فاطمة المؤمن ترد على متابعة طلبت منها الخضوع لعملية تجميل

  • تاريخ النشر: السبت، 04 سبتمبر 2021
فاطمة المؤمن ترد على متابعة طلبت منها الخضوع لعملية تجميل
مقالات ذات صلة
منة فضالي ترد على خضوعها لعملية تجميل بصورة بدون مكياج
مريم الخرافي تفاجئ متابعيها بأسباب خضوعها لعمليات تجميل
فاطمة المؤمن تهين متابع وصفها بالفلبينية

ردت الفاشينيستا الكويتية فاطمة المؤمن  على تعليقات بعض المتابعات لها حول شكل جسدها وطلب أحدهن منها الخضوع لعملية تنحيف لخصرها لتصغير حجمه قليلاً.

فاطمة المؤمن تعلق على عمليات تنحيف الخصر

وعلقت فاطمة المؤمن في فيديو لها  على حسابها الشخصي عبر تطبيق سناب شات، أنها لا تحب شكل الجسم غير المتناسق ولا تريد أن تخضع لهذه العمليات كما يفعل البعض ويصبح شكل جسدهم غير محبب بالنسبة لها.

وقالت فاطمة المؤمن أن أحد المتابعات قالت لها: "فاطمة ليس ما تصغري خصرك شوية"، لترد باستغراب شديد: "والله !!، ليش؟".

وتابعت: "أنا ما أحب ها الشكل ما فيه تناسق تري كليش مو حلو"، ووجهت نصيحة للفتيات الصغيرات بعدم الانجراف وراء عمليات التجميل والخضوع لعمليات الشفط وتصغير الخصر لأنها تؤدي إلى شكل غير متناسق.

وأضافت: "مو حلو الأطفال لا تتهوروا وتسوا شفط وحط ويصير شكلك هيك أنا تعبت من ها الأشكال والله مو حلو الذوق رقي خلي جسمكم متناسق يا ناس".

واتفق معها الكثير من المتابعين، بينما أعتقد البعض الأخر أنها تقصد شكل جسم مروة راتب، وجاءت التعليقات: "كلامها صحيح ليش يعتقدون بروز المكان الخلفي شيء جميل 😮 ترى ارف والله ارف"، "هي صادق ولأول مره اشوف كلامها صح"، "صادقة والله"، "اول مرة اتفق معها ، الاسفنجات طفشنا منهم خلوكم طبيعين"، "الجسم الكيرفى الطبيعى بدون تجميل هو المتناسق".

من هي فاطمة المؤمن؟

فاطمة عصام حمد المؤمن الشهيرة باسم فاطمة المؤمن مهندسة معمارية، خبيرة تجميل، مدونة موضة وأزياء، وفاشنيستا كويتية، تُعدّ من بين أشهر الشخصيات العربية المؤثرة في عالم الجمال والأناقة، منذ أن بدأت تنشط فيه في العام 2014.

وفي الكثير من المقابلات التي تجريها فاطمة المؤمن، دائمًا ما تفسح عن دخلها الشهري والذي يتراوح ما بين 50 و70 ألف دينار كويتي وذلك بفضل الإعلانات والحصول على نسبة من عقود بعض الدعاية، حيث أوضحت أنها تحب دائمًا الظهور بحياه عادية ولا تريد إظهار الثراء الفاحش الذي تعيشه في سبيل أن نظرة الناس لها تظل طبيعية، حيث كتبت معلقة: "لا أحب أن أعكس صورة الثراء الفاحش وأن هذه الحياة هي الصح، هناك استثناءات ليس كل من يعمل يستطيع تحقيق هذه الأرباح كلها".