خناقات في جنازات المشاهير: نعش ممدوح عبد العليم كاد يسقط بسببها

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 يونيو 2021
مقالات ذات صلة
ممدوح عبد العليم
فيديو انهيار شافكي المنيري زوجة ممدوح عبد العليم في الجنازة
فيديو بكاء وركض آثار الحكيم في جنازة ممدوح عبد العليم

 
الوداع الأخير للنجوم يكون مؤلماً لأهاليهم ولمحبيهم لذا، عادةً ما تشهد جنازات النجوم زحاماً شديداً يتسبب في خلافات واشتباكات ومشادات بين النجوم والمراسلين أو بين المصورين الموجودين لتغطية الحدث، بعض هذه الخلافات  كاد يتسبب في كارثة، وإليك أبرز الخناقات التي شهدتها جنازات النجوم.

خناقات في جنازات النجوم

عند وفاة أحد المشاهير يتجمع محبيه لوداعه إلى مثواه الأخير، ولكن وسط الحضور قد يكون هناك تواجد إعلامي  مكثف ويرغب الإعلاميين في توثيق اللحظة، وقد يدفع الأمر بعضهم إلى اختراق أكثر اللحظات خصوصية، وهو ما يغضب أهل المتوفي ويدفعهم للتصرف بحدة مع هؤلاء.

ومن أكثر جنازات النجوم التي شهدت خناقا عندما أحمد الفيشاوي حاول إفساح الطريق لدخول نعش والدِه المسجد، وكذلك ومساعد السقا الذي اعتدى على المصورين في جِنازة محمد الصغير، ووفاء عامر انفعلت على المصورين في جِنازة محمود ياسين.

 
جنازة محمد الصغير

جنازة مصفف الشعر محمد الصغير، والد زوجة أحمد السقا، شهدت شجارًا بالأيدي بين مدير أعمال أحمد السقا وأحد المصورين، حيث طالب المصورين بعدم تصوير مراسم الجِنازة، واحترام خصوصية أهل المتوفي، لكن أحد مراسلي القنوات الفضائية استمر في التصوير، فتعدى عليه مساعد السقا بالضرب، ووصل الأمر إلى إصابته في الأنف، ليثار الجدل بعدها على منصات التواصل الاجتماعي.

جنازة محمود ياسين

جِنازة الراحل محمود ياسين شهدت تزاحمًا كبيرًا بين نجوم الوسط الفني، وتكدُّس المصورين في مكان تشييع الجثمان جعل وفاء عامر تنفعل على الحضور، وحاولت أن تمنعهم من التصوير قائلةً: "هو مش فرح.. خلاص صورتوا.. فيه إيه؟!".

جنازة فاروق الفيشاوي

انفعل أحمد الفيشاوي خلال تشييع جثمان والده بسبب تكدُّس المشيعين أمام المسجد، وهذا التكدُّس تسبب في صعوبة دخول النعش إلى المسجد لأداء صلاة الجِنازة. 
 
وحاول الفيشاوي إفساح الطريق حتى لا يسقط الجثمان أثناء دخوله المسجدَ.

جنازة نور الشريف

انفعل عزت العلايلي على أحد مراسلي القنوات الفضائية في جِنازة الراحل نور الشريف، حيث حاول المراسل التسجيل معه بشكلٍ مفاجئٍ دون استئذان فصاح العلايلي في وجهه: "ابعد عني" ليجلس بعدها بجوار محمود ياسين وعادل إمام.

جنازة جميل راتب

الشجار الذي وقع في جِنازة جميل راتب كان بين أمن المسجد والمصورين، حيث رفض الأمن دخول المصورين لتغطية مراسم الجنازة لكن تم حل المشكلة بعد تدخل المسؤولين، وتمت التغطية الإعلامية للجنازة بهدوء، وخاصةً أن أغلب نجوم الفن تغيَّبوا عن الحضور.

جنازة ممدوح عبد العليم 

وفاة ممدوح عبد العليم كانت مفاجئة لكل محبيه، خاصة وأن  وفاته جاءت مفاجئة، لذلك ففي جنازة الراحل ممدوح عبد العليم كانت  مزدحمةً بمحبيه، وخلال خروج النعش من المسجد بعد صلاة الجنازة، تزاحم الموجودون وكاد النعش يسقط وتطور الأمر إلى شجارٍ بالأيدي بين اثنين من الحضور وتهديد كل منهما الآخرَ أمام الجميع.