إلى القاضي، خلال جلسة الأسبوع الماضي، لإطلاق سراحها من الوصاية التي تمنح والدها السيطرة عليها: قائلة: "أنا مصدومة، أريد فقط أن أعود إلى حياتي".