أعراض التسنين عند الأطفال.. وطرق علاجها

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أكتوبر 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
أعراض التسنين عند الأطفال.. وطرق علاجها
مقالات ذات صلة
تأخر التسنين عند الأطفال: الأسباب وطرق العلاج
الاكتئاب: أعراضه وأنواعه وطرق علاجه
الخوف من الزواج: أعراضه وطرق علاجه
عادةً ما تبدأ بعض الأعراض عند الطفل منذ بلوغه شهره الرابع وما بعد تدفع الأمهات للقلق والتساؤل عن أسبابها. إلا أنها غالباً أعراض التسنين التي تصيب جميع الأطفال في هذه الفترة وقد يختلف موعد ظهورها من طفل لآخر حسب عوامل وراثية.
 
وهذه الأعراض على الرغم من شدة إزعاجها للطفل إلا أنها طبيعية و لا تدعو للقلق. فما هي أعراض التسنين؟
 
أعراض التسنين:
ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
كثرة سيلان اللعاب من فم الطفل وزيادة رغبته في مضغ أو عض الأشياء الصلبة.
كثرة البكاء وتقلبات في مزاج الطفل وحدة طباعه.
قلق في النوم
ويصاب بعض الأطفال أحياناً بالإسهال.
 
بعد أن تعرفتي سيدتي على أعراض التسنين، كيف يمكنك التخفيف منها؟
 
يمكنك سيدتي مساعدة الطفل  بتخفيف هذه الأعراض قدر الإمكان وذلك بتدليك لثته برفق فالأمر يمنحه بعض الراحة.
كما يمكنك إعطاءه العضاضة المخصصة للتسنين والمتوفرة بأشكال وأنواع عديدة، منها تلك التي توضع في الثلاجة حتى تتجمد فتمنحه الراحة والهدوء بشكل كبير.
 
أما لو شعرت أن حرارة طفلك مرتفعة ففي هذه الحالة عليك الإسراع باستشارة الطبيب فقد تكون هناك أسباب أخرى غير التسنين تستوجب عرضه على الطبيب.
 
اكتشفي أيضاً: