فوائد الزيتون

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 مارس 2021
فوائد الزيتون
مقالات ذات صلة
فوائد الزيتون
فوائد زيت الزيتون للشعر
فوائد زيت الزيتون قبل النوم

يشتهر الزيتون بفوائده الصحية العديدة ومذاقه اللذيذ، اللاذع، قليل المرارة، والذي يتواءم مع أشهى الأطباق المالحة حول العالم، ويُعرف زيت الزيتون بشعبيّته الكبيرة بين عشاق الطعام؛ نظراً للنكهة الخاصة التي يُضفيها إلى الأكلات المختلفة، ليخرج مزيج المكونات الغذائية بصورةٍ مثالية ومتناغمة!

وإذا كنتم ترغبون بمعرفة المزيد عن هذا الصنف الغذائي الشهي، فإننا نضع بين أيديكم في هذا المقال كل ما تحتاجون معرفته حول القيمة الغذائية للزيتون، أنواع الزيتون، فوائد الزيتون الأخضر، فوائد الزيتون الأسود، فوائد الزيتون المخلل، بالإضافة إلى محاذير تناول الزيتون.

القيمة الغذائية للزيتون:

يحتوي الزيتون على كم هائل من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى المهمة لحصة الجسم، وعند الحديث عن القيمة الغذائية للزيتون فلا بد من توضيح المحتوى الغذائي الأساسي لكل 100 غم من أنواع الزيتون المعلّبة، وهو كما يأتي:

القيمة الغذائية للزيتون الأسود:

  • الطاقة: 116 سعرة حرارية.
  • إجمالي الدهون: 10.90 غرام.
  • الكربوهيدرات: 6.04 غرام.
  • الألياف: 1.60 غرام.
  • البروتين: 0.84 غرام.

القيمة الغذائية للزيتون الأخضر:

  • الطاقة: 145 سعرة حرارية.
  • إجمالي الدهون: 15.32 غرام.
  • الكربوهيدرات: 3.84 غرام.
  • الألياف: 3.30 غرام.
  • البروتين: 1.03 غرام.

ملاحظة:

  • يحتوي كل من الزيتون الأسود والأخضر على مجموعة من المعادن؛ بما في ذلك الحديد، الزنك، النحاس، الكالسيوم، المغنيسيوم، الصوديوم، البوتاسيوم.
  • يشتمل الزيتون الأسود في تركيبه على فيتامينات (A)، (B3)، (B6)، (C)، (E)، (K).
  • يحتوي الزيتون الأخضر على فيتامينات (A)، (B3)، (B6)، (B9)، (E)، (K). [1]

أنواع الزيتون:

ربما يستغرب بعض الأشخاص عند معرفتهم بأصناف الزيتون الكثيرة التي تتعدى مجرد تصنيف الزيتون إلى النوعين الأخضر والأسود، فكلاهما متوفر بعدة أشكال، وفيما يلي نعرض لكم أشهر أنواع الزيتون حول العالم:

أفضل أنواع الزيتون الأسود:

  • الثاسوس (Thasos): وهو زيتون أسود مملح ذو بشرة مجعدة، يُعطي نكهة أشبه بالخشب إلى حدٍّ ما، وتنحدر أصوله من اليونان، ويمكن تقديمه مع زيت الزيتون بالإضافة إلى رشة من زعتر الأوريغانو الطازج أو المجفف.
  • النيون (Nyon): يُعتبر هذا الزيتون من أفضل أصناف الزيتون حول العالم، ويتميز بلونه الأسود وطراوته ومرارته القليلة ونكهته الخفيفة الحلوة، بالإضافة إلى بعض التجاعيد على سطحه، وعادةً ما يُزرع هذا الزيتون في مدينة نيون الفرنسية وما حولها، ومن هنا جاءت تسميته بهذا الاسم.

أفضل أنواع الزيتون الأخضر:

  • الكالاماتا (Kalamata): وهو زيتون أسود مُخضر مملح، يتميز بالنكهة اللاذعة والقوية، وتعود أصوله إلى اليونان، ويمكن إدخاله في وصفات مثل الإيدام، المعكرونة، والسلطات.
  • السيرينولا (Cerignola): وهو زيتون أخضر مملح، تُشبه نكهته الليمون والتفاح ولكن بشكلٍ متناغم، علماً أن أصوله تعود إلى إيطاليا.
  • الأربيكينا (Arbequina): وهو أحد أنواع الزيتون الأخضر، إلا أنه يتوفر بألوان قد تقترب من البني أو البرتقالي المحترق، وهو زيتون مُملح قليل المرارة، وتعود أصوله إلى إسبانيا؛ ونظراً لألوانه المميزة التي يتمتّع بها، فإن إضافته إلى تشكيلة من أنواع الزيتون الأخرى يعد لمسةً فنيةً رائعة في المطبخ!
  • البيكولين (Picholine): يمكن استخراج زيت زيتون مثالي من هذا الزيتون الأخضر المملح الذي يتميز بنكهته الحامضة قليلاً وقوامه الرائع، بينما يُفضل تجربته لصنع طبق يحتوي على مزيج الزيتون الأسود والأخضر. [2]

فوائد الزيتون الأخضر:

يتميز الزيتون الأخضر بمذاقه الشهي الذي يختلف ويتنوّع حسب تعدّد أصنافه، ويُعرف بتناغمه مع مكونات أشهر الأطباق الشهية حول العالم، كما يمكن تناوله كوجبة خفيفة خلال اليوم، أو كطبق جانبي يُضفي نكهةً مميزة لأكلة معينة على السفرة، وبالإضافة لتلك الميزات الشهية، يعكس الزيتون الأخضر نتائج مذهلة على صحة الجسم بشكلٍ عام، وفيما يلي نوضح لكم أبرز فوائد الزيتون الأخضر:

  • يحتوي الزيتون على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، بما في ذلك المعادن والفيتامينات.
  • يُعتبر الزيتون مصدراً ممتازاً للدهون الصحية؛ لذا فهو خيار رائع للأشخاص الذين يرغبون باتباع نمط غذائي صحي.
  • يساعد الزيتون في التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وقد فسّر بعض الخبراء قدرة الزيتون على تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب باحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة والنسبة المنخفضة من الكوليسترول الذي غالباً ما يكون ذا صلة بأمراض القلب، وعادةً ما تتحقق هذه الفائدة الصحية من تناول الزيتون الأخضر لدى الأشخاص الذين يتّبعون حمية البحر الأبيض المتوسط الغنية بالزيتون، فقد أثبتت دراسات علمية أن النساء اللاتي يتّبعن هذه الحمية ينخفض لديهن خطر الإصابة بأمراض القلب بشكلٍ ملحوظ.
  • يمكن أن يُسهم الزيتون في التقليل من الالتهابات المزمنة وأعراضها؛ مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية، وغيرها من الأمراض، وذلك بفعل مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها الزيتون؛ بما في ذلك هيدروكسي إيروسول وحمض الأولينوليك. [3]

فوائد الزيتون الأسود:

من الجدير بالذكر أن الزيتون الأخضر الذي يدخل في تحضير العديد من الأطباق الرئيسية والثانوية يحتوي على قيمة غذائية عالية، تجعل منه صنفاً غذائياً لذيذاً ومفيداً في الوقت ذاته، وفيما يلي نعرض لكم أبرز فوائد الزيتون الأسود على الصحة:

  • يُعتبر الزيتون الأسود مصدراً مهماً للدهون الصحية للقلب، فهو يحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة والتي تُعتبر مفيدة لصحة القلب والتخفيض من مستويات الكوليسترول الضار وزيادة الكوليسترول الجيد في الدم، علماً بأن 75% من الدهون التي يحويها الزيتون تأتي من حمض الأوليك الفعال في محاربة الالتهابات وخفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يُعتبر الزيتون الأسود مصدراً مهماً لفيتامين (E) وهو أحد العناصر الغذائية المضادة للأكسدة الفعالة في تعزيز عمل الجهاز المناعي وحماية خلايا الجسم من التلف، لا سيما خلايا الدم الحمراء وخلايا الدماغ والرئة.
  • يُعتبر الزيتون الأسود مضاداً للالتهابات؛ نظراً لاحتوائه على مضادات الأكسدة. [4]

فوائد الزيتون المخلل:

تحتوي ثمار الزيتون الصغيرة في حجمها على مجموعة مثالية من العناصر الغذائية القادرة على تدعيم صحة الجسم بشكلٍ كبير، وفيما يلي نضع بين أيديكم أهم فوائد الزيتون المخلل:

  • يُعتبر الزيتون غنياً بالفيتامينات، وأبرزها فيتامين (A) الذي يُسهم في علاج العديد من أمراض العين؛ بما في ذلك المياه الزرقاء، الضمور البقعي، وعتامة عدسة العين.
  • الزيتون يساعد على ضبط مستوى السكر في الدم.
  • يعمل الزيتون على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز تدفق الدم في الأوردة.
  • يحتوي الزيتون المخلل، وتحديداً الزيتون الأسود على نسبة مرتفعة من الحديد، وبالتالي فإنه يُسهم في علاج فقر الدم.
  • يُعتبر الزيتون الأخضر مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة؛ لذا فإنه يُسهم في التقليل من آلام المفاصل والأعصاب.
  • يساعد الزيتون المخلل في علاج مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك السعال والربو.

محاذير تناول الزيتون:

على الرغم من الفوائد المذهلة التي يعكسها تناول الزيتون على صحة الجسم، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة الإفراط في استهلاك الزيتون كغيره من الأغذية، كما يمكن أن تحدث أضرار الزيتون عند تناوله بالنسبة لبعض الفئات من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة، وفيما يلي نعرض لكم أبرز محاذير تناول الزيتون:

  • يُنصح باستشارة الطبيب المعالج في حالة تناول أي أدوية، خصوصاً أدوية علاج السكري، أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، الأدوية المضادة لتخثر الدم؛ وذلك تفادياً لتفاعل الزيتون مع هذه الأدوية وبالتالي حدوث نتائج عكسية مُضرة بالصحة.
  • تؤدي كثرة تناول الزيتون إلى زيادة السعرات الحرارية المستهلكة يومياً؛ لذا ينبغي تناوله باعتدال. [5] [6]

وبعدما تعرفتم على أنواع الزيتون، وفوائد الزيتون الأخضر، وفوائد الزيتون الأسود، وفوائد الزيتون المخلل، والقيمة الغذائية للزيتون بشكلٍ عام، ومحاذير تناول الزيتون، ننصحكم باستشارة الطبيب المعالج لمعرفة الكمية المناسبة من الزيتون لاستهلاكها يومياً وفقاً لحالتكم الصحية؛ تفادياً لحدوث أية آثار جانبية.

  1. "مقال Olives: Nutrition and health benefits" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/
  2. "مقال Types of Olives Everyone Should Know" ، منشور على موقع https://www.bhg.com/
  3. "مقال Health Benefits of Green Olives" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  4. "مقال Health Benefit of Black Olives" ، منشور على موقع https://www.livestrong.com/
  5. "مقال 12 Health Benefits and Side Effects of Olives" ، منشور على موقع https://www.knowyourfood.in/
  6. "مقال Olive" ، منشور على موقع https://www.emedicinehealth.com/