أعراض كورونا للأطفال

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 يونيو 2021
أعراض كورونا للأطفال
مقالات ذات صلة
أعراض كورونا المتحور
أعراض كورونا بالترتيب
اعراض التهاب اللوزتين لدى الأطفال وعلاجاته

في حين أن عدد الأطفال الذين أصيبوا بـ فيروس كورونا المستجد COVID-19 أقل من البالغين، يمكن للأطفال الإصابة بالكورونا، ويمكن أن يمرضوا، ويمكن أن ينشر الفيروس المسبب لـ COVID-19 للآخرين. يمكن للأطفال مثل البالغين الذين لديهم COVID-19 ولكن ليس لديهم أعراض بدون أعراض أن ينقلوا الفيروس للآخرين.

إصابة بالأطفال بفيروس كورونا المستجد

يعاني معظم الأطفال المصابين بـ COVID-19 لديهم أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق. ومع ذلك يمكن أن يصاب بعض الأطفال بمرض شديد من COVID-19.  قد يحتاجون إلى دخول المستشفى أو العناية المركزة أو جهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم على التنفس في حالات نادرة، قد يموتون.

يحقق مركز السيطرة على الأمراض وشركاؤه في حالة طبية نادرة ولكنها خطيرة مرتبطة بـ COVID-19 لدى الأطفال تسمى متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة عند الأطفال (MIS-C). لا نعرف حتى الآن ما الذي يسبب MIS-C ومن هو المعرض لخطر متزايد لتطويره. تعرف على المزيد حول MIS-C.

أعراض فيروس كورونا للأطفال

قد يكون الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد والأطفال الذين يعانون من ظروف أساسية معينة أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من COVID-19.

قد يكون الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من COVID-19. قد يكون الأطفال الآخرون ، بغض النظر عن العمر ، الذين يعانون من الحالات الطبية الأساسية التالية معرضين أيضًا لخطر الإصابة بمرض شديد مقارنة بالأطفال الآخرين:

  • الربو أو مرض الرئة المزمن
  • السكري
  • الأمراض الوراثية أو العصبية أو الأيضية
  • مرض فقر الدم المنجلي
  • أمراض القلب منذ الولادة
  • كبت المناعة (ضعف الجهاز المناعي بسبب بعض الحالات الطبية أو تناول الأدوية التي تضعف جهاز المناعة)
  • التعقيد الطبي (الأطفال المصابون بأمراض مزمنة متعددة تؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم ، أو يعتمدون على التكنولوجيا وغيرها من وسائل الدعم المهمة للحياة اليومية)
  • بدانة

لا تتضمن هذه القائمة كل الحالات الكامنة التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة لدى الأطفال. مع توفر المزيد من المعلومات ، سيستمر مركز السيطرة على الأمراض في تحديث وتبادل المعلومات حول مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة بين الأطفال.

إذا كان طفلك يعاني من حالة أساسية ، فتأكد من مناقشة احتمالية إصابة طفلك بمرض شديد مع مقدم الرعاية الصحية الخاص به. تتشابه أعراض COVID-19 عند البالغين والأطفال ويمكن أن تبدو كأعراض لأمراض شائعة أخرى مثل نزلات البرد أو التهاب الحلق أو الحساسية. الأعراض الأكثر شيوعًا لـ COVID-19 عند الأطفال هي الحمى والسعال ، ولكن قد يعاني الأطفال من أي من علامات أو أعراض COVID-19 التالية:

  • حمى أو قشعريرة
  • سعال
  • احتقان الأنف أو سيلان الأنف
  • فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم
  • إلتهاب الحلق
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس
  • إسهال
  • الغثيان أو القيء
  • ألم المعدة
  • التعب
  • صداع الراس
  • آلام في العضلات أو الجسم
  • ضعف الشهية أو سوء التغذية ، خاصة عند الأطفال دون سن عام واحد
  • ما تستطيع فعله راقب طفلك بحثًا عن أعراض COVID-19.

الأعراض الشددة للكورونا للأطفال:

  • حمى (درجة حرارة 100.4 درجة فهرنهايت أو أعلى)
  • إلتهاب الحلق
  • سعال جديد غير منضبط يسبب صعوبة في التنفس (للطفل المصاب بسعال تحسسي / ربو مزمن ، لاحظ ما إذا كان هناك تغيير عن سعاله المعتاد)
  • الإسهال والقيء وآلام المعدة
  • بداية جديدة للصداع الشديد ، خاصة مع الحمى

علاج الأطفال من الكورونا

إذا كان طفلك بدأ يعاني من الأعراض السابقة والتي هي مثل حمى أو سعال أو صعوبة في التنفس أو التهاب في الحلق أو ألم في البطن أو قيء أو إسهال أو طفح جلدي أو دوار أو يشعر بأنه ليس على ما يرام، ففي هذه الحالة لاب من التوجه إلى الطبيب الخاص به يفضل أن يكون طبيب خاص بحالات صدرية أطفال، وليس أي طبيب، وإذا كان طفلك كان من قبل قريب من شخص مصاب بفيروس كورونا، في كان يتواجد في محيط به الكثير من المصابين الكورونا، لابد من أخبار الطبيب عما إذا كان طفلك يعاني من فيروس كورونا، حيث يقرر الطبيب ما إذا كان طفلك يحتاج إلى الرعاية الصحية في المنزل أو لابد من تلقيخا في المستشفي.

ولابد عليك من مراقبة أعراضه إذا كانت تزداد أو لا حيث يحتاج طفلك في الحالة على مزيد من المساعدة الطبية، اذهب إلى غرفة الطوارئ إذا كان طفلك:

  • أصبح أبنك مريض جدا عن قبل.
  • بدأت تظهر مشاكل في التنفس، ابحث عن عضلات تنقبض بين الضلوع أو فتحتي الأنف تتنفس مع كل نفس.
  • ظهر عليه الارتبك أو نعسان جدا
  • يوجد ألم في الصدر
  • لديه بشرة باردة أو متعرقة أو شاحبة أو بها بقع
  • يشعر بالدوار
  • لديه ألم شديد في البطن

شاهدي أيضاً: مرض الفطر الأسو

الحفاظ على أمان عائلتي إذا كان طفلي يعاني من الأعراض

  • لابد على الأسرة في المنزل المتابعة مع الطبيب عن طرق حماية باقي أفرادها وما إذا كان هناك أطفال أخرين لابد من حمياتهم، الإلتزام بـ العلاج الخاص بتقوية المناعة لمواجهة فيروس كورونا.
  •  لابد على كل فرد في المنزل إجراء الاختبار أو تختفي الأعراض.
  • أبقاء الأشخاص أو أطفال الآخرين أوالحيوانات الأليفة داخل المنزل بعيدًا عن الطفل المصاب.
  • لابد أن يكون هناك شخص واحد فقط يعتني بالطفل المريض.
  • إذا كان عمر طفلك أكثر من عامين ويمكنه ارتداء قناع دون أن يجد صعوبة في التنفس، وإذا كان صغير لا يرتدي قناع ولا يترك الطفل الصغير وحيدًا وبيده قناع ممكن أن يتسبب في خنقه.
  • اجعلي طفلك المريض يستخدم حمام خاص، إذا لم يكن ذلك ممكنًا فلابد من متابعة تنيف الحمام باستمرار بعد استخدامه.
  • التأكد من كل فردي يهتم بالنظافة المستمرة جيدًا من فرد غسل بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل ، أو استخدم معقم اليدين المعتمد على الكحول.
  • استخدم المنظفات المنزلية العادية أو المناديل لتنظيف الأشياء التي يتم لمسها كثيرًا مقابض الأبواب ، ومفاتيح الإضاءة ، والألعاب ، وأجهزة التحكم عن بُعد ، والهواتف ، وما إلى ذلك. افعل هذا كل يوم.