الرحلة أول فيلم أنيميشن سعودي ياباني يصل 9 دول عربية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 يونيو 2021
الرحلة أول فيلم أنيميشن سعودي ياباني يصل 9 دول عربية
مقالات ذات صلة
فيلم الرحلة: أول فيلم سعودي بتقنية4DX يعرض الحضارات في الجزيرة العربية
"حرمة" أول فيلم سعودي في مهرجان برلين السينمائي الدولي 2013
اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء

استقبلت صالات السينما في 9 دول عربية فيلم الأنيمشن السعودي الياباني "الرحلة" بعدما أطلقت شركة "مانغا" للإنتاج التابعة لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان «مسك الخيرية» عرضه الأول مؤخراً بالرياض.

9 دول عربية تستقبل فيلم "الرحلة"

وبدأ عرض أول فيلم انميشن سعودي ياباني، بجميع صالات السينما في السعودية، الإمارات، الكويت، عمان، البحرين، قطر، العراق، مصر ولبنان.

أول فيلم سعودي بتقنية 4DX

ويعد فيلم الرحلة أول فيلم سينمائي سعودي يعرض للجمهور بتقنية الـ4DX، ومن المخطط عرضه في السينما باليابان الأسبوع المقبل بعد عرضه بالشرق الأوسط.

قصة فيلم "الرحلة"

فيلم "الرحلة" مستوحى من تاريخ شبه الجزيرة العربية، حيث يروي قصة أوس الخزاف صاحب الماضي الغامض، الذي يخوض معركة ملحمية للدفاع عن مدينته، ويعد العمل الفني إنتاجا مشتركا مع الاستوديو الياباني الرئيسي "توئي أنيميشن" وأخرجه شيزونو كوبون، الذي قام بإخراج قائمة طويلة من الأعمال الشهيرة، ومنها المحقق كونان و Godzilla: City on the Edge of Battle، ومن بين فناني الدبلجة اليابانيين أسماء مشهورة في المنطقة اليابانية مثل تورو فرويا وتكايا كورودا وهيروشي كيميا، بينما تمت دبلجة النسخة العربية من قبل مواهب سعودية مثل نصار النصار وعبد الرحمن الورثان، وعدد من الفنانين المشهورين مثل جاسم النبهان وعبده شاهين ورشا رزق.

وتنتمي قصة فيلم "الرحلة إلى "الفانتازيا"، الذي تدور أحداثه المتخيّلة في شبه الجزيرة العربية، حول "أوس" الذي عاش طفولة صعبة، لكن إيمانه بالمعجزات صنع منه بطلاً، يبذل كل ما بوسعه للدفاع عن مدينته ومن يحبهم، فيضطر مع رفاقه لخوض معركةٍ ملحمية.

كما سيتوفر فيلم "الرحلة" باللغتين العربية واليابانية.

الرحلة أول فيلم معفي من الرسوم

يشار إلى أن فيلم "الرحلة" اختير مؤخراً ليكون أول فيلم سينمائي سعودي معفي من رسوم هيئة الإعلام المرئي والمسموع السعودية في صالات السينما.

وتركز شركة "مانجا" المنتجة فيلم الرحلة على إنتاج رسوم متحركة وتطوير ألعاب فيديو وقصص مصورة ذات قيمة ومحتوى إبداعي وإيجابي يستهدف جميع فئات المجتمع محلياً ودولياً. كما حرصت على توفير فرص تدريبية للمواهب السعودية في استوديوهات توئي أنيميشن في اليابان بهدف نقل المعرفة وتوطين الصناعة الإبداعية في المملكة.