أضرار فيتامين سي

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
أضرار فيتامين سي
مقالات ذات صلة
فيتامين سي والحامل
سيروم فيتامين سي
فوائد فيتامين سي

فيتامين سي هو حمض الأسكوربيك، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تُستخدم أحياناً كمُكمّل غذائي للوقاية من الإسقربوط أو علاجه، وهو مرض يحدث بسبب نقص فيتامين سي في الجسم، وعادةً ما يتناول الأشخاص فيتامين سي لتقليل شدة الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، ولكن، هل يمكن أن يكون هناك أضرار مصاحبة لتناول فيتامين سي؟

لقد أعددنا لكم هذا المقال الذي يجيب على كافة أسئلتكم حول الآثار الجانبية المصاحبة لفيتامين سي، فهذا المقال يتحدث عن أضرار تناول فيتامين سي، وأضرار فيتامين سي الفوار، وأضرار فيتامين سي للبشرة والشعر، وأضرار فيتامين سي للحامل، إضافةً إلى أضرار فيتامين سي للأطفال.

أضرار تناول فيتامين سي:

يمكن أن يتسبب الإفراط في تناول المكملات الغذائية من فيتامين سي إلى حدوث المشكلات الصحية المزعجة أو الخطرة في بعض الأحيان، وفيما يلي نوضح لكم أضرار تناول فيتامين سي عند الإكثار منه بما يزيد على 2000 ملجم يومياً:

الآثار الجانبية الشائعة لتناول فيتامين سي بكثرة:

  • صداع في الرأس.
  • أرق.
  • حرقة في المعدة.
  • مغص.
  • تقيّؤ. [1]
  • غثيان.
  • تقلصات في المعدة.
  • نفخة وانزعاج عام في البطن.
  • إسهال.
  • اضطرابات هضمية خفيفة وتهيج في الجهاز الهضمي.
  • لا يمتص الجسم كل فيتامين سي الذي يحصل عليه من المكملات، والفائض يخرج من الجسم عن طريق البول.

الآثار الجانبية الأقل شيوعاً لتناول فيتامين سي بكثرة:

  • حصى الكلى.
  • اختلالات المغذيات وإضعاف قدرة الجسم على معالجة العناصر الغذائية الأخرى، فمثلاً يمكن أن يقلل فيتامين سي من مستويات فيتامين بي 12 والنحاس في الجسم.
  • ارتفاع مستويات الحديد في الدم بشكلٍ مفرط؛ لأن وجود فيتامين سي يُعزز امتصاص الحديد في الجسم.
  • إضعاف فعالية دواء النياسين سيمفاستاتين، إذ تُشير الدلائل إلى أن تناول مكملات فيتامين سي يمكن أن يُضعف قدرة الجسم على زيادة الكوليسترول الجيد أو النافع (كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)) لدى الأشخاص الذين يتناولون عقار النياسين سيمفاستاتين المركب، وهذا الدواء يجمع بين فيتامين النياسين وستاتين سيمفاستاتين (زوكور)، ويتناوله الناس لعلاج ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم والتقليل منه.
  • الإصابة بنتوءات العظام، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن وجود مستويات عالية جدا من فيتامين سي في الجسم يزيد من احتمالية إصابة الشخص بألم في نتوءات العظام.

ملاحظة:

  • لا يمكن لجسم الإنسان أن يصنع فيتامين سي؛ لذلك يحتاج الناس إلى تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي لتلبية احتياجاتهم اليومية، وفي حال كان شخصٌ ما معرضاً لخطر الإصابة بنقص فيتامين سي، فيمكنه تناول مكملات فيتامين سي تحت إشراف الطبيب المختص.
  • يُنصح بتناول 15 مجم من فيتامين سي يومياً للذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين (1 – 3) سنوات، و25 مجم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين (4 – 8) سنوات، و45 مجم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين (9 – 13) سنة، و75 مجم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين (14 – 18) سنة، و90 مجم للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 19 سنةً فأكثر، في حين أن المُدخّنين يجب أن يأخذوا مقداراً أكثر من فيتامين سي مقارنةً بغير المدخنين، بمعدل 35 مجم كزيادة يومية.
  • يجب أن تحصل المرأة التي يتراوح عمرها بين (14 – 18) سنة على 80 مجم من فيتامين سي يومياً أثناء الحمل و115 مجم من فيتامين سي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، أما المرأة التي يبلغ عمرها 19 سنةً فأكثر، ينبغي أن تحصل يومياً على 85 مجم من فيتامين سي أثناء الحمل و120 مجم خلال فترة الإرضاع.
  • حدد مجلس الغذاء مستويات مدخول أعلى من فيتامين سي يمكن تحملها، ووفقاً لمكتب المكملات الغذائية (ODS)، فإن الحد الأعلى لتناول فيتامين سي للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 19 عاماً وأكثر هو 2000 مجم لدى الذكور والإناث والنساء الحوامل والمرضعات.
  • يُشار إلى أن هناك استثناءات للكميات الموصى بها من فيتامين سي وفقاً لما يراه الطبيب مناسباً، فقد يضطر بعض الأشخاص إلى تناول كميات أكبر من فيتامين سي بهدف العلاج الطبي من مشكلة صحية معينة.
  • قد يعاني الأشخاص من آثار جانبية حادة من تناول الكثير من فيتامين سي، علماً بأن الإفراط في ذلك لمدة طويلة يزيد من خطر هذه الآثار السلبية.
  • لا يعرف الأطباء ما إذا كان فيتامين سي يؤثر أيضاً على فعالية الأدوية الأخرى المشابهة لـ"Zocor". [2]

أضرار فيتامين سي الفوار:

قد يؤدي فيتامين سي الذي يكون على هيئة مشروب غازي إلى بعض الآثار الجانبية، والتي تتّصف بأنها "نادرة" الحدوث، وإذا كنتم تتساءلون عن أضرار فيتامين سي الفوار فإننا نُوضّحها لكم فيما يلي:

  • نعاس.
  • طاقة منخفضة.
  • صداع في الرأس.
  • صعوبة في النوم.
  • احمرار مؤقت في الوجه والرقبة.
  • حرقة في المعدة.
  • غثيان.
  • تقلصات في المعدة.
  • تقيؤ.
  • كمية عالية من حمض الأكساليك في البول.
  • زيادة الحاجة للتبول.
  • إسهال. [3]
  • يمكن أن يؤدي تناول فيتامين سي إلى منع امتصاص الخلايا السرطانية لدواء بورتيزوميب الذي يُستخدم لعلاج الأورام؛ لذا ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول فيتامين سي؛ لمعرفة تأثيره على فعالية الأدوية واحتمالية حدوث تفاعل بين الأدوية ومكملات فيتامين سي، والأوقات المناسبة لتناول كلٍّ منهما. [4]

أضرار فيتامين سي للبشرة والشعر:

يشتهر فيتامين سي بقدرته على تغيير لون الشعر وتجديد خلايا البشرة، وربما يكون الأمر غريباً لدى بعض الأشخاص بالنسبة لاستخدام فيتامين سي للشعر والبشرة، فعادةً ما يتم تناوله بهدف رفع كفاءة الجهاز المناعي في الجسم وليس لأغراض جمالية؛ لذا فإننا نوضح فيما يلي أضرار فيتامين سي للبشرة والشعر، كلٌّ على حدة:

الآثار الجانبية لفيتامين سي على البشرة:

  • أمصال فيتامين سي للبشرة يمكن أن تكون مثيرة للحكة.
  • قد تؤدي إلى تهيج الجلد.
  • يمكن أن تتسبب بالاحمرار.
  • قد تؤدي إلى الشعور بالوخز عند تطبيقها على البشرة.

ملاحظة:

  • ينبغي ألا يبقى مصل فيتامين سي على البشرة لفترةٍ طويلة، وإذا كان الشخص يعاني من حرقة مستمرة في الجلد أو علامات رد فعل تحسسي مثل التورم، فيجب عليه غسل ​​بشرته على الفور لإزالة المصل. [5]

الآثار الجانبية لفيتامين سي على الشعر:

  • فيتامين سي يمكن أن يتسبب بجفاف الشعر.
  • قد يؤدي إلى جفاف فروة الرأس. [6]

أضرار فيتامين سي للحامل:

إن تناول أي عنصر غذائي بمقدار أكثر أو أقل من اللازم لا بد وأن يؤدي بالمحصلة إلى حدوث الآثار الجانبية التي لا تُحمد عقباها، ومن الجدير بالذكر أن الكمية اليومية من فيتامين سي الموصى بها للمرأة الحامل التي يتراوح عمرها بين (14 – 18) سنة هو 80 مجم من فيتامين سي، أما المرأة الحامل التي يبلغ عمرها 19 سنةً فأكثر، ينبغي أن تحصل يومياً على 85 مجم من فيتامين سي.

وفي حال تناولت المرأة الحامل كميات أعلى من الحد الطبيعي من فيتامين سي، فإنه يُحتمل حدوث أضرار فيتامين سي للحامل، وهي كالآتي:

  • إضعاف قدرة الجسم على معالجة العناصر الغذائية الأخرى.
  • ارتفاع مستويات الحديد في الدم بشكلٍ كبير.
  • زيادة احتمالية إصابة المرأة الحامل بحصى الكلى.
  • زيادة احتمالية إصابة المرأة الحامل بنتوءات العظام.
  • اضطرابات هضمية وتهيج في الجهاز الهضمي.
  • إسهال.
  • نفخة في البطن.
  • تقلصات في المعدة.
  • غثيان. [2]
  • تقيّؤ.
  • مغص.
  • حرقة في المعدة.
  • أرق.
  • صداع. [1]

أضرار فيتامين سي للأطفال:

يُنصح بتناول 15 مجم من فيتامين سي يومياً للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (1 – 3) سنوات، و25 مجم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (4 – 8) سنوات، و45 مجم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (9 – 13) سنة، و75 مجم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (14 – 18) سنة. [2]

وكما أسلفنا سابقاً، فإن زيادة كميات فيتامين سي التي يتم تناولها يومياً تؤدي إلى بعض المشكلات الصحية التي تُصيب كلا الجنسين، بمختلف فئاتهم العمرية، وفيما يلي نُذكّركم بأبرز أضرار فيتامين سي للأطفال عندما يكون بكميات فائضة في الجسم:

  • أرق.
  • صداع.
  • حرقة المعدة.
  • مغص.
  • تقيّؤ. [1]
  • غثيان.
  • حدوث اضطرابات هضمية، بما في ذلك تقلصات المعدة، النفخة، والإسهال.
  • تقليل قدرة الجسم على معالجة العناصر الغذائية الأخرى.
  • ارتفاع معدلات الحديد في الدم بشكلٍ مفرط.
  • زيادة احتمالية إصابة الأطفال بنتوءات العظام.
  • زيادة احتمالية إصابة الأطفال بحصى الكلى. [2]

فيتامين سي ضروري للحفاظ على صحة العظام والأسنان والنسيج الضام والجلد والعضلات والشعيرات الدموية، كما أنه يساعد الجسم على امتصاص الحديد، وبالنسبة لمعظم الأشخاص، فإن كميةً معتدلة من البرتقال أو الفراولة أو الفلفل الأحمر أو البروكلي تكفي حاجة الجسم اليومية من فيتامين سي.

ولكن لا ينبغي الإكثار منه إلى حد الإفراط؛ تجنباً لحدوث الآثار الجانبية التي ذكرناها حول أضرار تناول فيتامين سي، وأضرار فيتامين سي الفوار، وأضرار فيتامين سي للبشرة والشعر، وأضرار فيتامين سي للحامل، وأضرار فيتامين سي للأطفال.