بالصور: شاب يحقق أمنيته الأخيرة بالزواج من حبيبته قبل وفاته

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 يونيو 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
بالصور: شاب يحقق أمنيته الأخيرة بالزواج من حبيبته قبل وفاته
مقالات ذات صلة
محمد رمضان يكشف أمنيته بعد وفاته ويتمنى تحقيقها
بالفيديو.. حاج معاق يحقق أمنيته بتقبيل الحجر الأسود
فيديو قديم ليعقوب بوشهري يكشف عن أمنيته الزواج من أربع
عمر شاب بريطاني من أصول عربية لم يتعدى عمره 16 عاماً أصيب بمرض سرطان الدم "اللوكيميا" وتوفي بعد أن حقق أمنيته الأخيرة بأيام قليلة بقلب راضٍ ومسلم بقدره.
وقد نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية قصة عمر المؤثرة والتي تحمل الكثير من الأحداث الغريبة والتي تمثل مزيجاً من الفرح والحزن في آن واحد.
 
فمنذ أن أخبره الأطباء بأنه لا يملك سوى أيام قليلة في هذه الحياة حتى اتخذ قراره بأن يمضي أيامه الأخيرة مع حبيبته والتي كان يعرفها منذ أيام المدرسة.
 
بدأت قصة عمر عندما اكتشف مرضه في شهر يونيو من العام الماضي حيث بدأ بتلقي العلاج طيلة أشهر حتى استعاد قوته وغادر المستشفى عائداً لممارسة حياته الطبيعية. إلا أن المرض عاد يطرق بابه من جديد وتدهورت صحته في شهر مارس من هذا العام وأخبره الأطباء أنه بحاجة لإيجاد متبرع لزرع خلايا نخاعية جديدة خلال مدة أقصاها 3 أشهر، ولكنه وعندما حصل على متبرع كان الآوان قد فات ولم يعد بالإمكان إنقاذه. فصارحه الأطباء بأنه لم يبق له سوى أيام قليلة في هذه الحياة وأن أي علاج هو بدون فائدة مع حالته الصحية المتدهورة.
وبذلك حسم عمر أمره بأن يطلب يد إيمي للزواج ليمضي لحظاته الأخيرة معها.
 
وكما في القصص والحكايا تماما صنع عمر لعروسه التي لم تتردد لحظة في إدخال الفرح إلى قلبه في أيامه الأخيرة تاجاً من الزهور وقدمه لها كشبكة زواجهما.
 
إيمي التي تحدثت عن زواجها من عمر والذي توفي بعد عقد قرانه بثلاث أيام فقط، قائلة: تقدم عمر بطلب الزواج مني، وأنا لم أفكر مرتين قبل أن أجيبه بنعم، وبالفعل سألنا والدينا الموافقة، فلم يتأخر أحد منهم، كما أن أمي قالت لي: أفعلي ما تريدينه لتجعليه سعيد، وكان كل شىء سريعاً قبل أن يذهب بعيداً عن هذا العالم".
 
عمر توفى بعد عقد قرانه بمراسم إسلامية داخل مستشفى الملكة اليزابيث ببرنغهام البريطانية بثلاث أيام فقط، وقد أمضى آخر لحظاته، وهو يرى عروسه أمامه مرتدية فستانها الوردي الجميل كالأميرات، وقد زينت رأسها بإكليل الزهور الذي قدمه لها.
 
لتكون قصة عمر وإيمي مثالاً للتضحية وحب فعل الخير و إدخال الفرح لقلوب الآخرين والذي لايضاهي سعادة فاعله أي سعادة أخرى.