فوائد الفلفل الأسود

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 مارس 2021 آخر تحديث: الجمعة، 26 مارس 2021
فوائد الفلفل الأسود
مقالات ذات صلة
فوائد الفلفل الحار والفلفل الحلو
فوائد الفلفل الرومي
فوائد الفلفل الرومي للشعر

يُعتبر بهار الفلفل الأسود الذي يُستخدم بكميات ضئيلة لإضفاء النكهة المميزة واللاذعة للأطباق اليومية عنصراً غذائياً مهماً، وإذا كنتم طهاةً محترفين في منازلكم فستضيفون الفلفل إلى الوصفات الشهية بكل حب بعد قراءة هذا المقال الذي يعرض لكم إيجابيات تناول الفلفل الأسود ضمن النظام الغذائي اليومي.

لذا، فإننا نضع بين أيديكم فيما يلي كل ما تتُوقون لمعرفته حول القيمة الغذائية للفلفل الأسود، وفوائد الفلفل الأسود الصحية، وفوائد زيت الفلفل الأسود، وأضرار الفلفل الأسود، كما نتطرق إلى توضيح الفرق بين الفلفل الأسود والفلفل الأبيض بالتفصيل...

القيمة الغذائية للفلفل الأسود:

يحتوي الفلفل الأسود على العديد من العناصر الغذائية المختلفة، وفيما يلي نوضح لكم القيمة الغذائية للفلفل الأسود المطحون من حيث العناصر التي يتكوّن منها:

  • ماء.
  • بروتين.
  • دهون.
  • دهون مُشبعة.
  • دهون أحادية غير مُشبعة.
  • دهون متعددة غير مُشبعة.
  • كربوهيدرات.
  • ألياف غذائية.
  • كالسيوم.
  • مغنيسيوم.
  • فسفور.
  • بوتاسيوم.
  • صوديوم.
  • سيلينيوم.
  • الفولات (حمض الفوليك).
  • الزنك.
  • الحديد.
  • النحاس.
  • المنغنيز.
  • فيتامين (أ).
  • فيتامين (ب1).
  • فيتامين (ب2).
  • فيتامين (ب3).
  • فيتامين (ب5).
  • فيتامين (ب6).
  • فيتامين (ب12).
  • فيتامين (ج). [1]

فوائد الفلفل الأسود الصحية:

ربما تستغربون من إيجابيات تناول الفلفل الأسود وقدرته على تحسين الصحة والوقاية من بعض الأمراض الخطرة، وإليكم فيما يلي أبزر فوائد الفلفل الأسود الصحية:

  • الفلفل الأسود يساعد على تخفيف الوزن، إذ إنه من الممكن تناوله بواقع (2 – 3) مرات خلال اليوم للتخلص من الدهون الزائدة؛ نظراً لاحتواء الفلفل الأسود على نسبة مرتفعة من المغذيات النباتية التي تعمل على تكسير الدهون الزائدة وتحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وللحصول على فوائد الفلفل الأسود للتخسيس، يمكن شرب الشاي الأخضر مع إضافة رشة من الفلفل الأسود لإنقاص الوزن، بحيث يصبح ذلك روتيناً يومياً ضمن النظام الغذائي المُتّبع.
  • يُسهم الفلفل الأسود الخام في علاج الاكتئاب وتغيير الحالة المزاجية للأشخاص المصابين به، وذلك بفعل المواد الكيميائية التي يُطلقها الفلفل الأسود النيء بعد مضغه والتي تؤدي بدورها إلى تهدئة الدماغ لوقتٍ طويل، وبالرغم من ذلك، ينبغي عدم الإفراط في تناول الفلفل الأسود؛ تفادياً لحدوث أي مشاكل صحية.
  • يُسهم الفلفل الأسود في الوقاية من الإصابة بالسرطان، خصوصاً إذا تم مزجه مع الكركم، ومن الممكن تناولهما مع الحليب كمشروب متكامل يتكون من مضادات الأكسدة وفيتامين (أ) والكاروتينات وهي صبغات طبيعية تساعد في علاج السرطان وغيره من الأمراض الفتاكة، ويُنصح بإضافة هذا المشروب إلى النظام الغذائي اليومي؛ نظراً لفعاليته في الحفاظ على لياقة الجسم.
  • الفلفل الأسود يساعد على الهضم الجيد، فعند تناوله وهو نيء، يتم إطلاق حمض الهيدروكلوريك في المعدة والذي يعمل بدوره على تكسير البروتينات ويساعد في تنظيف الأمعاء وحماية الجهاز الهضمي من الأمراض، وتُعد هذه النقطة من أهم فوائد الفلفل الأسود للبطن والأمعاء.
  • يمكن للفلفل الأسود أن يساعد على حل مشكلة الإمساك، وبذلك فإن تناول الفلفل الأسود يومياً كفيل بالوقاية من سرطان القولون والإمساك والإسهال وغير ذلك من الأمراض البكتيرية، وفي الوقت ذاته، يمكن أن يكون الاستهلاك المفرط للفلفل الأسود ضاراً للصحة؛ لذا ينبغي الاعتدال في تناوله وإضافة القليل منه إلى الوجبات اليومية.
  • الفلفل الأسود يُسهم في علاج مشاكل البشرة، فهو يمنع ظهور البقع البيضاء على الجلد (البهاق)، كما يحمي البشرة من البقع الداكنة وأي نوع من التصبغات، ويُعتبر فعالاً في الحفاظ على لون البشرة الأصلي وعلاج حب الشباب وحل المشاكل الجلدية والقضاء على التجاعيد والشيخوخة المبكرة، وذلك في حال تناول الفلفل الأسود ووضعه على البشرة منذ سن مبكرة، ولعل هذه النقطة من أبرز فوائد الفلفل الأسود للنساء وفوائد الفلفل الأسود للرجال على حد سواء، فالاهتمام بالبشرة لا يقتصر على الإناث دون الذكور.
  • يُعتبر الفلفل الأسود فعالاً في علاج قشرة الرأس والتخلص منها، وذلك من خلال مزج مقدار قليل من الفلفل الأسود المطحون مع كمية مناسبة من اللبن الرائب ووضعهما على فروة الرأس، والانتظار مدة 30 دقيقة- على الأقل- حتى يجف الخليط، ثم غسل الشعر جيداً دون استعمال الشامبو قبل مرور 24 ساعة من تطبيق الخليط؛ تفادياً لحدوث أية آثار جانبية، مع ضرورة التنويه إلى أن استعمال المزيد من الفلفل الأسود قد يتسبب بحرق فروة الرأس.
  • من أبرز فوائد الفلفل الأسود للنساء والرجال أيضاً هي إمكانية الحصول على شعر ناعم ولامع باستخدام الفلفل الأسود، وذلك عن طريق إضافة مقدار مناسب من عصير الليمون الطازج إلى كمية قليلة من الفلفل الأسود المطحون، وتطبيق الخليط على فروة الرأس، والانتظار مدة 30 دقيقة، ثم غسل الشعر جيداً دون استعمال الشامبو قبل مرور 24 ساعة على تطبيق الخليط، مع ضرورة الإشارة إلى أن استخدام كمية زائدة من الفلفل الأسود قد يتسبب بحرق فروة الرأس.
  • إن تناول الفلفل الأسود يمكن أن يساعد في علاج الأمراض العادية التي تُصيب الجهاز التنفسي؛ بما في ذلك البرد والسعال، وذلك من خلال إضافة القليل من الفلفل الأسود والكركم إلى كوب من الشاي الأخضر أو الحليب الساخن، كما أن تناول الفلفل الأسود الممزوج بالعسل يمكن أن يساعد على منع احتقان الصدر، وكذلك فإن إضافة الفلفل الأسود إلى الماء الدافئ مع القليل من زيت الأوكالبتوس واستنشاق البخار منه يُعتبر علاجاً فعالاً لمشاكل الصدر، مع ضرورة الإشارة إلى أن تناول الفلفل الأسود مع الأطباق اليومية خلال فصل الشتاء يساعد على الحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض المختلفة. [2]

فوائد زيت الفلفل الأسود:

نظراً للإيجابيات العديدة التي يمكن أن يعكسها استهلاك الفلفل الأسود على الصحة، فإن هناك الكثير من فوائد زيت الفلفل الأسود التي نوضحها لكم فيما يلي:

  • زيت الفلفل الأسود يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن؛ نظراً لقدرة الفلفل الأسود على تكسير الخلايا الدهنية بواسطة المركبات التي تحويها الطبقة الخارجية لحبة الفلفل، بينما يُسهم تكسير الدهون في التخلص من الوزن الزائد بسرعة أكبر، وتُعد هذه النقطة واحدة من أبرز فوائد الفلفل الأسود للتخسيس.
  • يتمتّع زيت الفلفل الأسود بخصائص مدرة للبول، وبالتالي فإن استهلاكه يؤدي إلى زيادة التبول والتعرق، وبذلك فإنه يعمل على طرد السموم من الجسم عن طريق البول، وإلى جانب ذلك، يُسهم زيت الفلفل الأسود في التخلص من الدهون والماء الزائد في الجسم.
  • يُعتبر زيت الفلفل الأسود مفيداً لسلامة الجهاز الهضمي والمعدة؛ لأنه يُحفز إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، وذلك عن طريق تحسين هضم الطعام، وبالتالي فإنه يمنع التعرض للإسهال والإمساك، وهو يُعتبر بديلاً صحياً للفلفل الحار، كما يمكن للجميع تناوله.
  • زيت الفلفل الأسود يعمل على التخفيف من مشاكل النفخة والغازات؛ نظراً لخاصية طرد الريح التي يتّسم بها، فهو يساعد على التخلص من الغازات الموجودة في المعدة والأمعاء، وبالإضافة لذلك، يعمل على وقف إنتاج المزيد من الغازات، لا سيما وأنه يمنع نمو البكتيريا التي تُنتج الغازات في جسم الإنسان، وتُعد هذه النقطة من أهم فوائد الفلفل الأسود للبطن والأمعاء.
  • يمتلك زيت الفلفل الأسود القدرة على التخفيف من احتقان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية وإذابة البلغم والمخاط المتواجدَين في الجهاز التنفسي، وبالتالي فإنه يمنح الشخص راحةً فورية يشعر بها في جهازه التنفسي.
  • زيت الفلفل الأسود يُسهم في محاربة التهاب المفاصل والروماتيزم وتخفيف حدة الالتهاب، بالإضافة إلى تحسين الحالة الصحية للأشخاص المصابين بالنقرس.
  • يعمل زيت الفلفل الأسود على تحسين تدفق الدورة الدموية، وهذه النقطة من أبرز فوائد الفلفل الأسود للدورة الدموية باستعمال الزيت المُستخرج منه.
  • زيت الفلفل الأسود يعمل على التخفيف من التشنجات؛ نظراً لاحتوائه على مجموعة من الخصائص المضادة للتشنج والفعالة في القضاء على شد العضلات.
  • يمكن لزيت الفلفل الأسود أن يساعد على علاج البهاق بشكلٍ فعال، علماً أن البهاق هي حالة طبية تظهر فيها بقع بيضاء على البشرة، بينما يعمل زيت الفلفل الأسود على إنتاج الصبغات في الجلد.
  • يُعتبر زيت الفلفل الأسود غنياً بمضادات الأكسدة الفعالة في محاربة الجذور الحرة وإصلاح التلف الذي تُسببه الجذور الحرة، كما يُسهم زيت الفلفل الأسود في تأخير علامات الشيخوخة؛ بما في ذلك تجاعيد البشرة، ارتخاء العضلات، التنكّس البقعي، وفقدان البصر. [3]

أضرار الفلفل الأسود:

يتميز الفلفل الأسود بفوائده المذهلة لصحة الجسم ووقايته من العديد من الأمراض الخطرة، إلا أن هناك مجموعة من المحاذير لاستهلاك الفلفل الأسود بما يفوق المعدلات المسموحة يومياً، وفيما يلي نعرض لكم أهم أضرار الفلفل الأسود:

  • إن تناول كميات كبيرة من الفلفل الأسود أو استهلاك جرعات عالية من المكملات الغذائية التي تحتوي على البيبيرين الذي يُستخرج من الفلفل الأسود قد يتسبب بحدوث آثار جانبية ضارة؛ مثل الشعور بالحرقة في الحلق أو المعدة.
  • يمكن أن يؤدي الفلفل الأسود إلى زيادة امتصاص بعض الأدوية لدرجةٍ مرتفعة، الأمر الذي يُشكل خطورةً عالية على بعض الأشخاص.
  • قد يؤدي استعمال كميات زائدة من الفلفل الأسود في ماسكات الشعر وفروة الرأس إلى إصابة فروة الرأس بالاحتراق.

ملاحظة:

  • في حالة الرغبة باستهلاك المزيد من الفلفل الأسود أو تناول مكملات البيبيرين، ينبغي استشارة مُقدم الرعاية الصحية الخاص للتأكد من أن تناول الفلفل الأسود أو المكملات آمن ولا يؤدي إلى حدوث التفاعلات الدوائية المحتملة. [4] [2]

الفرق بين الفلفل الأسود والفلفل الأبيض:

على الرغم من أن الفلفل بأنواعه المختلفة ينتج من النبتة ذاتها إلا أن هناك عدة اختلافات بين الفلفل الأسود والأبيض، تتعلق بطريقة تحضير المنتج، ومحتوى المنتج، والتكلفة المادية لشرائه، وفيما يلي نوضح لكم الفرق بين الفلفل الأسود والفلفل الأبيض بالتفصيل:

  • عادةً ما تُستخدم ثمار الفلفل الأسود الناضجة للحصول على الفلفل الأبيض؛ نظراً لسهولة نزع قشرتها عن طريق نقعها في الماء على مدار أسبوع تقريباً حتى تتحلّل وتبقى منها البذور البيضاء، ثم يتم تجفيف ما تبقى منها، وبذلك يتم إنتاج الفلفل الأبيض، بينما يحصد المزارعون الفلفل الأسود من أشجار الفلفل الاستوائية قبل نضج الثمار، ويتم تحضير الفلفل الأسود عن طريق تجفيف الثمار.
  • يحتوي الفلفل الأبيض على نسبة أعلى من مادة البيبيرين مقارنةً بالفلفل الأسود، وهي مادة مفيدة جداً لصحة الجسم ووقايته من الأمراض.
  • يختلف الفلفل الأسود عن الأبيض في المذاق، ويمكن اختيار أيٍّ منهما حسب الذوق الخاص، إلا أن الفلفل الأسود يُعرف بطعمه الحاد أكثر مقارنةً مع الأبيض؛ لذا قد يرى الكثيرون أن استعمال الفلفل الأبيض يمكن أن يناسب جميع الأذواق والفئات العمرية، لا سيما الأطفال الذين لا يحتملون الطعام اللاذع والحار.
  • يرى بعض الأشخاص أن لون الفلفل الأبيض غير الملحوظ في الطهي يجعله أنسب لتحضير الشوربات والصوصات والصلصات المتنوعة؛ بما في ذلك البشاميل؛ كونه أبيض اللون، في حين أن لون الفلفل الأسود قد لا يتلاءم مع تلك الأطباق، ويُفضِّل معظم الأشخاص استخدامه في تتبيلة اللحوم والأطباق الأخرى.
  • يُستعمل الفلفل الأسود في الطهي أكثر من الأبيض بنسبة 95% على مستوى العالم، كما أن الفلفل الأسود مُفضل على الأبيض في الدول الآسيوية والعربية. [1] [5]

وبعدما تعرفتم على القيمة الغذائية للفلفل الأسود، وفوائد الفلفل الأسود الصحية، وفوائد زيت الفلفل الأسود، والفرق بين الفلفل الأسود والفلفل الأبيض، ننصحكم باقتناء النوع الذي يناسبكم من حيث الذوق والحالة الصحية للقولون العصبي، مع ضرورة الاعتدال في استهلاك الفلفل بكل الأحوال؛ تفادياً لحدوث أيٍّ من أضرار الفلفل الأسود أو الأبيض على حدٍّ سواء.